• ×

/ 00:35 , الثلاثاء 23 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

تعديل قانون الانتخابات ..... المارثون القادم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير :عبدالعزيز النقر .
قال بروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس الهيئة التشريعية القومية أن الهيئة قطعت شوطاً مقدراً في تحقيق التوافق حول مشروع قانون الانتخابات، من خلال ما أدارته من شورى حتى الآن، وذلك في فاتحة أعمال البرلمان الدورة الثامنة،في ذات الوقت دفعت قوى سياسية بزعامة المؤتمر المؤتمر الشعبي مسودة تعديلات لقانون الانتخابات وطالت التعديلات(19) بندا والمادتين (27) و(37) أبرزها اختيار أعضاء مفوضية الانتخابات عن طريق التوافق السياسي على أن يجيزهم البرلمان ويعزلهم وكان النص الموازي لهذا التعديل في مشروع القانون أن يعين رئيس الجمهورية رئيس مفوضية الانتخابات وأعضائها ونصت مسودة التعديلات أن تكون المفوضية مستقلة سياسيا وإداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص كما نصت على أن يكون الاقتراع ليوم واحد فقط ويبدأ الفرز فور إغلاق الصندوق ويستمر وينتهي في نفس اليوم ونفس المركز وتعلن النتيجة في مركز الاقتراع بحضور مندوبي المرشحين، بينما ترك مشروع القانون ضوابط الاقتراع في المراكز للمفوضية وتحفظت التعديلات على ما نص به مشروع قانون الانتخابات بأنه (يجوز للمفوضية استخدام الاقتراع الإلكتروني متى ما تيسر ذلك)،حيث أوصت بإتباع الطريقة التقليدية ورفض الاقتراع والفرز الالكتروني وطالبت التعديلات بتصويت القوات النظامية في مراكز المواطنين المدنيين بدون تمييز وحصرت إثبات الشخصية للتصويت في الرقم الوطني والبطاقة القومية وجواز السفر فقط وحددت أن تكون النسبة المؤهلة للتنافس على المقاعد النسبية صفروأن تكون القوائم القومية قومية الانتخاب والولائية ولائية الانتخاب وسمحت التعديلات للمستقلين بأن تكون لهم قوائم ويراعى تمثيل كل الأقاليم في القوائم القومية ويحق للمغتربين التصويت في القوائم القومية ورئيس الجمهورية، كما جوزت للأحزاب السياسية والمستقلين التحالف داخل القوائم النسبية وفيما يلي المادة (37) المتعلقة بتأييد الترشح للرئاسة تم تعديل تأييد الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية من ألف ناخب في مشروع القانون إلى 18 ألف ناخب مسجل ومؤهل من ثلثي ولايات السودان على الأقل، على ألاّ يقل عدد المؤيدين في كل ولاية عن ألف ناخب،ونصت المادة (26) المتعلقة بتكوين الهيئة التشريعية القومية المجلس الوطني ومجلس الولايات على تخفيض أعضاء البرلمان إلى (300) عضواً بدلاً عن (426) المحدد في القانون الحالي ونص البند (1) على أن يتكون المجلس الوطني من ثلاثمائة عضواً منتخباً، بينما نص البند (3) على أن مجلس الولايات يتكون مـن ثلاثة ممثلين لكل ولاية ينتخبهم أعضاء المجلس التشريعي للولاية المعنية بدلاً من ممثلين اثنين وفقا للقانون الحالي،رهنت الحركة الشعبية (أصحاب المصلحة الحقيقيين) نجاح العملية الانتخابية عام 2020 باستكمال السلام في المناطق المتأثرة بالحرب، بجانب استكمال عمليات استخراج الرقم الوطني لممارسة الحق الدستوري في الانتخابات، خاصة وأن المواطنين يتوزع ذووهم في عدة مناطق وأعلن رئيس رئيس حزب الحركة الشعبية أصحاب القضية الحقيقيين، اللواء عبدالباقي قرفة، استعداد حزبه لتقريب وجهات النظر بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية، من أجل التسريع بخطوات السلام في المنطقتين وأضاف قرفة في الندوة التي نظمها حزبه، يوم السبت بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات، حول تحديات انتخابات عام 2020، أضاف أن حزبه يطالب بمبادرة المسار الثالث في التوسط بين الحركة والحكومة،فى ذات السياق أعلن المؤتمر الوطني قيادة حملة كبرى خلال الأيام المقبلة، استعداداً لانتخابات (2020)، ووجَّه وزراء الحزب السابقين بالانخراط في التنظيم والمشاركة في حملة إعادة البناء وصولاً للمؤتمر العام للحزب الذي سينعقد العام المقبل و قدم نائب رئيس الحزب،د. فيصل حسن إبراهيم، تنويراً لوزراء الحزب الحاليين وحول مبررات تشكيل الحكومة الجديدة
بواسطة : seham
 0  0  51
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 00:35 الثلاثاء 23 أكتوبر 2018.