• ×

/ 05:06 , السبت 20 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

العودة الطوعية فى دارفور ... جمع السلاح يكسب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير..عبد العزيز النقر استعرض مفوض العودة الطوعية واعادة التوطين الأمير تاج الدين إبراهيم الطاهر بعد مشاركته ضمن وفد السودان في إجتماعات اللجنة الثلاثية ان الإجتماع التقدم المحرز فى عودة اللاجئين التشاديين و السودانيين والأنشطة التى قامت بها السلطات السودانية فى مخيمات شرق تشاد لتبادل المعلومات والزيارات وأثرها على إنفاذ الإتفاقية الثلاثية لبرامج العودة الطوعية و كذلك استعرض بعض التحديات التى تواجه عمليات العودة الطوعية
ووفق لاتفاقيه الدوحه فان اللاجئين السودانيون فى شرق تشاد ويري مرافبيين انه كان من المفترض ان يتم استعابهم فى برنامج العودة الطوعية حتى نهاية 2015الا ان التطورات الميدانيه فى ذلك الوقت منعت دون تحقيق هذا الهدف الا ان حملة جمع السلاح التى ابتدرتها الحكومة السودانية فى اغسطس من العام 2017ساهمت وبشكل كبير فى تعزيز الاستقرار فى المنطقة وبسط هيبة الدولة
وقررت اللجنة الثلاثية الخاصة بعودة اللاجئين السودانيين من تشاد التي تضم الحكومتين السودانية والتشادية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التي اختتمت اجتماعاتها بانجمينا إستئناف عمليات العودة الطوعية للاجئين والسودانيين بحلول نوفمبر 2018م و إستكمال عودة اللاجئين التشاديين فى نهاية ديسمبر 2018م والتخطيط لعقد مؤتمر لجمع الدعم المالى فى الوقت المناسب لعمليات العودة الطوعية وفقاً لوثيقة الدوحة للسلام
ويذهب مراقبين الى ان العودة الطوعية بالرغم من التحديات التى يمكن ان تواجهها وعلى راسها توفير المال الازم لحركة اللاجئين الا ان المؤشرات الاولية على الارض تشير الى عودة غير مسبوقه من قبل الاهالى الى قراهم وحواكيرهم التى شردوا منها بسبب الحرب واضاف تاج الدين ان ابرز التحديات التي ناقشها الاجتماع إيجاد آليات قوية لتبادل المعلومات بشأن الأوضاع على أرض الواقع والصعوبات اللوجستية الناجمة عن الأمطار و قفل الطرق ونقص التمويل.
واكد ان اللجنة الثلاثية استمعت إلى عرض من الوفد السودانى بشأن التدابير المتخذة من حكومة السودان لمعالجة المسائل الأمنية وخاصة بتأمين قرى العودة الطوعية و توفير الخدمات الأساسية و توفير سبل كسب العيش وتوزيع مواد غذائية و إيوائية فضلا عن إنشاء لجان على كافة المستويات لضمان أمن العائدين و تسوية المنازعات الخاصة بالأراضى .
وقال ان الاجتماع خلص الي إختيار ممثلين للجنة الثلاثية العليا و كذلك ممثلين فى فريق العمل الفنى لكل الأطراف وتم إنشاء سكرتارية عامة واعتماد لائحة اعمال اضافة الي إعتماد وثيقة شاملة للحملة الإعلامية واكد ان الاجتماع وافق على إختيار آلية مشتركة للرصد و التقييم لتكملة عمل اللجان التى أنشاتها السلطات السودانية وذلك بغرض رصد المشاكل التى تواجه العائدين وانها قررت عقد الإجتماعات المقبلة للجنة الثلاثية فى الخرطوم فى موعد سيتم الإتفاق عليه ﻻحقا
ووفقا للتقارير الامميه فان السودان انجز كثيرا من المطلوبات لانجاح برنامج العودة الطوعية ودلل تقرير يوناميد الذى تلى فى مجلس الامن الشهر الماضي تحسن الاوضاع الانسانية فى دارفور
بواسطة : seham
 0  0  102
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 05:06 السبت 20 أكتوبر 2018.