• ×

/ 20:13 , الإثنين 19 نوفمبر 2018

التعليقات ( 0 )

مستمرون في تمليك النازحين قطع اراض سكنية وزراعية

مدير الأراضي بولاية جنوب دارفور علي محمد عبد المكرم لـ( كيم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اجرى الحوار في نيالا: صلاح باب الله .
بعد ان تعافت ولاية جنوب دارفور من الحرب وساد السلام في الولاية وعادت اعداداً كبيرة من النازحين إلي قراها وآثر البعض الآخر الاستقرار في المدن مع التوسع الكبير والانفجار السكاني الذي تشهده الولاية ، تظل قضايا الاراضي تتصدر أجندة اهتمام المواطنيين والحكومة ( مركز الخرطوم للإعلام الاليكتروني) جلس إلي مدير الاراضي بولاية جنوب دارفور علي محمد عبد المكرم وناقش معه القضايا المتصلة بملف الاراضي في الحوار التالي:
لنجعل من علاقة الإدارة مع المواطنيين مدخلاً للحديث؟
العدل وإنصاف المواطن هو همنا الاساسي فالاراضي تحتاج لأسس وضوابط لاستخدامها من أجل خدمة المواطن ووالي الولاية وجه الوزير المختص بالاهتمام الخاص بقضايا ترفيع الاراضي على مستوى المحليات ونسعى باستمرار لمخاطبة قضايا المواطنيين المتصلة بالأراضي بعيداً من التشوهات لتحقيق الرضاء للناس بجانب إكمال الاصلاح الاداري والرضاء الوظيفي من خلال كوادر مبدعة ومتميزة وعلى دراية تامة باللوائح والقوانيين.
وكيف يتم تطبيق تلك الاهداف؟
وضعنا خطة عمل اراضي الولاية 2018م -2019م تستند لقوانين الاراضي وميزانية الولاية وبتفصيل دقيق واستفدنا من تجارب العديد من الولايات والخطة مكنتنا من تفعيل عمل الإدارات وتنظيم العمل بشكل دقيق وانشأنا مكاتب في المحليات تستمد سلطاتها من مدير اراضي الولاية ، الخطة مكنتنا من رصد العقود المزورة بواسطة الإدارة الفنية .
وكم تبلغ حالات التزوير التى تم ضبطها؟
حالات لايستهان بها والبشر غير مبرئين من الاخطأ وتوجد ايضاً تشوهات تحتاج لمعالجة ونعكف في الوقت الراهن مع المستشار القانوني لتطهير سجل الااراضي والاجراءات مستمرة وباشراف الوزير المختص ومدير عام الوزارة وجميع الإدارات ذات الصلة ونعكف من خلال اجتماعات دورية للادارات كل اسبوعين لمتابعة ومراجعة مستندات تسجيل الاراضي.
وهل اوقفتم القطع التى تم توزيعها بطرق غير سليمة؟
نعم اوقفناها .
وكيف تتم معالجة حالات التزوير وماهي طبيعتها وهل هي متعمدة ام نابعة من جهل؟
على سبيل المثال توجد هناك عقودات وتوقيعات واختام وعند المراجعة يتضح انها غير صادرة من الاراضي و يكون هناك اختلاف في رقم العقد عندها يتم استدعاء صاحب العقد ويتم التحري معه عبر نيابة الأراضي ويوجد تفاهم كبير بين ادارة الااراضي والمحامين ونشكر نقابة المحامين على التعاون والتنسيق في قضايا الطعون الإدارية لمعالجة نزاعات الاراضي فاما ان يتنازل صاحب العقد او يحول لنيابة الاراضي في حال الرفض ولدينا اراضي لاتوجد لها مستندات خاصة الاحياء القديمة المبنية على الحقوق التاريخية والحيازات القديمة مما يتطلب التدقيق في مثل هذه الحالات.
وهل تم حصرها؟
نعم فبعض المواطنيين بسطاء ورجعنا للحقوق التاريخية لاصحاب الحيازات والعمد ولجان الاحياء مع اداء القسم ونجحنا في معالجة تلك الملفات وحفظنا حقوق الاهل ونجد دعماً كبيراً من اعضاء المجلس التشريعي بوصفهم ممثلين لمواطني الولاية في معالجة قضايا الاراضي.
اين تقف عمليات تخطيط معسكرات النازحين في الولاية؟
اولاً هناك متابعة مباشرة ولصيقة من والي جنوب دارفور لهذا الامر واكد ان اولوية توطين النازح رغبة وليس كرهة ونفذنا مخططات للنازحين ففي كاس خططنا لـ7 ألف قطعة وسلمنا عقودات 1300 منها في المرحلة الاولى من خلال احتفال كبير بتشريف نائب رئيس الجمهورية والوالي وفتحنا مكتب لتسجيلات اراضي كاس ، في قريضة خططنا لـ6 ألف قطعة للنازحين والاجراءات مستمرة وكذلك في شطاية ومحلية بليل وفي نيالا جنوب خططنا 3ألف قطعة اجراءاتها الآن قيد التنفيذ بجانب الاستمرار في اجراءات اراضي موسيه والسريف ووجدت قبول ورضاء من الاهل فالنازحين في مقدمة اولوياتنا وننسق مع ممثليهم من خلال إشراكهم في اللجان وهذا موجه وسياسة دولة ونخاطب ونعالج قضايا الاهل وابوابنا ومكاتبنا مفتوحة بلا كلل او ملل ونجلس في ( حوش) المكاتب للاستماع ومعالجة قضايا الناس ونجتهد لرد الظالمين وانصاف المظلومين إحقاقاً للعدل والإنصاف.
هل تم تقنين وتنظيم الحواكير؟
لاتوجد ارض حاكورة لاي انسان فالمبدأ الاساسي ان الارض ملكاً للدولة وفي الاعراف تتبع الاراضي للإدارة الاهلية وتخطيط الاراضي تحكمه سياسة الدولة وفي جنوب دارفور تحكمه الولاية عبر الجهاز التنفيذي ممثلاً في وزارة التخطيط العمراني بحيث تراعي وتخاطب قضية المواطن على مستوى المحلية المعنية ورفعنا الااراضي السكنية في المحليات وسجلنا وحصرنا جميع الااراضي الزراعية حسب الافدنة وبمستندات تعين المواطن في الاستفادة من العقد في التعاملات والحصول على التمويل وبقية الخدمات وبحق فان المبادرة في هذا الامر صدرت من الادارة الاهلية في ترفيع وتسجيل الاراضي بشقيها السكني والزراعي وتنزيلها على مستوى المحليات ، نحن كاراضي غير جافين في التعامل مع المواطنيين وهدفنا مخاطبة رضاء المواطنيين في تخطيط ومنح الاراضي" لان الارض لله يرثها عباده الصالحين".
هل تواجه الولاية اية اشكالات في الااراضي الاستثمارية؟
نعم توجد إشكالات لحد ما في الاراضي الاستثمارية وكونا لجنة لتنسوية النزاعات فالممارسات السابقة اوجدت تراكمات وكمثال لها محطات المواد البترولية واوقفنا منحها ضمن خطة الادارة في ضبط سياسات واستخدامات ومنح الاراضي الاستثمارية خاصة داخل مدينة نيالا لكنها متاحة في المحليات.
المخطط الهيكلي لمدينة نيالا مع ضبط سياسات استخدام ومنح الااراضي داخل المدينة اين يقفان؟
نيالا هي ام الولايات وجنوب دارفور تعتبر الثانية بعد الخرطوم من حيث اعداد السكان ووضعنا مخططاً هيكلياً للمدينة يتسق مع تمددها وفي خطتنا تحويل الوزارات لابراج عبر الادارة المختصة بالمخطط الهيكلي ضمن المشروع الاقتصادي المتطور بالإضافة إلي مشروع مول نيالا الاقتصادي لتخفيف الضغط على سوق المدينة الكبير ونشكر جميع المؤسسات والسلطة القضائية والمجلس التشريعي ومواطني الولاية على التعاون في مخاطبة قضاياهم المتصلة بالاراضي الامر الذي مكننا من إنفاذ مهامنا على النحو الذي يحقق رضاء الجميع.
بواسطة : صلاح
 0  0  108
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 20:13 الإثنين 19 نوفمبر 2018.