• ×

/ 03:12 , الخميس 18 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

تعافى الوطنى من الخلافات الطريق الى الاصلاح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير . عبدالعزيز النقر الملتقى التنظيمى الثالث للمؤتمر الوطنى والذى عقد امس بمركز الشهيد الزبير اتى فى ظل اوضاعا استثنائيه وتحولات كبيره على مستوى خارطة الطريق الاقليمية والدولية بالنسبة للسودان كما ان القطاع التنظيمى فى الوطنى يعتبر القلب والعقل معا لذلك استبقت الازرع الملتقى بتقديم رؤيتها تجاه جدلية ترشيح المشير البشير لانتخابات 2020 حيث اعلنت امانه الطلاب ترشيحها للبشير تبعه مشاورات مرثونية لامانه الشباب خلصت الى اهميه اعادة ترشيح البشير للانتخابات القادمة وفق مسوقات تنطلق من اهمية ضمان تنفيذ مخرجات الحوار الوطنى
ويري مراقبون ان الملتقى الثالث للقطاع التنظيمى انعقد فى ظل اشكالات داخلية للحزب برزت فى السطح كما هو الحال فى الجزيرة ونهر النيل وكسلا وغيرها مما استوجب حراكا فاعلا امام نائب رئيس الحزب للشؤون التنظميه د. فيصل حسن لاعادة لحمة الحزب مرة اخرى وهو ما اعلنه فى الملتقى بان المؤتمر الوطني تعافي من كل اشكال الخلافات بين قياداته في الولايات
وقال مخاطبا الجلسة الافتتاحية للملتقى التنظيمي الثالث الذي نظمته امانة التعبئة السياسية بقطاع الاتصال التنظيمي للحزب امس بحضور أعضاء المكتب القيادي ورؤساء القطاعات وامناء الامانات وقيادات الحزب بالهيئة التشريعية ورؤساء الحزب بالولايات ونوابهم ووزراءه في حكومة الوفاق الوطني أن الحزب تجاوز كل الخلافات السابقة في الولايات وتعافى
وأن رؤساء الحزب بالولايات يقفون على مسافة واحدة من الجميع مشيرا إلي أن الأجواء اصبحت مهياة لمرحلة إعادة البناء استعدادا للمؤتمر العام للحزب وجدد نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب تاكيد حزبه للمضي قدما في اكمال مسيرة الاصلاح التي اطلقها منذ وقت مبكر وقال إن الاستقرار الذي تشهده البلاد هو مقدمة للتنمية ولكن لابد أن نتخذ تحسين معاش الناس نقطة لالتقاء كل القضايا داعيا لخلق المبادرات ووضع الخطط والسياسات لمعالجة القضية بصورة اساسية من جانبه اكد رئيس قطاع الاتصال التنظيمي حامد ممتاز أن الملتقي ياتي في اعقاب تحولات سياسية كبيرة شهدتها المنطقة فيما سيدخل المؤتمر الوطني لمرحلة بناءجديدة على قيم يتجاوز فيها اثار الماضي لوضع واقع جديد وهو يحمل في رصيده تجربة كبيرة وعزيمة اقوى في مجابهة التحديات الاقتصادية والسياسيةمؤكدا قدرة الوطني تجاوز كل المشكلات
وعضدد أمين التعبئة السياسية عمار بشاري على أن الملتقي ياتي ليؤكد ان الحزب مهموم بقضايا الوطن يناقش كل ماتشهده الساحة من حراك استجابة للتحديات وتقديم للحلول وأوضح أن الملتقي سيناقش عبر جلساته قضايا معاش الناس بما يسهل حياة المواطنين و يخفف وطاة الضغط المعيشي ثم يناقش قضايا الحوار الوطني والحوار مع الأحزاب السياسية الشريكة في حكومة الوفاق الوطني أو تلك الرافضة للحوار وتنوير القيادات عن والعلاقات الخارجية وقال باشري أن الملتقى هو استهلال لحملة انطلاقة البناء على مستوى القواعد مطلع نوفبر القادم
الملتقى لم يحسم بعد جدلية ترشيح المشير البشير الى ان قيادات داخل الوطنى اكدت ان الامر محسوم سيما وان العبء الاضافى الذى وقع على الرئيس فى ضمانه لانفاذ اتفاق تقاسم السلطة والثروة فى الجنوب والذى وقع فى الخرطوم يتطلب وجود الرئيس فى سؤدة الحكم لانفاذ مصفوفة تنفيذ اتفاق فرقاء الجنوب..
تعافى الوطنى ينظر له مراقبين باعتباره مرحلة مهمة فى مسيرة البلاد باعتباره الحزب الحاكم مما يستوجب عدم انشغاله بامور سوى تصريف شؤون الدولة خاصة وان التحديات التى يواجهها الاقتصاد السودانى ومعاش الناس تتطلب من الوطنى الارتقاء فوق الخلافات الحزبيه والانتباه لبرنامج الحكومة التى اطلقته والمتعلق بمعاش الناس وهو ذاته برنامج رئيس الحزب الحاكم
بواسطة : seham
 0  0  88
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 03:12 الخميس 18 أكتوبر 2018.