• ×

/ 08:57 , الثلاثاء 14 أغسطس 2018

التعليقات ( 0 )

الشمالية تنجح في زراعة الطماطم في العروة الصيفية

وزير الزراعة بالولاية الشمالية طلال عيسى عبر ( كيم )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اجرى الحوار: صلاح باب الله .
تمثل الزراعة العمود الفقري لاقتصاد ومواطن الولاية الشمالية بيد ان وزارة الزراعة في الولاية تحمل لافتتها اسم ( وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والري) الامر الذي يوحي بتحمل الوزارة لاعباء إضافية كبيرة كانت اللافتة مدخلاً لـ( كيم) لاجراء حديث مع وزير الزراعة بالولاية الشمالية طلال عيسى حول الانشطة الزراعية والسمكية والري في الولاية في المساحة التالية:
لنجعل من تكوين الوزارة مدخلاً للحديث فهل تعتزمون اجراء تغيير في هيكل الوزارة؟
الوزارة كما تفضلتم تضم ثلاث وزارات الزراعة، الثروة السمكية والري وهي وحدات إدارية تبع للوزير مباشرة وهي من أكبر الوزارات ويناط بها الاهتمام بمعاش الناس ولدينا أفرع بالمحليات والوحدات الادارية وهي تتبع إدارياً للمحلية وفنياً للوزارة وهذه واحدة من العقبات التى تواجهنا ولدينا تصوراً لاجراء تغيير في هيكل الوزارة.
أين تقف عمليات كهربة المشاريع الزراعية في الشمالية؟
اكتملت المرحلة الثالثة لكهربة المشاريع الزراعية بتوقيع عقد تمويل كهربة مشاريع جرادة (161) مترة مع مصرف المزارع التجاري وبذلك تكون الولاية وصلت نسبة 95% في كهربة المشاريع الزراعية ونستعد لإنفاذ الوثبة الرابعة لكهربة المشاريع الزراعية بمبلغ 165 مليون جنيه وطرحنا العطاءات في هذا الصدد واكتملت اجراءات التمويل بعد سداد الولاية مبلغ 1.650.000 جنيه عبارة عن عمولة ضمان التمويل بنسبة 1%.
شرعتم في إنفاذ برامج كهربة المشاريع بالطاقة الشمسية فالي أين وصلت مساعيكم في هذا الاتجاه؟
شرعنا في إنفاذ المرحلة الثانية من برنامج كهربة المشاريع الزراعية بالطاقة الشمسية بالتعاون مع وزارة الكهرباء والموارد المائية والامم المتحدة وتم اجراء المسوحات في 425 موقع نيلي وجوفي عبر سبعة فرق طافت جميع محليات الولاية وتم تأهيل 20 شركة لتوريد وتركيب 400 وحدة طاقة شمسية خلال العام الحالي بتكلفة تقديرية بلغت 5 مليون دولار ونخطط لادخال أكثر من 1400 وحدة للطاقة الشمسية خلال بنهاية العام الحالي.
كم بلغت نسب كهربة المشاريع الزراعية بالتفصيل في المحليات حتت الوثبة الثالثة؟
وصلت النسبة العامة للتنفيذ بمحليتي الدبة ومروي 100% ، 99% في محلية البرقيق ومثلها في محليتي القولد ودنقلا مقابل 94% في دلقو و80% في محلية حلفا وتم استلام مطلوبات المحليات من مواد توصيل كهرباء المشاريع عبر المحليات.
ضائقة الوقود تمثل حجر عثرة اما اتلزراعة فماهو موقف انسياب الجازولين حتى الآن؟
اولاً تم تعيين منسق من وزارة الزراعة لمتابعة انسياب وتوزيع الجازولين الزراعي مع المؤسسة العامة للنفط مما ساعد كثيراً في توفير كميات مقدرة من الجازولين للموسم الصيفي ويقدر الجازولين المطلوب للصيفي للتحضيرات والري والحصاد 4.392.185 جالون وبلغت كميات الجازولين الزراعي الواصل 526.000 جالون.
وكم بلغت جملة المساحات المزروعة في الموسم الصيفي وماهي المحاصيل التى تمت زراعتها؟
بلغت جملة المساحات التى تمت زراعتها في الموسم الصيفي الحالي 189.393 فدان ،164 فدان منها للسمسم ،2100 فدان زهرة الشمس ،290 للفول السوداني ،6706 ذرة رفيعة و6259 فدان ذرة شامية.
تلاحظ زراعة بعض المحاصيل لاول مرة فما المغزى من الخطوة؟
نسعى لتغيير التركيبة المحصولية من جهة ولضمان تشغيل المشروعات سنوياً وبالتالي نكون نجحنا في تقليل وتخفيض تكاليف عمليات الري وتطهير وتنظيف القنوات فالولاية توجد بها ثلاثة مواسم شتوي، صيفي وصيفي مع الدميرة ونجحنا في زراعة الطماطم خلال الموسم الصيفي الحالي في مساحة الفي فدان . فالشمالية ولاية واعدة وتحتاج لبذل جهداً كبيراً في التركيبة المحصولية من اجل المحافظة على التربة والتقانات خاصة الري وتبذل جهود حثيثة لتقليل الاسمدة في الجزر ومناطق الاطمأ ونخطط لزراعة الموز والولاية تحتاج لمعمل أنسجة خاصة باشجار النخيل.
اين تقف جهود الوزارة في إنفاذ مشاريع البستنة؟
يوجد بالولاية 34 مشتل ونبذل جهوداً مكثفة في هذا الجانب من أجل تخفيف اعباء المعيشة وتم انتاج 26.500 شتلة بستانية فضلاً عن تدريب 40 من النساء في الزراعة المنزلية ووزارة الزراعة بذلت جهوداً في هذا المنحى بلغت نسبتة التنفيذ 73.4%.
لكن يلاحظ وجود ضعف في الانتاج الحيواني فماهي حقيقة الامر؟
لايوجد ضعف في الانتاج الحيواني بل تطوراً ملحوظاً بدليل فراغ الوزارة من تطعيم 14.805 رأس وعلاج 5.77 رأس وتفتيش 17.769 رأس فضلاً عن برامج الارشاد البيطري والحملات الارشادية ميدانياً وعبر وسائط الاعلام الولائية ممثلة في فضائية الشمالية وإذاعة الولاية والشمالية نجحت في إنتاج 14.974 من الطائر السمان وهناك 350 رأس من الماعز الشامي الذي تنتج الواحدة منه في المتوسط 7 أرطال من اللبن وشرعنا في إنفاذ مشروعات لتسمين العجول يستهدف بها توفير فرص عمل للخريجين من خلال إنشاء مدزرعة لتشغيل الخريجين ونرتب لانشاء مزارع مماثلة في المحليات إنتفاذاً لتوجيهات والي الولاية خلال زيارته الاخيرة للمزرعة.
انخفض1 إنتاج الولاية من القمح في الموسم الماضي فكم كانت نسبة الانتاج وماهي اسباب الانخفاض؟
الموسم الشتوي السابق واجه معوقات كبيرة ادت لانخفاض إنتاج القمح إلي 1.3% مقارنة بـ1.7% للعام الماضي ، هذا الانخفاض يعزى لعوامل عديدة منها المناخ ،السماد وقرار زيادة اسعار الكهرباء ونخطط لزيادة الرقعة المزروعة بالقمح العام الحالي لمليون فدان حال اكتمال كهربة التروس العليا ومشروع الراجحي يخطط لزراعة أكثر من 400 الف فدان مقابل 5 الف فدان بمشروع الضمان الاجتماعي ونرتب للدخول معهم في شراكة باكثر من 100 و150 الف فدان مع البستنة.
برزت شكاوى باحجام الوزارة عن التجديد لبعض المستثمرين فما حقيقة الامر؟
التجديد في الاستثمار الزراعي يتم للذي يستثمر المساحة الممنوحة له وهو شرط اساس.
قانون الاراضي الزراعية هل يتعارض مع الاستثمار؟
لايوجد قانون للأراضي ىالزراعية في الولاية ونعكف في وزارة الزراعة في الوقت الراهن على إعداد مشروع قانون للأراضي الزراعية عبر اللجنة الفنية من كافة التخصصات ويتوقع اجازته في مجلس وزراء حكومة الولاية في الربع الثالث من العام الجاري لكن توجد لجنة للتصرف في الاراضي الزراعية وترتب الوزارة لانفاذ منهجاً للتقديم للأراضي الزراعية اليكترونياً .
وماهي ابرز القضايا التى تمت معالجتها في محور الاراضي الزراعية؟
تم تسوية (4) نزاعات وجاري النظر في ( 4) استئنافات وهي بطرف الوزير بينما توجد (8) استئنافات مع النيابة وفي مجال التصرف في الاراضي الزراعية تم تصديق (19) مشروع استثماري و(147) مشروع نيلي وجوفي وفرغت الوزارة من إكمال اجراءات المخطط الاستثماري الاول لمساحة 263.000 فدان بمحلية الدبة وتوزيعها لعدد 195 قطعة استثمارية بجانب إنفاذ امتداد مشاريع كوربا باسم المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني فضلاً عن استمرار العمل في امتداد الزورات والدفوفة.
احتراق اشجار النخيل اضحت هاجساً يؤرق الولاية فماهي الاسباب والحلول لمعالجتها؟
اسباب انتشار ظاهرة حرائق اشجار النخيل تكمن في عدم النظافة، هجرة المواطنيين ، قلة استخدام جريد النخل وركود اسعار التمور عالمياً والتقينا المدير العام لشرطة الدفاع المدني وطلبنا منه توفير طلمبات للرش وسعينا في الولاية لتوفير ماكينات لمعالجة سعف الاشجار.
اين تقف عمليات تأهيل مصنع اسماك وادي حلفا؟
مصنع اسماك وادي حلفا سيتم إعادة تأهيليه عبر شراكة مع شركة دال وسيتم توقيع العقد في غضون الايام المقبلة وفي مجال الثروة السمكية نفذ ديوان الزكاة مشاريع عديدة لتربية الاسماك ضمن المشروعات الانتاجية التى يملكها الديوان للشباب لتربية الاسماك في الاحواض وهناك مزرعة دبروسة للأسماك التى نفذها الدكتور سلاف الدين صالح وهي تجربة استثمارية وطنية ناجحة .
وهل توجد تصاديق للصيادين لممارسة المهنة؟
وزارة الزراعة بالولاية مهتمة بتطوير خدمات الاسماك وشرعت في منح تراخيص لت1912 صياد و949 قارب للصيد و15 رخصة قارب للترحيل بجانب إنتاج وتفتيش 748 طن من الاسماك.
بواسطة : صلاح
 0  0  41
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 08:57 الثلاثاء 14 أغسطس 2018.