• ×

/ 22:14 , الثلاثاء 14 أغسطس 2018

التعليقات ( 0 )

إنشقاق وشيك بنداء السودان وصلاحيات المهدي تصبح في مهب الريح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : خاص تواصلت حدة الخلافات داخل أروقة نداء السودان وبات الإنشقاق وشيكاً عقب الشروع في تقليص صلاحيات الصادق المهدري رئيس حزب الأمة وإبعاد مريم الصادق عن ملف الإعلام والعلاقات الخارجية بجانب إستغلال نفوذ الجبهة الثورية كبوابة تحكم في تحديد المكونات المنضمة حديثاً للتحالف. وطالب إجتماع للجبهة الثورية عقد مؤخراً بغرض تقييم مخرجات إجتماع نداء السودان الأمين العام مني أركو مناوي بتقليص صلاحيات المهدي وصيلغة لوائح وقوانين لنداء السودان تعمل على تمركز الصلاحيات الأوسع في يد الأمين العام وتسحب البساط من تحت أقدام الرئيس بجانب تسليم الدور الرئيسي للمجلس العشريني عوضاً عن المجلس الرئاسي. في سياق متصل طالب الإجتماع بالإمساك بملف الإعلام والعلاقات الخارجية وإبعاد مريم الصادق عنه على ان يتم إسناده للناطق باسم الأمين العام ذلك بجانب إدخال النازحين واللأجئين في نداء السودان وعمل روافد للتحالف داخل وخارج السودان. من ناحية أخرى أقر إ<تماع الجبهة الثورية ضرورة الإتصال بعدد من الجهات الخارجية والدول بغرض توفير الدعم المالي إضافة فرض سيطرة الجبهة الثورية على الأمانة العامة لنداء السودان بغرض إختيار المكونات الجديدة التي ستنضم للتحالف.
بواسطة : maisoon
 0  0  98
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 22:14 الثلاثاء 14 أغسطس 2018.