• ×

/ 21:21 , السبت 22 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

5 أسباب تضاعف الضغط على ليفربول لهزم توتنهام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : وكالات .
انتهت فترة التوقف الدولي وستعود عجلة الدوري الإنجليزي للدوران ابتداءً من يوم غد الجمعة، وتتجه جميع الأنظار إلى ملعب ويمبلي لمتابعة مباراة القمة التي ستجمع توتنهام ضد ليفربول يوم السبت القادم لحساب الجولة الخامسة.

أهمية هذه المباراة لا تقتصر على اسم الفريقين وكوكبة النجوم الحاضرة في الملعب وحسب، بل أنها تمتد لأكثر من ذلك، مثل أنها سوف تبعد السبيرز عن الصدارة بمسافة كبيرة في حال هزيمته أو ستلحق بليفربول هزيمته الأولى هذا الموسم.

وهناك أسباب عديدة تجعل ليفربول مطالباً بالفوز في هذه المباراة رغم أنها تقام خارج قواعده، وهي على النحو التالي:-

توتنهام مترنح حتى الآن

صحيح أن توتنهام يملك 9 نقاط من أصل 12 ممكنة، لكنه عانى قبل تحقيق الانتصار في أول مباراتين أمام نيوكاسل وفولهام، ثم جاءت المباراة التي قدم فيها الفريق أداء كارثي ضد مانشستر يونايتد، لكن الحظ ابتسم له وجعله يخرج بفوز عريض قوامه (3-0)، لكن التوفيق أدار وجهه له في مباراة واتفورد التي خسرها بهدفين مقابل هدف، وانكشفت العيوب فجأة بعد أن كانت تخفيها الانتصارات، وبالتالي فإن ليفربول أمام فرصة مثالية للإطاحة بتوتنهام في هذه المباراة لأن الأخير من الواضح أنه لا يعيش أفضل أوقاته.

إبعاد توتنهام عن المنافسة

فوز ليفربول يعني أن الفارق سيتسع إلى 6 نقاط بينه وبين توتنهام، ورغم أننا ما زلنا في بداية الموسم، إلا أن هذا الفارق كفيل بإبعاد السبيرز عن المنافسة على الأقل حتى نهاية مرحلة الذهاب، والجميع يعلم أن رجال المدرب ماوريسيو بوتشيتينو من أقوى المنافسين على اللقب.

الهيمنة وتكرار سيناريو مانشستر سيتي

ليفربول حقق العلامة الكاملة في الجولات الأربعة الأولى، وإن انتصر في مباراة يوم السبت، فإنه سيوجه رسالة لجميع المنافسين بأنه ذاهب نحو اللقب، وفي العادة فإن البداية النارية في الدوري تجعل الفريق يهزم خصومه نفسياً قبل انطلاق المباراة، كما كان يفعل مانشستر سيتي في الموسم الماضي، خصوصاً وأن الانتصار الخامس سوف يأتي أمام فريق كبير.

الثأر من هزيمة الموسم الماضي

ألحق توتنهام هزيمة قاسية بليفربول في ذهاب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي عندما انتصر عليه برباعية مقابل هدف يتيم، وهي الخسارة التي أبعدت الريدز كثيراً عن مانشستر سيتي المتصدر آنذاك وأدخلت الشك في نفوس اللاعبين والمدرب.

التحضير للمواجهات النارية القادمة

ليفربول لن يكون في نزهة في المنتصف الثاني من شهر سبتمبر وبداية شهر أكتوبر، فهو على موعد مع العديد من المباريات القوية ستبدأ من مباراة توتنهام، مروراً بمواجهة سان جيرمان في دوري الأبطال بعد ثلاثة أيام، ثم سيواجه ساوثامبتون في الدوري، قبل أن يصطدم بتشيلسي مرتين في كأس الرابطة والبريميرليج في ظرف 4 أيام، بعدها سيواجه نابولي في دوري الأبطال، ثم يختتم جولته النارية بمباراة ضد مانشستر سيتي.

ولن يكون هناك بداية لهذه السلسلة القوية من المباريات أفضل من الفوز على توتنهام الذي سيعطي اللاعبين ثقة كبيرة كي يخرجوا بنتائج إيجابية بجميع المباريات القادمة، والهزيمة ربما تدخل الفريق في نفق مظلم وتجعله يفقد العديد من النقاط بالمرحلة المقبلة.
بواسطة : saeed
 0  0  15
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:21 السبت 22 سبتمبر 2018.