• ×

/ 11:40 , الإثنين 28 مايو 2018

التعليقات ( 0 )

ضحية كاهيل يعلن الاعتزال بسبب فشل علاجه!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : وكالات .
فشلت كل محاولات رايان ماسون، لاعب هال سيتي ، من أجل التعافي من أضرار الكسر في الجمجمة، بعد حادث التصادم القوي مع مدافع تشيلسي جاري كاهيل، بتاريخ 22 يناير عام 2017، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي.

يبلغ ماسون من العمر 26 عاما، لكنه لن يكون قادرا على مواصلة مسيرته الكروية مجددا، رغم فترة العلاج الطويلة والعمليات الجراحية التي خضع لها من أجل التعافي.

كان ماسون بعد الحادث القوي تم نقله فورا إلى المستشفى للخصوع إلى عملية جراحية دقيقة لعلاج الكسر في الجمجمة، وظلت حالته خطيرة لمدة 8 أيام، قبل أن يتم الإعلان عن نجاته من الموت.

بعد مرور 2 شهرا على واقعة الإصابة، أصدر ماسون بيانا رسميا يعلن فيه قرار الاعتزال، وجاء فيه: أستطيع الآن أن أعلن بعد النصائح الطبية، اعتزالي كرة القدم.

وأضاف: عملت طوال الأشهر السابقة بلا كسل أو يأس من أجل العودة للكرة من جديد، لكن لم أكن محظوظا، جميع النصائح كانت تطالبني بالتوقف حتى لا أعرض حياتي للخطر.

وتابع: أشعر بالامتنان لكل من ساندني في تلك الفترات الصعبة، كانت حياتي في خطر ووجدت الكثير من الأشخاص حولي لمساعدتي.

ووجه ماسون الشكر إلى خطيبته راشيل، التي لم تتركه يوما بمفرده منذ الإصابة، كانت سببا في منحه القوة وقت إصابته بحالة من اليأس، الآن لدينا طفل رضيع جورج سوف نعتني به.

وقال: إلى أبي وأمي وجميع أشقائي، شكرا لكم، واجهتم بسببي الكثير من الصعوبات، لكن مهما فعلت لن أوفي بحقكم.

ولم يغفل ماسون أن يشكر كل المسؤولين في مدينة هال والنادي، وأفراد الفريق الطبي على مساعدته في رحلة التعافي، مؤكدا أنه فخور باللعب في هذا النادي، وهناك الكثير من الذكريات الطيبة.
بواسطة : saeed
 0  0  25
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 11:40 الإثنين 28 مايو 2018.