• ×

/ 06:01 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

هدوء الأوضاع الأمنية في منيوري بعد قتال بين قوات سلفا ومشار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم: وكالات .

أكدت المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار هدوء الأوضاع الأمنية في منطقة منيوري بعد أن شهدت المنطقة قتال بين المعارضة وجبهة الخلاص الوطني يومي الأحد والإثنين الماضيين.

ونزح مئات الأشخاص من منطقة منيوري إلى مدينة يأي ، عقب إندلاع القتال بين قوات جبهة توماس سريلو و حركة مشار يومي الأحد والإثنين ، في وقت التى تبادل فيه الطرفان الإتهامات بالبدء في الهجوم.

وقال نائب المتحدث العسكري في المعارضة المسلحة ، لام فول قبريال في تصريح لراديو تمازُج الأربعاء ، أن الأوضاع الأمنية في المنطقة عادت الى طبيعتها بصورة نسبية بعد إنسحاب قواتهم من قرية منيوري في مقاطعة كاجوكيجي.

وأشار لأم ، إلى وجود خسائر كبير تشمل فقدان الأرواح ونهب الممتلكات المواطنين ، دون أن يكشف عن عدد القتلى والجرحى في صفوف قواتهم في منيوري

و أكد المتحدث الرسمي بإسم جبهة الخلاص الوطني سوبا صموئيل، وقوع إشتباكات بين قواتهم وقوات مشار في بيان ممهمور بتوقعيه حصل عليه راديو تمازج.

وكشف عدد من المواطنين الفارين من القتال لراديو تمازُج الثلاثاء ، عن قيام المجموعتين المتمردتين بإرتكاب فظائع من جرائم الإغتصاب للنساء والقتل وحرق البيوت.

ولم تصدر أي جهة مستقلة حتى الأن عدد ضحايا القتال بين جبهة سريلو ومشار.
بواسطة : seham
 0  0  21
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 06:01 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.