• ×

/ 01:33 , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

المجتمع المدني السوداني .. مساع متصلة للحفاظ على حقوق الانسان

صحيفة سودان فيشن تحتفل باليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: صلاح باب الله: كاميرا: سعيد البحر .
" مبادرة وشراكة ذكية لصحيفة سودان فيشن مع منظمة الهجرة الدولية في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة ومحاربة جريمة الاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية" بهذه الكلمات استهل نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن خطابه في الجلسة الافتتاحية لبرنامج الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالبشر الذي نظمته صحيفة سودان فيشن الناطقة باللغة الانكليزية والذي حمل شرعاً " معاً لمكافحة الاتجار بالبشر".
وتعهد نائب الرئيس بنزع جريمة الإتجار بالبشر وقال بلهجة حاسمة اثناء مخاطبته برنامج الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالبشر الذي نظمته صحيفة سودان فيشن الناطقة باللغة الانكليزية اليوم ( الثلاثاء) :" سننزع تجار البشر بمثلما نزعنا السلاح من المواطنيين".
وقال نائب الرئيس ان رؤية الدولة تركز على جعل السودان خال من الاتجار بالبشر مع الاستمرار في تعزيز جهود مساعدة الضحايا ونبه إلي ان تعاليم الدين الشريعة الاسلامية تنهى عن هذه الممارسة.
واحتفى عبد الرحمن بمبادرة صحيفة سودان فيشن في مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر عبر الشراكة الذكية مع منظمة الهجرة الدولية " لان الاتجار بالبشر جريمة تؤرق الضمير العالمي وتعتبر شكلاً من اشكال الرق المعاصر والجرائم الدولية المنظمة .
شعار الاحتفال نبه لاهمية مشاركة منظمات المجتمع المدني في محاربة الجريمة والتى اتفق المتحدثين في الاحتفال على وصفها بانها " عمل إجرامي وشيطاني".
وقبل سبر أغوار تفاصيل اوراق العمل التى عكف المنتدى على مناقشتها كان لافتاً اتفاق المتحدثين على ضرورة مساعدة ضحايا جريمتي الاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية ونبه نائب الرئيسونبه إلي ان استراتيجية السودان الوطنية في هذا المجال ترتكز على منع الاتجار ومساعدة الضحايا وتقوية الجهات والمؤسسات العاملة في مجالات مكافحة الإتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية.
وذهب ممثل منظمة الهجرة الدولية المستر اندرو خال كلمته في ذات الاتجاه بالتأكيد على ضروة استصحاب التحديات التى تواجه الضحايا في عمليات مكافحة ومحاربة الجريمتين.
ومضى سفير ايطاليا بالسودان اندرو سادوا في كلمته نيابة عن الاسرة الدولية والدول الاوروبية في ذات الاتجاه عندما قال إن الاتحاد الاوروبي كون إدارة مختصة بمحاربة الاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية ونبه للجهود المبذولة في تدريب اللاعبين والعناصر الفاعلة في محاربة الظاهرة التى وصفها بانها عمل اجرامي وشيطاني من خلال العمل الجماعي.
بالمقابل لفت وزير الدولة بوزارة الخارجية اسامة فيصل إلي الجهود التى يبذلها السودان في مكافحة جريمة الاتجار بالبشر من خلال اللوائح والقوانين فضلاً عن الاستراتيجيات التى وضعها على الصعيد الداخلي من جهة والتعاون الاتحاد الاوروبي عبر استراتيجيات محكمة لمحاربة الظاهرة والقضاء عليها.
وعكف المنتدى على مناقشة ثلاث اوراق عمل الاولى حول الجهود الدولية لمكافحة الاتجار بالبشر والتى قدمها ممثل منظمة الهجرة الدولية في السودان بينما ناقشت الورقة الثانية جهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر والتى قدمها ممثل اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر ونقبت الورقة الثالثة التى قدمها البروفيسور عمر شمينا في الاتجار بالبشر في المعاهدات الدولية وركزت الورقة الرابعة على مساعدة ضحايا الاتجار بالبشر خاصة النساء والاطفال .
ودفع المنتدى بزمرة من التوصيات من اجل القضاء على الجريمة وشددت على ض رورة توفير الحماية والدعم لضحايا الاتجار بالبشر مع التأكيد على اهمية توافق القوانين المعنية وترابطها بما يكفل قدراً من الوقاية لمنع الجريمة.
ونبهت لاهمية التنسيق بين المؤسسات المختلفة العاملة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر وتكوين شبكات بينها للتعاون بينها والقوات الامنية المختلفة .
وأكد المنتدى اهمية تأمين الحدود السودانية وفقاً لاتفاقيات القوات المشتركة في المناطق الحدودية والتى اثبتت نجاعتها في الحد من الظاهرة في الحدود السودانية مع دول تشاد، النيجر وليبيا.
وبرهنت التوصيات ضرورة استمرار إسناد المجتمع المدني للجهود الحكومية والدولية في مكافحة ومحاربة الظاهرة من خلال مطالبتها بابتدار حملة إعلامية توعوية تستهدف الشباب في إطار استراتيجية قومية شاملة برعاية مؤسسة الرئاسة ومشاركة الاعلام بكافة وسائطه.
ورسم المنتدى خارطة طريق لتفعيل جهود المجتمع المدني في القضاء على الظاهرة من خلال العمل على وضع اللبنات الاولى في آليات المكافحة والمتمثلة في تعريف ممارسات الاتجار بالبشر وحصرها وتوضيح حدودها وانماطها للجمهور لاسيما وان بعض الجماهير تمارس الظاهرة وهي تجهل انها جريمة يعاقب عليها القانون.
التدريب كان حاضراً في توصيات المنتدى التى نبهت لاهمية تعريف وتدريب منسوبي المؤسسات ذات العلاقة في مؤسسة مكافحة الاتجار بالبشر على افضل السبل لتحسين آليات الرقابة.
ودعا المنتدى لتفعيل قانون مكافحة الاتجار بالبشر لمحاربة الجريمة وامنت التوصيات على ضرورة الاستمرار في مثل هذه المبادرات الهادفة لدعم التعاون والتواصل الوطني والاقليمي في مكافحة الاتجار بالبشر.
بواسطة : صلاح
 0  0  115
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:33 الأربعاء 21 نوفمبر 2018.