• ×

/ 15:47 , الإثنين 22 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

العلاقات العاطفية عبر مواقع التواصل ... إحزر امامك محتال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : سهام اسماعيل العلاقات العاطفية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ينظر اليها البعض بشئ من التوجس والخوف خاصة وان اغلب اصحاب الصفحات لاشخاص وهميون لاجود لهم علي الواقع ويستخدمون اسماء حركية بغرض الوصول الي اهدافهم الشخصية مما تسبب في ايقاع كثير من الضحايا خاصة الفتيات علي يد بعض نصابي الاسافير.
قالت الموظفه نهي انور انه لابد من توفر الثقة ويجب ان يكون الحدث الدائر بين الطرفين في حدود الكلام فقط وربما تأتي الصور لاحقا بعد ان تتجزر العلاقة بين الطرفين علي ارض الواقع واشارت الي ان بعض الناس يدخلون الي الغير عبر مبدأ المعاملة ليس الا . واشارت الي حرصها الشديد في انضامها للصحفات حيث تقوم بتفحص المجموعه واذا راودها الشك تتخلي عن فكرة الاضمام . وقالت ان اغلب المجموعات علي مواقع التواصل عبارة عن نذر مشاكل.

اما الصحفي صلاح الدين حسن قال ان العلاقات الاسفيرية تتوقف على الطرفين ومدي معاملاتهما بهذه الوسائل بجانب مصداقية الشخص وابان التصرفات الفردية تعود الي تربية ونشأة الفرد قائلا لا احبذ ان تضع الفتاة صورتها الشخصية علي البوستات خاصة الصور الاسرية .
وبالمقابل اوضح ايمن ود حمد انه لايتعامل مع اى شخص في العالم الافتراضي الا بعد ان يتحقق من هويته على الواقع واوضح ان فتح من الحسابات باسم شخص تكون بغرض العمل حيث تدار كل صفحة بواسطة اسم حركي مختلف وقال ان السبب وراء وضع صور البنات في بعض الصفحات الهدف منه جذب المزيد من المعجبين حيث ان الصور التي تظهر في مواقع التواصل كانت في الاصل خاصة تسربت عبر الرسائل الي ان وصلت تلك الصفحات واكد انه لا يوجد شخص يضع صوره الحقيقية علي مواقع التواصل خاصة الفتيات.

واشار المهندس محمد جابر ان بعض النساء يلجأن الي فتح حسابات وهمية من اجل جس نبض زوجها ومراقبة تحركاته وما يدور في ذهنه فقط . وواوضح ان اغلب العلاقات عبر مواقع التواصل غير حقيقية او على سبيل تضييع الزمن وشدد جابر علي وجود بعض الصفحات الوهمية لتحقيق بعض المصالح خاصة تلك التي تعني بجمع التبرعات لصالح جهة ما فيحاول صاحب الحساب استدرار عطف الناس بنشر بعض المواضيع التي يتفاعل معها الناس مثل الاطفال الايتام ومرضى السرطان.... الخ

وقال منتصر حسين انه وقع ضحية للعلاقات العاطفية الاسفيرية وعرف مؤخرا ان صديقه الذى يعرف عنه كل شي اراد ان يوقع به عندما فتح حساب وهمي وصار يدردش معه في الخاص عن بعض الامور الغريبة وقال يجب على الشخص ان لا يعطي كل الحقائق لشخص لا يعرفه .
واختلف الشاب سعيد ادم فيما ذهب اليه الاخرون واوضح ان هنالك بعض الاشخاص الذين مازالو يثقون في الناس خاصة فيما يتعلق بجانب المساعدات الانسانية وابان ان احساس الانسان هو من يقوده الي الحقيقيه فيجب على الشخص ان يتعامل علي ذلك الاساس
بواسطة : seham
 0  0  51
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 15:47 الإثنين 22 أكتوبر 2018.