• ×

/ 01:57 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

والي نهر النيل: ملتزم بمتابعة ملف الخيار المحلي حتى لو غادرت الولاية

إستشهاد تلاميذ البحيرة ..اليسر بعد العسر

الرئيس البشير يعزي ذوي الشهداء في محلية البحيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : صلاح باب الله .
اهتز وجدان جميع أهل السودان حزناً على حادثة غرق المركب التى كانت تقل زمرة من تلاميذ مرحلة الاساس في منطقة كبنة وكبية بمحلية البحيرة في ولاية نهر النيل " الحادثة هزت كل الدنيا وكانت سبباً رئيسياً في ان تنداح المشروعات الخدمية على أهالي المنطقة من المتأثرين بقيام سد مروي اللذين آثروا البقاء في المنطقة واطلق عليهم اصطلاحاً اسم" اصحاب الخيار المحلي". الحادثة دفعت جهات عديدة للإسراع في دعم المنطقة التى تأخر إنفاذ المشروعات فيها بسبب الظروف الاقتصادية التى تمر بالبلاد بحسب – حديث وزير مالية نهر النيل بينما تبرع العضو المتدب لشركة زين للإتصالات الفريق الفاتح عروة بمبلغ بمبلغ مئاتي مليون جنيه للمنطقة وبالمقابل اوفدت شركة سوداني فريقاً لتحسين شبكة الاتصالات في المحلية.
تلكؤ وتباطؤ:
وعزا والي نهر النيل بعد تسليمه بقضاء الله وقدره حادثة غرق المركب قبالة قريتي “كبنة” و ” الكنيسة” اللتين شهدتا حادثة غرق الأطفال للبطء الذي لازم اجراءات الحصول على خطاب الضمان لتشييد 500 منزل كان يفترض أن يتم ترحيل مواطني القريتين اليهم منذ فترة .
وشكر الوسيلة اهالي القريتين على الصبر على المصاب وقال " لابد ان نقابل مواقف اهل المنطقة بأن يعود الملف بالخير على المنطقة ومهر شهداء المركب فتح صفحة جديدة للخيار المحلي للمنطقة واستشهد بالآية الكريمة " إن مع العسر يسرا".
وقال رئيس مجلس إدارة هيئة متابعة تنفيذ مشروعات الخيار المحلي – وزير المالية بولاية نهر النيل عثمان احمد يعقوب ان المحلية تحتاج لثمان الآف منزل نفذ منها الف منزل بنسبة 100% بينما يتم في الوقت الراهن تنفيذ 500 منزل بالإضافة إلي 500 منزل تم التوقيع على عقوداتها يوم أمس الاول واضاف " بلغنا الفي منزل من جملة ثمانية الف مستحقة .
ونبه يعقوب إلي التوجيه الصادر من الرئيس عمر البشير للولاية بالجلوس إلي صندوق الاسكان والتعمير لوضع تصور كلي لانفاذ 6 الف منزل المتبقية وقال " الاهالي يحتاجون إلي تلك المنازل لايوائهم بصورة عاجلة.
وشكا ممثل الاهالي المتأثرين عبد العاطي عبد الخير تباطؤ بعض الشركات في العمل بيد انه عاد وقال ان توفر التمويل وعدم سقوطه يمثل مصدراً للطمأنينة .
وقال معتمد محلية البحيرة اللواء عبد الرحمن محمد خير إن حادثة غرق التلاميذ جاءت كنتيجة طبيعية لتأخر ملف قضية الخيار المحلي لعامين بيد انه عاد ونبه إلي ان صبر وعزيمة الاهل وحكومة الولاية التى احدثت نقل كبيرة في معالجة وطي الملف واستدل على الامر بالتوقيع على المشروعات الذي قال انه سيحدث نقلة كبيرة ويجد كل ترحيب ومساندة من اهالي المحلية.
التزام موثوق:
لم يخفء والي نهر النيل اللواء حاتمالوسيلة رغم تجلده بالصبر على الحادثة حرصه على مساندة المتأثرين في المنطقة وقال وهو يتحدث في حفل توقيع تنفيذ مشروعات الخيار المحلي للمتاثرين بقيام سد مروي بنهر النيل عقودات لعدد من المشروعات التنموية لصالح محلية البحيرة متمثلة في تشييد (500) منزل بمدينة ابورميلة وعقد كهرباء الخيار المحلي في مرحلتة الثالثة بجانب التوقيع علي عقد اخر لدراسة وتصميم مشروع ام سرح الزراعي بتكلفة فاقت 366 مليون جنيه وقال :" ان المحلية تمر بظروف صعبة ولن نضيع وقتا بعد الان وأطلق تعهداً باستنفار المسؤلين في المحلية والولاية وزاد بقوله:"سأعمل في في هذا الملف حتي لو غادرت الولاية من منزلي"
وكشف الوسيلة عن الشروع في تنفيذ طريق ابوحمد كريمة بطول 230 كيلو بعد ان تم التصديق بتمويل 100 كيلو تنفذه شركة بتروكوست بتكلفة 210 مليون جنيه الي جانب الشروع في تنفيذ المرحلة الثالثة لكهرباء محلية البحيرة بالولاية وحسم ملف الكهرباء نهائياً .
وقال ان هذه المشروعات ستساعد في كسب العيش وأكد اهتمامه بالتعويضات لازالة الضرر المعنوي للمتأثرين ونبه الي الترتيبات لانفاذ كهرباء شيري بتوصيل برجين بتكلفة 22 مليون جنيه وقال ان مشروع ابو حراز الزراعي الذي يجرى العمل فية بتكلفة 107 مليون جنية داخل الولاية الشمالية في مساحة 7 الف فدان ستحسم الخلاف الدائر مع الولاية الشمالية في الاجتماع المرتقب قبل منتصف الشهر الجاري بجانب ملف التعويضات مع النائب الاول لرئيس وقال الوالي بخصوص التعويضات شطبت لجنة الاستئناف 900 عريضة من 7 الف عريضة مستنكرا ذلك وقال ان هذا الامر ايضا سيناقش في الاجتماع الرئاسي

التزامات رئاسية:
وقال الوالي بعد حادثة العبارة وغرق الطلاب كانت هنالك التزامات علي رئاسة الجمهورية وقال إن الولاية بتوفير ببنطونات ولنشات ومشروعات اعاشية للاسر ولفت الي التوقيع علي توفير 25 لنش مجهز بكامل الوسائل السلامة لنقل الطلاب
وقال والي نهر النيل إن حكومة الولاية دفعت 800 الف جنيه لحوالي 400 طوق نجاة للمنطقة بجانب تأهيل 6 لنشات للمنطقة وتوفير 20 سترة نجاة هدية من الدفاع المدنية فضلاً عن اتفاق للولاية مع منظمة قطر الخيرية لتشييد 6 لنشات و2000 بدلة نجاة الي جانب الشروع في تكوين ادارة للنقل النهري.
خلافات ولائية:
كشف والي نهر النيل عن خلافات بين ولايتي نهر النيل والشمالية في مشروع ابوحراز الزراعي الواقع على الحدود بين الولايتين في محلية البحيرة.
وقال ان (7) الاآف فدان من مشروع ابوحراز تقع داخل الولاية الشمالية إضافة إلي (500) منزل تم تشييدها للمتأثرين واضاف ان القضية سيتم رفعها لاجتماع اللجنة العليا للمتأثرين بقيام سد مروي برئاسة النائب الاول للرئيس الاسبوع المقبل.
الوسيلة نبه في حديثه إلي ان ان الاجتماع سيناقش قضايا تعويضات المتأثرين من مواطني الخيار المحلي في محلية البحيرة وكشف عن شطب لجنة الاستئنافات برئاسة احد القضاة ل900 عريضة من مجموع 7 الف عريضة دفع بها المتأثرين طالبوا خلالها بتعويضهم وقال انه خاطب النائب الاول لمعالجة المشكل " لان هناك ضرر معنوى وقع على المتأثرين.
ولفت وزير مالية نهر النيل عثمان احمد يعقوب إن تسوية ملف تعويضات المتأثرين بقيام سد مروي من مواطني الخيار المحلي يمضي نحو نهاياته.
واستدل يعقوب على الامر بالتوقيع على ثلاثة عقود لمشروعات تنموية شملت تنفيذ 500 منزل بجبل ابورميلة،المرحلة الثالثة لكهرباء الخيار المحلي وعقد دراسة وتصميم مشروع ام سرح
الرئيس مع الاهل:
وكان الرئيس عمر البشير قدم واجب العزاء لأسر التلاميذ.
وخاطب البشير أسر الضحايا وجموع المعزين في موقع أنتشال الجثث بمنطقة الكنيس التي وصل اليها الجمعة بعد ثلاثة ايام من الحادثة، على رأس وفد من الحكومة الاتحادية وحكومة نهر النيل.
وقال الرئيس ” إن المصاب جلل وهو مصاب وحزن لجميع أهل السودان”. وأضاف أن “الأطفال مستقبلنا وموت أي طفل يهز كل أهل السودان فكيف بهذا العدد الكبير من فلذات أكبادنا الذين اهتز لموتهم الناس في كل بقاع السودان”.

واقترح الرئيس البشير خلال تسمية قرية الكنيس باسم قرية الشهداء ووجه ببناء مدرسة نموذجية مختلطة في القرية تحمل اسم شهداء البحيرة تخليداً للأطفال ضحايا الحادث
ووجه البشير إلى والي ولاية نهر النيل، بتشكيل مجلس للتحقيق في حادثة غرق التلاميذ
وتعهد بالموافقة على كل مشروعات الخيار المحلي مشيرا إلى صدور خطابات الضمان للبدء في تنفيذها.وجدد البشير ثقته في والي الولاية حاتم الوسيلة السماني وقال ” نأمل أن تشهد الولاية في عهده مزيدا من التقدم والتطور في الخدمات الأساسية ومقومات التنمية الشاملة والمستدامة”
ورحب ممثل أسر الشهداء عبدالرحيم البصير، بزيارة الرئيس وقال ” لم تبكينا المصيبة ولكن أبكتنا دموع الرجال الذين جاءوا ليتقاسموا معنا الحزن
بواسطة : صلاح
 0  0  69
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:57 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.