• ×

/ 15:44 , الأربعاء 15 أغسطس 2018

التعليقات ( 0 )

الخرطوم تؤكد ممارسة السيادة في ابيي وجوبا تتلكأ في التنفيذ

بعد التمديد لليونسفا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير: عبدالعزيز النقر .
ظلت قضية آبيي واحده من القضايا التي يسعى السودان لإيجاد تسوية سياسية لها مع جنوب السودان من خلال الاعتراف بشمالية ابيي وهو الأمر الذي كان من المفترض أن تحسمه اللجنة المشتركة لإدارية ابيي منذ العام 2010 غير أن مياه كثيرة جرت تحت جسر انفصال جنوب السودان مما خلق وضعا غير مريحاً لحكومة الخرطوم تجاه وضعية ابيي سيما في ظل تلكؤ حكومة جنوب السودان في عدم الإسراع في تشكيل المؤسسات الإدارية في منطقة ابيي، ويأتى تجديد مطالبات المبعوث الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة السفير عمر دهب بأهمية الإسراع من قبل حكومة جنوب السودان للتعامل مع الخرطوم والاتحاد الإفريقي بجديه للإسراع في تشكيل المؤسسات الإدارية في ابيي .
ونبه دهب في حديثه أمام جلسة مجلس الأمن الدولي حول قوة الأمن المؤقتة في أبيي (يونسفا) إن أبيي ستظل جزءًا لا يتجزأ من الأراضي السودانية، وشدد على أن الحكومة السودانية ستمارس سيادتها الكاملة على المنطقة مشيرا على جميع الشركاء بذل جهود متضافرة لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة،منوها في ذات الوقت إلى ضرورة الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع في أبيي.
وأصدر مجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي بالإجماع قراراً بتمديد قوة (يونيسفا) حتى 15 مايو من العام القادم، قائلا أن الوضع الحالي يمثل تهديدا خطيرا للسلام الدولي، كما انه لا توجد إدارة مشتركة بين السودان وجنوب السودان، حيث يرفض دينكا نقوك تشكيل إدارة منطقة أبيي والمجلس التشريعي، ويطالبون بدلاً من ذلك إجراء استفتاء بدون مشاركة قبيلة المسيرية وتوجد حاليا لجنتان واحدة تتبع للمسيرية وأخرى لقبيلة دينكا نقوك وجاء إنشاء القوة الأمنية بعد أن توصلت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان إلى اتفاق في أديس أبابا، على تجريد أبيي من السلاح وترك القوات الإثيوبية تراقب المنطقة وتنص اتفاقية السلام الشامل على أن الأرض المتنازع عليها تظل جزءًا من الشمال حتى يحدد الاستفتاء مصيرها، لكن أختلف البلدان فيمن يحق له المشاركة في الاستفتاء المتفق عليه
ويرى مراقبين أن مشكلة ابيي لابد لها من حل جذري وذلك من خلال تسوية سياسية بين البلدين سيما وان كل الدلائل تثبت أحقية السودان في ابيي مما يجعل الطرف الآخر في حكومة جنوب السودان يتلكأ في انجاز ما تم الاتفاق عليه من قبل الطرفين تنفيذا لبروتوكول ابيي وكذلك قرار المحكمة.
ويرى محليين ان الوضع الراهن فى ابيي لن يخدم شعب ابيي طالما لم تحسم القضايا العالقة وأهمها ترسيم الحدود وتحديد وضعية ابيي بين الشمال والجنوب بالإضافة إلى تشكيل اللجنة المشتركة الإدارية، فالقوة الاممية التى نص عليها قرار مجلس الامن الدولى واذن بنشرها فى يونيو يناط بها حفظ السلام في منطقة أبيي المتنازع عليها ‏التي تتداخل مع شمال وجنوب السودان، وقد طالب كل من الجانبين بضمها.
وجاء إجراء ‏المجلس استجابة لتجدد العنف وتصاعد التوتر وتشريد السكان في منطقة أبيي في الوقت الذي ‏كان فيه جنوب السودان يستعد للإعلان الرسمي عن اسنفصاله من السودان في 9 يوليو ‏‏2011. وكان هذا تتويجا لاتفاق السلام الشامل لعام 2005. وكانت أبيي الغنية بالموارد ‏في الأسابيع السابقة لقرار مجلس الأمن مسرحا لاشتباكات دامية أجبرت أكثر من 100 ألف ‏نسمة على النـزوح من ديارهم.‏
وبموافقة مجلس الأمن بالإجماع على القرار 1990 (2011)، أنشأ المجلس رسميا، ‏لمدة ستة أشهر، قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي، التي تضم كحد أقصى 200 ,4 من ‏الأفراد العسكريين و 50 من أفراد الشرطة ودعم مدني ملائم. وأكد المجلس، بسماحه ‏باستخدام القوة لحماية المدنيين والعاملين في مجال المساعدة الإنسانية في أبيي، ضرورة النشر ‏السريع للقوة، كما حث المجلس الأمين العام على اتخاذ الخطوات اللازمة ‏لكفالة التنفيذ السريع والفعال للقرار واستجابت العملية الجديدة للنداء من أجل اتخاذ المجلس إجراءات عاجلة في أعقاب ‏الاتفاق الذي جرى التوصل إليه في 20 يونيو بين الحكومة السودانية والحركة ‏الشعبية لتحرير السودان بسحب القوات التابعة لكل منهما والسماح بدخول حفظة السلام ‏الإثيوبية إلى أبيي (ما يسمى بـالترتيبات المؤقتة للإدارة والأمن في منطقة أبيي). وبموجب ‏هذا الاتفاق، الذي رعاه الرئيس السابق لجنوب أفريقيا تابو مبيكي، اتفق الجانبان على ‏ضرورة قيام طرف ثالث يرصد الحدود الدائمة التوتر بين الشمال والجنوب وفي 29 مايو 2013، قرر مجلس الأمن بموجب قراره S/RES/2104 زيادة الحد الأقصى المأذون به لقوام قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي إلى ( 326, 5 ) فردا بناءا على طلب الطرفين من خلال قرار الآلية السياسية والأمنية المشتركة في تقريره المؤرخ 8 مارس 2013
.
بواسطة : صلاح
 0  0  61
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 15:44 الأربعاء 15 أغسطس 2018.