• ×

/ 23:04 , الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

ربيكا قرنق : البشير الأخ الأكبر والأكثر تأهيلاً لإحلال السلام في الجنوب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:كيم قال الباحث الإفريقي في شؤون دولة جنوب السودان بالقاهرة، أنجلو وليم، إن عدم الاتفاق على الترتيبات الأمنية وتحديد آليات المراقبة خلال توقيع اتفاق إعلان المبادئ بين حكومة جنوب السودان والمعارضة بالخرطوم يشكل تحدياً على تنفيذ الاتفاق، مشيراً إلى أن الترتيبات الأمنية هي التحدي الأكبر أمام الأطراف الداخلية، خاصة في ما يتعلق بنشر قوات المراقبة المشتركة، لافتاً إلى أن الإرادة السياسية هي القادرة على جعل الاتفاق ممكناً ويُنفّذ. وأضاف وليم خلال لقاء له على فضائية الغد الإخبارية المصرية، أنه بعد إعلان المبادئ في الخرطوم ستستمر المباحثات، متابعاً أنه بعد التوصل إلى اتفاق كامل سيتم توقيع اتفاق نهائي، معرباً عن اعتقاده أن الفترة المقبلة ستشهد عملاً مشتركاً بين دولتي السودان وجنوب السودان، وليس فقط على مستوى الأطراف الداخلية في جنوب السودان، مؤكداً أن الفترة القادمة ستشهد تنسيقاً مشتركاً في مسألة النفط، وهو ما يعني أن هناك اتفاقات وتفاهمات بين الجانبين، بجانب مسألة السلام، وهي التي ستدفع عجلة السلام للمضي قُدما. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:
سعادة ربيكا بالبشير
أعربت القيادية بدولة جنوب السودان ربيكا نياندنغ دي مابيور أرملة مؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق، أعربت عن ترحيبها بدور حكومة الخرطوم في إحلال السلام في بلادها، وقالت ربيكا إنهم سعداء بتوسط الرئيس عمر البشير، مشيرة الى أن البشير هو الأخ الأكبر والأكثر تأهيلاً للتوسط في عملية السلام بجنوب السودان، وأضافت ربيكا التي عملت مستشارة رئاسية سابقة بدولة جنوب السودان، أنها راضية عن بدء المحادثات في الخرطوم وأنها تسير بشكل جيد وتأمل أن يتوصل الأطراف الى حل للقضايا العالقة التي تسهم في إحلال السلام.
لنشر ثقافة السلام
كشف نائب سفير دولة جنوب السودان بدولة نيجيريا السفير قاي ليل نقوندينق عن الجهود التي تبذلها الإدارات الأهلية لدعم عمليات السلام في منطقتي (بيه) و(أكوبو) بولاية جونقلي، وأكد السفير الذي هو حفيد الزعيم الروحي لقبيلة النوير (نقوندينق) أن الاجتماع الذي عقده مع سلاطين منطقة (لو نوير) تطرق الى كيفية نشر ثقافة السلام في تلك المناطق، مشيراً الى أن الاجتماع تناول أيضاً المشكلات الحدودية للقبائل المجاورة التي تتمثل في قبيلتي الدينكا والمورلي حتى يتم تفادي تكرار تلك المشكلات، مشيراً الى دعمه من أجل أن تكون البلاد تحت قيادة واحدة، موضحاً الأسباب التي فاقمت من معاناة المواطن العادي تعود الى عدم تفسير واضح لمجهودات الحكومة تجاه عملية السلام، متعهداً بمواصلة نشر ثقافة السلام حتى لا تتكرر تلك الأحداث لاحقاً من أجل أن يعم السلام والوحدة كافة أرجاء البلاد.
مواطنو جوبا متفائلون
أعرب مواطنو جوبا عاصمة دولة جنوب السودان عن تفاؤلهم بتوقيع اتفاق الخرطوم بين فرقاء البلاد، حيث وضع العديد من المواطنين آمالهم وتطلعاتهم في مبادرة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير الرامية لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء و لاحتواء الخلافات بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار. وأوضح المواطنون في استطلاع أجرته صحيفة (الوطن) الصادرة في جوبا أن الغالبية تفاءلت بنجاحها، آملين في هذه المرة بأن تكون مبادرة البشير محققة لما فشلت فيه مبادرات الإيقاد العديدة لإقناع الفرقاء من أجل إحلال السلام والاستقرار في ربوع البلاد.
في بداية الجولة الاستطلاعية كانت مع الناشطة الاجتماعية إمانويلا ساندي التي أكدت بأن السودان يعتبر الجار الأقرب لدولة جنوب السودان، خاصة وأن شعب جنوب السودان تربطه علاقات أواصر تاريخية مع دولة السودان، مؤكدة بأن ما لم تستطع الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا (الإيقاد) تحقيقه، يمكن أن يتحقق الآن في الخرطوم. مضيفة بأن السلام يمكن أن يأتي هذه المرة عبر بوابة دولة السودان، خاصة وأنها أول من اعترفت بميلاد دولة جنوب السودان، معربة عن تفاؤلها بأن يعم السلام كافة أرجاء البلاد، لافتة الى أن الوقت قد حان لدولتي السودان وجنوب السودان من أجل العمل معاً لإحداث الاستقرار هنا وهناك، خاصة وأن مصالح البلدين تكمن في أن يسود الاستقرار في البلدين.
من جانبه عبر المواطن دوث نيون عن تفاؤله بالمبادرة السودانية لتقريب وجهة النظر بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة المسلحة مشار من أجل تحقيق السلام في البلاد، وأوضح دوث أن الرئيس السوداني يفهم الجنوبيين أكثر من أية دولة، لأننا كنا دولة واحدة وشعب واحد، لذلك أرى بأن مبادرة البشير ستنجح بنسبة 100%. وناشد دوث مواطني جنوب السودان الى ضرورة العمل من أجل السلام، وأضاف على الحكومة العمل على توحيد الرأي من أجل تحقيق السلام في البلاد.
فيما أكد المواطن قاركور موسيس بأن مبادرة البشير ستنجح لأن هنالك مصالح مشتركة تربط البلدين، وأضاف بأن عدم استقرار في الجنوب يؤثر سلبياً على السودان، مشيراً الى أن جنوب السودان لديه مواطنين لاجئيين في السودان، وكذلك السودان لديه مواطنين في الجنوب لهذه الأسباب سيحرص السودان على تحقيق الاستقرار في دولة الجنوب من أجل مصالح شعبي البلدين. وزاد ليس هناك مستحيل إذا عزم الطرفان على ضرورة تحقيق السلام والاستقرار في البلاد.
بينما اعتبر المواطن وليم اوشوك مبادرة البشير بأنها ستأتي بالجديد في شأن ملف اتفافية السلام في البلاد، مؤكداً بأنه على الرغم من أن جميع المبادرات التي قامت بها دول منظمة (الإيقاد) لم تنجح، إلا أنني متفائل جداً بمبادرة البشير لأسباب بسيطة. أولاً لأننا كنا قبل الانفصال شعب واحد في دولة واحدة ونعرف بعضنا البعض، وأضاف قد يكون وجد البشير ثغرات ويريد استغلالها لتقريب وجهات النظر بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة المسلحة مشار، وأضاف السودان يمكن أن يلعب دوراً مهماً في عملية تحقيق السلام في البلاد، كاشفاً بأن للبلدين مصالح ومنافع مشتركة في شتى المجالات، لذلك عدم استقرار الجنوب سيضر السودان كثيراً، لافتاً الى أن جنوب السودان بحاجة الى السلام اليوم قبل الغد، لهذا نتمنى من الرئيس سلفا كير بأن يقدم تنازلات من أجل إنقاذ مواطني البلاد من الأوضاع الاقتصادية الحرجة التي وصلت إليها حالة البلاد، كاشفاً أن مفاتيح السلام في يد سلفا كير لذلك لابد عليه أن يقدم تنازلات من أجل مصلحة البلاد، متمنياً بأن تنظر الحكومة الى معاناة المواطن الجنوبي المسكين المغلوب على أمره الذي ينكوي بنيران الغلاء والأزمات المتعددة، متمنياً من الرئيس ونائبه بأن يتفاهما وأن يضعا مصلحة الوطن والمواطن فوق مصالحهما الشخصية، حتى يجلبا السلام والاستقرار المنشود في ربوع البلاد.
فيما تمنى المواطن زكريا قيري بأن تكلل لقاءات الفرقاء بالخرطوم بالتوفيق وأن تأتي بثمار السلام، وأضاف بأن السلام لا يأتي إلا اذا وضع الخصمان مصالح البلاد في حدقات العيون والالتفات الى معاناة الشعب المنكوي بنار الأزمات المتعددة. وأضاف بالقول : أنا على ثقة تامة بأن الرئيس المشير عمر البشير سيكون خير وسيط لحل الخلاف، لأنه يدري بأمور الجنوب أكثر من غيره من رؤساء الدول الأخرى. وزاد إن استقرار جنوب السودان يعني استقرار السودان .بيما تمنت المواطنة أبوك يور من كل قلبها بأن يتحقق السلام الذي طال انتظاره منذ العام 2013 م، كاشفة أن الحرب تسببت في تدمير مقدرات البلاد بجانب زرعها روح الكراهية في نفوس المواطنين، داعية الله العلي أن يلمس قلوب الخصمين حتى يتخذا السلام كخيار حتمي. وتقول تتعدد المنابر والهدف واحد وهو نعمة الله في الأرض وهي السلام.
تطوع المنظمات
أشادات مجموعة منظمات المجتمع المدني باتفاق الخرطوم الذي وقع بين الرئيس سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة رياك مشار أمس الأول، وعرض رئيس المجموعة إدموند ياكاني أن تقوم المنظمات بالمشاركة في فرق مراقبة وقف إطلاق النار بين الطرفين.
شرطة نسائية رواندية
أرسلت الشرطة الرواندية (160) عسكرياً أغلبهم من النساء للمشاركة ضمن قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة في دولة جنوب السودان، ووصلت الفرقة التي أغلبها من النساء الى مطار جوبا الدولي ويترأس المجموعة المفوض مساعد شرطة تيدي روينزي. في سياق متصل أقامت البعثة الدولية للأمم المتحدة حفل تأبين لأحد جنودها والذي توفى يوم الثلاثاء الماضي في الاستوائية ويدعى (أشرف صدقي) من دولة بنغلاديش، وشارك في الاحتفالية التي أقيميت في جوبا رئيس البعثة ديفيد شيرر.
خوف من فيضانات
تصاعدت المخاوف من أن الفيضان قد يؤثر على المواطنين في مقاطعة تويك في ولاية جونقلي مع تصدع السدود بسبب الأمطار الغزيرة، وفي حديثه مفوض مقاطعة تويك داو أكوي جوركوتش إن السكان قلقون بسبب الأمطار الغزيرة خاصة في مقاطعة تويك الكبرى. وأشار المسؤول المحلي إلى أن السكان المحليين في المقاطعات مستعدون لإعادة تأهيل السدود لكنهم يفتقرون إلى الآلات.
معدات للآبار
أوصلت منظمة (MAF) الكندية معدات لحفر الآبار للقرى في جنوب السودان، وبحسب نشرة المنظمة فإن المعدات التي وصلت تساهم في حفر (5) آبار للمياه في قرى جنوب السودان.
إصابات بالحصبة
أعلنت السلطات الصحية في مستشفى أويل في ولاية شمال بحر الغزال بدولة جنوب السودان عن تسجيل (5) حالات لأطفال مصابين بمرض الحصبة. وقال أولي فيض أكوت ، المدير الطبي لمستشفى أويل، إن المستشفى سجلت خمس حالات إصابة بمرض الحصبة وسط الأطفال، مبيناً أن هذه الحالات قادمة من المناطق الريفية المجاورة للمدينة. وأقر المسؤول الطبي، بوجود تحديات تواجه مسؤولي الصحة في الولاية تتمثل في الوصول إلى المناطق الريفية، لتقديم خدمات التحصين لأطفال ضد أمراض الطفولة، في ظل غياب وحدات صحية في هذه المناطق، مبيناً أن السكان يعتمدون على مستشفى أويل لتقديم الرعاية الطبية للأطفال -على حسب تعبيره.



الانتباهة
بواسطة : seham
 0  0  51
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 23:04 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.