• ×

/ 19:18 , الإثنين 24 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

تجاوز العقبات فى سد النهضة هل اصبح الطريق سالكا؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير: عبدالعزيز النقر .
لم يكن من السهل فى اجتماع ال15ساعه الذى انتهى امس بالعاصمه الاثيوبيه نجح الاجتماع التساعي لوزراء الخارجية والموارد المائية وقادة المخابرات لدول السودان ومصر واثيوبيا حول سد النهضة في التوصل لتوافقات، حيث وقع الوزراء وقادة المخابرات وثيقة الاتفاق والتي تتضمن عقد قمة لرؤساء الدول الثلاث لدفع التعاون الاقليمي ،مرتين كل عام تتم استضافتها بين الدول الثلاث بالتناوب ، كما تم الاتفاق علي المضي قدما في تنفيذ صندوق البنيات التحتية للدول الثلاث ، ودعوة الوزارات والمؤسسات المعنية لاجتماع في القاهرة لبحث خطة التنفيذ.
تجاوز عقبة مخاطبة الاستشاري حول التقرير الاستهلالي وهى واحده من ، العقبات التي برزت منذ اجتماع القاهرة في نوفمبر 2017 ، حيث لم تتفق مصر على التقرير وطالبت بان يدخل استشارى من طرفهم غير ان المقترحات التى دفع بها السودان لتقريب وجهات النظر بين الطرفين ساهمت فى التوصل لاتفاق علي تضمين الملاحظات و الاستفسارات حول التقرير الاستهلالي للاستشاري للدول وارسالها للاستشاري بخطاب موحد ليرد عليها وتتم مناقشتها في اجتماع للجنة الفنية الوطنية بمشاركة وزراء الموارد المائية في القاهرة منتصف يونيو المقبل تمهيدا لاجتماع بين قادة الدول الثلاث
ويري مراقبون ان الاتفاق علي تكوين فريق علمي مستقل و مشترك لدراسة الملء وقواعد التشغيل لسد النهضة وبالتوازي مع دراسات الاستشاري ايضا واحدة من اهم المبادرات التى قدمتها الحكومة السودانية لتجاوز عقبه المساحة الزمنية لملء الخزان وربط عملية التشغيل بدراسات الاستشاري كما تم الاتفاق علي اجتماع اللجنة الوطنية الفنية الثلاثية مع الاستشاري واجتماع اللجنة الوزارية التساعية في القاهرة يوم 18 ، 19يونيو للمضي قدما في اجازة التقرير الاستهلالي بعد توضيحات الاستشاري ومن ثم اجراء دراستي الاثار الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ، والهيدرولوجية المتعلقة بسيناريوهات ملء البحيرة وتشغيل السد واوضح معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء في تصريحات صحفية باديس ابابا انه سادت الاجتماع روح ايجابية واصرار من الدول الثلاث علي التوصل لتوافقات بناء علي اعلان المبادئ الموقع في الخرطوم في مارس 2015 وزاد ان ما تحقق هو نتيجة لتوجيهات قادة الدول الثلاث وجهود متصلة ومداخلات وصبر من الفنيين والخبراء والوزراء لما يقارب نصف العام ، ولكن العزيمة كانت دائما حاضرة لتحقيق النجاح تلبية لتطلعات شعوب الدول الثلاث في التنمية والازدهار الجدير بالذكر ان الوفد السوداني كان برئاسة معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء ، والسفير محمد عبد الله ادريس وزير الدولة بالخارجية ونائب مدير المخابرات ، اضافة لخبراء وفنيي الجهات الثلاث.ولعب الوفد السوداني دورا كبيرا في نجاح الاجتماع باقتراحاته ومداخلاته والتي وجدت قبولا من دولتي مصر واثيوبيا.
تجاوز عقبه الاستشارى وتنظيم ملتقى راتب لقادة الدول الثلاث في قمم تعقد فى العواصم الثلاث بالتوازى يؤكد ان الملف بدا يتحرك نحو ايجابية التعاطى له بعد تعنت كل طرف المصري والاثيوبي فى ايجاد حلول مشتركة ترضي الطرفين. حيث تتمسك اثيوبيا بافتتاح السد منتصف هذا العام الامر الذى يثير مخاوف القاهرة فى جدليه سماكة ومتانه السد وسعته التشغيليه له ودراسه المخاطر الاقتصاديه على مصر ومدى تاثيرها من حصة مياة النيل .
بواسطة : صلاح
 0  0  56
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 19:18 الإثنين 24 سبتمبر 2018.