• ×

/ 15:18 , السبت 20 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

شمال دارفور: الدفع الالكتروني يحد من تزييف وتداول النقود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفاشر:هنادي الهادي .
تتجه ولاية شمال دارفور لتشكيل لجنة دائمة ومستقرة للدفع الالكتروني ، واعلنت عن الفراغ من الترتيبات التقنية لتطبيق النظام والتي بدات منذ سبع اشهر المنصرمة وجاهزية (50%) من الوحدات لتدشين النظام ، واشارت الى اجراء الاختبارات منذ اغسطس الى ديسمبر المنصرم للمعاملات.
دعا مدير ديوان الحسابات بولاية شمال دارفور علي عبدالله فضل في الاجتماع التنويري لوفد ديوان الحسابات القومي للدفع الالكتروني بشمال دارفور لشركات التامين ، الاتصالات ، والمصارف وسط غياب ملحوظ لشركات الاتصالات ، دعا الى ازالة التقاطعات في المعاملات المصرفية (المقاصة ) ، واشار الى تطبيق نظام الدفع الالكتروني مع بنك الادخار بالولاية .
وقال نائب مدير بنك السودان بشمال دارفور عبدالمنعم عبدالعظيم ان الاشكالية في الدفع الالكتروني شركات الاتصالات ، واشار الى عمل (المقاصة ) ، ونوه الى ان البنوك قطعت شوطا مقدر في العمل التقني والربط الشبكي فيما بينها وان المقاصة الالكترونية خير دليل ، ولفت الى ان التحويلات تتم في زمن وجيز ، واضاف (الان في مايسمى بمحول القيود اي تحويلات تتم خلال اليوم ) ، وارجع التاخير بسبب مسالة التسويات ، وتوقع حلها في القريب العاجل ، ودعا لايجاد لجنة دائمة لحل مشاكل الدفع الالكتروني ، واكد استعداد البنوك لتطبيق النظام وفق الصورة المطلوبة ، وشكا من حركة تداول النقود وطباعتها الورقية ووصولها من المركز الى الولاية مما يزيد التكلفة وعمليات التزيف .
وكشف مدير التحصيل الالكتروني والمشرف التقني المهندس ابوبكر اسماعيل عن اتجاه لتكوين لجنة لتشكيل لجنة دائمة ومستقرة للدفع الالكتروني وفق قرار ولائي لوضع الحلول للنظام ، واعلن الفراغ من الترتيبات التقنية لتطبيق نظام الدفع الالكتروني والتي بدات منذ سبع اشهر المنصرمة وجاهزية (50%) من الوحدات لتدشين النظام ، واشار الى اجراء الاختبارات منذ اغسطس الى ديسمبر المنصرم للمعاملات ، ولفت الى ان الخصم يتم من حساب العميل الى الوحدة ،وقال ان مشكلة (المقاصة ) من المشاكل الاساسية لجهة تعطل شبكتها بالاضافة الى الانتشار المصرفي بالمحليات ولفت الى توفر (6) من اجمالي (18) محلية ، وكشف عن معوقات في تحويل المبالغ حسب المتعارف عليه يتم غضون (24) ساعة الا ان الواقع يتم التحويل خلال (48) الى (72) ، واكد اشكالية في رئاسة البنوك فيما يتعلق بالاجراءات( المقاصة) ، واكد ان البنوك تشكل التحدي الاساسي للدفع الالكتروني وزاد ( لدينا مشكلة تقنية داخل البنوك فشلوا في حلها ) على حد تعبيره ، ونوه الى طرح خيارات للشركات فيما يتعلق بالبطاقات الالكترونية.
وقال رئيس وفد ديوان الحسابات القومي للدفع الالكتروني لشمال دارفور حسين محمد علي ان المنظومة الالكترونية تعمل على تقديم الخدمات للمواطن، واكد ان الدفع الالكتروني عملية سداد الكترونيا بتقديم كافة الخدمات للمواطنيين مما يسهم في سهولة الاجراءات ويخلق وظائف في النقاط الطرفية والمواكبة وتحقيق الشفافية بالاضافة الى ضبط ودقة ادخال البيانات ومعالجتها .
قطع ممثل تقنية المعلومات بديوان الحسابات اسما عيل الامين بان الدفع الالكترونية عملية تكاملية بين البنوك وشركات الاتصالات و الوحدات الحكومية على ان يكون التنسيق بين البنوك الحكومية والتجارية ، واشار الى توفير الخدمات عبر المحفظة ، وكشف الامين عن ترتيبات لانشاء الابراج في مناطق التجمعات ونقاط التحصيل ، واكد على ضرورة صدور توجيهات لفتح افرع للبنوك في المحليات التي لا تتوفر بها بجانب ونوافذ تحصيل وصرافات الية لفتح فروع للبنوك في المحليات التي بها افرع ، وقال ان بنك السودان شريك اصيل في نظام الدفع الالكتروني وشركات الاتصالات ، ودعا الى الجلوس مع حكومة الولاية لحل مشكلة الشبكة ، واشار الى ان شركات التامين لها الدور الاكبر في تطبيق النظام .
وارجع مدير البنك الزراعي السوداني الفاشر خالد محمد حامد التاخر في المقاصة الى مسالة شبكات الاتصالات ، ودعا الى مخاطبة رئاساتها لتوجه بفتح فروع ليها بالولاية .
دعا ممثل نقابة الجهاز المصرفي ومدير مصرف الادخار محمد دوكة الى تشكيل لجنة دائمة لمناقشة قضايا الدفع الالكتروني لمعالجتها والعمل كجسم واحد والابتعاد عن العمل في جزر معزولة ، نبه الى خطورة انهزام الحكومة الالكترونية حال العمل دون فرديا ،ولفت الى ان (10) مكونات تشكل الدفع الالكتروني وزاد (حال عدم توفر واحد منها ينهار النظام ) على حد قولة ، وتبرأ من مشكلة (المقاصة ) المحول القومي ، ودعا لتشكيل لجنة للدفع الالكتروني من البنوك وشركات الاتصالات والبطاقات الالكترونية لبحث العقبات والتوصل الى حلول ، ونوه الى الاكتواء من الاعلام السالب فيما يتعلق بمسالة (السيولة ) ، ورهن حل مشكلة السيولة بتطبيق نظام الدفع الالكتروني ، ونادى بوجود ارادة سياسية لفتح افرع للبنوك بالمحليات واجراء حملة توعية شاملة .
وقال نائب المراجع العام بشمال دارفور محمد علي ان نظام الدفع الالكتروني يحد من الكاش ،وتسال عن مدى استعداد البنوك لفتح حسابات للعملاء ، واشار الى ان الاشكالية في الولايات تتمثل في (الكهرباء) ،ولفت الى صعوبة تطبيق النظام في المناطق الطرفية .
ودعا ممثل شركة شيكان محمد ابو البشر لمنح اولوية لشركات التامين لجهة انها داعمة للاقتصاد ونشر الصرافات الالكترونية لتسهيل عمليات السحب ، ونوه الى توريد المليارات الى خزينة الدولة ، وشكا من مسالة المقاصة ، واكد على اهمية التوعية ، وزاد (نحن شركاء اساسين لتوعية بالنظام ).
بواسطة : hanadi
 0  0  111
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 15:18 السبت 20 أكتوبر 2018.