• ×

/ 18:20 , الأربعاء 19 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

مكافحة التهريب تضبط بضائع ومواد بترولية مهربة بالمليارات في كسلا

وزعت على مراكز البيع المخفض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كسلا .:سيف الدين ادم هارون .
احبطت شرطة مكافحة التهريب بولاية محاولة لتهريب كميات مهولة من الوقود المخبأ بأحدي القري الواقعة قبالة الشريط الحدودي بالقطاع الشمالي كانت في طريقها لاحدي دول الجوار.
واوضح مدير إدارة شرطة مكافحة التهريب بولاية كسلا العقيد شرطة الحسن عوض الكريم عماره ان اشتملت الضبطية على 150جركانة كبيرة سعة (15)جالون بجانب ضبط عدد ثلاثة شاحنات وبكاسي بالقرب من منطقة كرايت بذات القطاع تحمل علي متنها كميات كبيرة من المواد التموينية المختلفة من الدقيق والسكر والزيت بجانب كميات من الدقيق المخزن بالقري الحدودية معد للتهريب بواسطة عربات الكارو ووسائل النقل البدائية لتمويه السلطات.
وأوقفت السلطات عدد من المتهمين ودونت في مواجهتهم بلاغات تحت المادة تحت المادة 198-199من قانون هيئة الجمارك السودانية وقانون الطوارئ وواصلت المكافحة عمليات تميشط الحدود بواسطة اليات الدفع الرباعي رغم الخريف .
وشرعت إدارة مكافحة التهريب بقيادة العقيد شرطة الحسن عوض الكريم عماره بتوزيع 875جوال دقيق لاتحاد المخابز بولاية في إطار اهتمام المكافحة بكافة ضروب الحياة المختلفة بجانب توزيع كميات مهولة من السلع التموينية الاخري لمنظمة بنات بلدي بكسلا للمساهمة في تخفيف أعباء المعيشة وطرحها للمواطنين عبر منافذ البيع المخفض باسعار في متناول اليد في وقت أضحت أسعار تلك المنافذ بمثابة البورصة التي يعتمد عليها التجار في تحديد الأسعار وساهمت في تخفيف أسعار البضائع بصورة لافتة.
وقال امين العلاقات العامة لمنظمة بنات بلدي ماريا احمد الخضر إن إدارة شرطة المكافحة بكسلا تعاملت مع المنظمة بانسانية واضحة واضافت بأن مخازن المكافحة ظلت مفتوحة لتلبية احتياجات المنظمة.
بدوره قال رئيس اتحاد المخابز بالولاية صلاح ابراهيم الحاج إن الاتحاد تسلم عدد 875 جوال دقيق للإتحاد وتم توزيعها للمخابز بصورة عادلة.
وذكر ان المكافحة بذلت جهوداً مقدرة تجاه الاتحاد .
واثني ابراهيم علي تفاعل المكافحة مع كافة قضايا الولاية المختلفة بجانب دورها الاجتماعي الرائد عوضا عن دورها الكبير في ضرب اوكار المهربين
بواسطة : صلاح
 0  0  71
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 18:20 الأربعاء 19 سبتمبر 2018.