• ×

/ 01:26 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

مؤتمر مناقشة جرائم الحدود ...... البحث عن اليات للمكافحه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:الهضيبي يس التأم خلال الايام الماضية بالعاصمة السودانية (الخرطوم) العابره لمؤتمر لمناقشة مؤتمر لمناقشة جرائم الحدود والذي ضم العديد من وزراء الداخلية الافارقة.
وبحكم موقع السودان الجغرافي والذي يعتبر مستقرا لمنفذي تلك الجرائم من العصابات والشبكات المنظمة سواء علي مستوي جرائم تجاره المخدرات، الاتجاربالبشر،السلاح وهي انواع التجاره التي تعتبر رائجة في بعض البلدان المتاخمة للسودان.
ويوضح الخبير العسكري محمد ضحوي في حديث (لمركزالخرطوم للاعلام الالكتروني) اهمية انعقاد مثل هذة المؤتمرات بهدف الوقوف علي حجم الجرائم وانواعها وكيفية علاجها لطالما اضحت في تزايد مستمر تتطلب تظافر كافة الجهود لمجابهتها نسبة لمالها من تاثير بالغ علي حياه المواطنين وتهديد الامن والسلم الدوليبن.
ويشير"ضحوي"بان السودان لة تجارب سابقة وماثلة في مكافحة مثل هكذا جرائم ولكن ايضا في حاجة لمزيد من الدعم الفني واللوجستي باعتبار تعدد اساليب وطرق انتشار الجريمة التي باتت تدار بشكل مخطط ومنظم من قبل شبكات وجماعات.
ويضيف رئيس لجنة الامن والدفاع الاسبق بالبرلمان الفريق احمد التهامي في افادته (لمركز الخرطوم للاعلام الالكتروني) ان السودان يمتلك من الامكانيات والخبرات القادره علي التصدي لهذة الجرائم ، ولكن تظل هناك عدد من المعوقات والحواجز منها القدره الاقتصادية التي تسهم في تدريب الكوادر واستجلاب التقنية لمكافحة الجرائم سيما وانه حتي الان يعتبر السودان من اقل الدول علي مستوي المحيط الافريقي والعربي تفشي لعمليات الجرائم المنظمة وقطعا هذا لايعني عدم الالتفات للامر وتقوية ودعم مؤسسات الدولة المعنية بتلك الامور من الاجهزية الامنية والشرطية.
بواسطة : seham
 0  0  67
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:26 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.