• ×

/ 11:36 , الإثنين 28 مايو 2018

التعليقات ( 0 )

رؤوساء تشاد، افريقيا الوسطى واثيوبيا يشاركون في مؤتمر الحدود بالجنينة

سلطان عموم ديار القمر هاشم عثمان هاشم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: الجنينة: صلاح باب الله .
تبدأ في الجنينة الاسبوع المقبل فعاليات مؤتمر الحدود للتعايش السلمي بين دولتي السودان وتشاد بمشاركة وتشريف رؤوساء دول تشاد، افريقيا الوسطى واثيوبيا في المؤتمر.
وأبلغ سلطان سلطنة عموم ديار القمر هاشم عثمان هاشم ( مركز الخرطوم للإعلام الالكتروني) عبر الهاتف من الجنينة اليوم ( الإثنين) ان المؤتمر سيعكف على مناقشة ثلاث أوراق عمل تتصل الاولى منها بالجوانب الأمنية بينما تناقش الورقة الثانية القضايا الاقتصادية وورقة ثالثة تبحث في قضايا الثقافة والتراث.
ووصف السلطان هاشم المؤتمر بالمهم خاصة لشعبي البلدين القاطنين على الحدود واضاف انهم ظلوا ينادوا بضرورة انعقاده منذ زمن طويل لحسم التدخلات في بعض المناطق خاصة المناطق الشمالية من الولاية .
واعرب سلطان سلطنة عموم ديار القمر عن امله في ان يضطلع المؤتمر بحل المشاكل الطفيفة " لتظل الحدود سالمة و آمنة تنشط فيها التجارة الدولية والتداخل بين الشعبين بشكل اكثر قوة وتفاعل خاصة ان الشعبين متداخلين قبلي جهوي.
وعزا السلطان هاشم الاستقرار على الحدود لتجربة القوات المشتركة السودانية التشادية وقال انها اثبتت جدوى كبيرة في معالجة القضايا الحدودية وحسمت الحراك السالب في دعم الحركات المسلحة ضد الدولتين وزاد بقوله:" انتهى دور الحركات المسلحة بين الدولتين ولايوجد اثر لها في الحدود".
واعرب عن امله في تطبيق ذات النموذج مع دول الجوار الاخرى لتساهم في تحقيق السلم والامن بين دول الجوار
ووصف سلطان عموم سلطنة ديار القمر المدينة التراثية المصاحبة للمؤتمر بانها وسيلة تؤكد تمازج الشعوب والاثنيات من خلال تداخل الثقافات وتباينها وقال ان شعبي البلدين يعيشان منذ زمن طويل في اندماج افضى لنسيج قوى بين الاثنيات والعرقيات المختلفة .
واعتبر مناقشة القضايا الثقافية على الحدود في المؤتمر بانها تعبيراً عن قوة تماسك المجتمع وانه يعيش الان مرحلة السلام وتؤكد عمليا التعايش والسلام الذي يعيشه المجتمع وهو يمارس حيلاته الطبيعية وتبين عراقته وعمق التاريخي للمنطقة فضلاً عن تأكيدها على وجود مساحة كبيرة من الامن والسلام الذي مسار العلاقات بين الشعبين في الحدود ويعبر عن ثقافة واحدة تكمن في للسلام والابداع الانساني والابتكار والمكنونات الانسانية وزاد:" معرض التراث والتاريخ لسلطنة ديار القمر سيكون لوحة تاريخية لتأكيد تلك المعاني".
بواسطة : صلاح
 0  0  113
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 11:36 الإثنين 28 مايو 2018.