• ×

/ 08:56 , الثلاثاء 14 أغسطس 2018

التعليقات ( 0 )

مسؤول اممي :سلام دارفور دفع بالخروج التدريجي لــ(يوناميد)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم وصف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون القانونية الكسندر زيوف - يوم الاربعاء التعاون القائم بين حكومة الولاية والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) والمنظمات الدولية الأخرى العاملة بالولاية، ووصف مساعد الامين العام للؤون القانونية خلال لقائه والي الولاية بالإنابة محمد بريمة حسب النبي وصف التعاون بأنه كان مثمرا، محييا كذلك النجاحات التي تحققت في كافة الصعد خاصة في مجالي التنمية والاستقرار، وأضاف أن ما تحقق من الاستقرار والسلام بدارفور قد دفع الأمم المتحدة الى اتخاذ قرارها الخاص بالخروج التدريجي لبعثة الـ(يوناميد) من دارفور متعهدا باستمرار التعاون بين الأمم المتحدة وحكومة الولاية في المجالات الخدمية والتنموية عبر مكتب للاتصال؛ الذي قال إنه سيظل قائما بالفاشر.
ومن جهته؛ فقد أكد والي شمال دارفور بالإنابة أن ولايته تشهد استقرارا كاملا بعد خلوها من الحركات المسلحة، منوها في هذا الخصوص الى قدرة الأجهزة العسكرية والأمنية حسم بقايا حركة عبد الواحد المتواجدة بمنطقة جبل؛ التي قال إن ولايته تتأثر بها أحيانا، ولكنه عزا عدم القيام بذلك الى التزام حكومة الولاية بقرار رئيس الجمهورية القاضي بوقف إطلاق النار بالبلاد، ولكن بريمة شدد على استمرار العمل في تنفيذ حملة جمع السلاح باعتبار أنه لارجعة فيه، وعبر بريمة عن شكر حكومة الولاية وتقديرها للأدوار التي قامت به بعثة اليوناميد خلال السنوات الماضية، وأردف بالقول إن الحكومة قادرة على تحمل مسؤولياتها تجاه الأمن والسلام والاستقرار بعد مغادرة اليوناميد، معبرا في هذا الجانب عن تقديره لقرار الأمم المتحدة الخاص بإبقاء مكتب للاتصال ليسهم في دعم جهود التنمية بالولاية؛ التي قال إنها تعد الوسيلة الوحيدة للمحافظة على الاستقرار الذي تحقق.
وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة قد أوضح في مستهل اللقاء أن زيارته جاءت بغرض الوقوف على سيادة حكم القانون ، معربا عن أمله في أن تتمكن الأمم المتحدة المساهمة في تعزيز سيادة حكم القانون؛ بخاصة في ظل وجود قضايا تتعلق بالأرض لم تتم تسويتها حتى الآن بحسب تعبيره، مشيرا في ذات الوقت الى ضرورة استمرار العمل والتعاون من أجل إزالة الألغام غير المنفجرة؛ التي قال إنها تهدد حياة النساء والأطفال والعجزة . كما عبر زيوف عن أمله في أن يتواصل التعاون بين حكومة الولاية واليوناميد لتحقيق المزيد من الاستقرار، وأن يقوم المحقق الخاص بجرائم دارفور بالمزيد من العمل لدعم ذلك الاستقرار، معلنا دعم الأمم للمحقق الخاص بدارفور في هذا الجانب، كما أعلن استمرار تعاون الأمم المتحدة مع حكومة شمال دارفور للاستمرار في تنفيذ حملة جمع السلاح، بالإضافة الى الاستمرار في تشجيع عودة النازحين واللاجئين الى مناطقهم الأصلية.
بواسطة : seham
 0  0  32
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 08:56 الثلاثاء 14 أغسطس 2018.