• ×

/ 14:30 , الخميس 18 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

إنتهاء التأشيرة لعدد من المعتمرين وهروب أصحاب وكلات السفر من سواكن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم :الخرطوم مازالت أزمة تكدس الركاب بميناء المعتمرين بسواكن تراوح مكانها رغم النداءات المتكررة..
أعداد المعتمرين في تزايد مستمر وأصبح المدخل المؤدي إلى الميناء مكتظاً بالمعتمرين الباحثين عن كرت صعود الباخرة.
عدد كبير من المعتمرين اشتكوا من هروب أصحاب الوكالات بعد أن أضحت مهمة الحصول على كرت الصعود بالغ الصعوبة ووصل أسعاراً فلكية حيث قفز من (20) جنيهاً في بداية رمضان حتى (2000) جنيه في السوق الأسود، وبعضهم انتهت تأشيرته ولم يعد بوسعه المغادرة.
وتتكرر أزمة تكدس الركاب كل عام بالتزامن مع العشر الأواخر من شهر رمضان، وفي هذا الصدد كونت محلية سواكن لجنة أمنية لمعالجة الحالات التي قاربت تأشيرة دخولها المملكة على الإنتهاء الأمر الذي أحدث ربكة كبيرة وأصاب بعض المعتمرين بالإحباط فيما فقد العديد من المعتمرين فرصة العمرة بسبب إنتهاء مدة التأشيرة والتي حددتها سفارة المملكة بالخرطوم بخمسة عشر يوما فقط وهو ماتسبب ايضا في تزايد الأعداد.
وطمأن مصدر مطلع باللجنة الأمنية، المعتمرين أنهم سيبذلون قصارى جهدها في إجراء معالجات مستعجلة للمعتمرين الذين قاربت تأشيراتهم على الإنتهاء.
وأبدى مئات المعتمرين تذمرهم الشديد من سوء الأوضاع بالميناء سيما الصحية وكذلك إنقطاع التيار الكهربائي بصورة مستمرة.
وشهدت عمرة هذا العام زيادات غير منطقية في أسعار تذاكر الطيران الأمر الذي جعل عدد كبير من المعتمرين يفضلون العبور إلى الأراضي المقدسة عبر ميناء سواكن مما زاد من طاقته الاستيعابية في حين سجلت أسعار تذاكر البواخر من 2500 جنيه إلى مايقارب 5000 جنيه مع عدم توفرها.
ويجاور السودان بحدوده البحرية المملكة العربية السعودية ويشكل ميناء بورتسودان القريب جدا من ميناء جدة نقطة تلاقي مهمة يؤمن عليها السودان كثيرا في ان يكون واحد من الحلول المقترحة للاستفادة من ساحله الطويل غير المستغل بصورة كاملة .
بواسطة : wisal
 0  0  130
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 14:30 الخميس 18 أكتوبر 2018.