• ×

/ 18:58 , الإثنين 24 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

اتفاق إثيوبي مصري على التنمية دون المساس بالحقوق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القاهرة : وكالات .
أعلن كلٌّ من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم (الأحد) عن توافق فيما بينهما بشأن ملف سد النهضة والقضايا المطروحة بشأنه واحترام حق التنمية دون مساس بحقوق الطرف الآخر.
وعقد السيسي جلسة مباحثات ثنائية بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة مع رئيس الوزراء الإثيوبي، تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي. وتطرقت المباحثات -بحسب بيان للرئاسة المصرية- إلى بحث تطورات ملف سد النهضة، والتوافق على "تبني رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كلٍّ منهما في تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر".
وأشار إلى "توافر الإرادتين السياسية والشعبية للتوسع بآفاق العلاقات بين البلدين لتشمل المجالات كافة لا سيما على الصعيدين السياسي والاقتصادي".
وكان الرئيس الأثيوبي وصل للقاهرة، مساء أمس السبت، في زيارة رسمية تمتد ليوم الإثنين لمناقشة آخر التطورات في ملف سد "النهضة".
وتعد هذه هي الزيارة الأولى التي يجريها رئيس الوزراء الأثيوبي إلى القاهرة منذ توليه منصبه مطلع أبريل الماضي.
ودخل كل من السودان وإثيوبيا ومصر في مفاوضات حول بناء السد، غير أنها تعثرت مراراً جراء خلافات حول سعة تخزين السد، وعدد سنوات عملية ملء المياه. وتتمسك إثيوبيا بإن السد سيحقق فوائد عديدة، لاسيما في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر.
بواسطة : صلاح
 0  0  62
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 18:58 الإثنين 24 سبتمبر 2018.