• ×

/ 02:55 , الجمعة 23 فبراير 2018

التعليقات ( 0 )

ولاية الخرطوم : قبضة المركز على ادارة الحج غير مبررة وقانونية

اتصالات مع النائب الاول لحل المشكل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: صلاح باب الله .
كشف والي الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين عن إتصالات اجراها مع النائب الأول للرئيس –رئيس مجلس الوزراء الفريق اول ركن بكري حسن صالح لحل أزمة الثنائية في إدارة شؤون الحج بين المركز والولاية في وقت شدد فيه رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم الدكتور جابر إدريس عويشة على ضرورة فك الاشتباك بين المركز والولاية والقبضة الغير مبررة وقانونية للمركز على الولاية في إدارة الحج
وقال حسين خلال مخاطبته ورشة تقييم وتقويم اعمال حج العام 1438ه التى نظمها المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالولاية اليوم( الاربعاء) انه بدأ مشواراً مع النائب الاول لحل مشكلة الثنائية في إدارة الحج " حتى تتمكن من الابداع في هذا المجال .
وأكد ان معالجة قضية الثنائية في إدارة الحج ستفضي إلي إيجاد حلول جذرية لجميع قضايا الحج في الولاية ومن بينها زيادة حصة الولاية مقارنة بالكتلة المالية واعداد المتقدمين ونبه في هذا المنحى إلي قرار مجلس الوزراء الداعي لزيادة حصة الولاية او مراجعتها.
وأكد والي الخرطوم ان تكلفة الحج المقبل ستكون عالية " رضينا ام ابينا" ووجه بالسعي منذ الوقت الراهن لايجاد معالجات لها وأمر المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بعقد ورشة لبحث وسائل تقليل تكلفة الحج في الوقت الراهن والمستقبل وكشف عن توجيهات دفع بها لرئيس المجلس لاجراء تعاقدات سكن الحجاج بالاراضي المقدسة .
وفي سياق متصل شدد رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم الدكتور جابر إدريس عويشة على ضرورة فك الاشتباك بين المركز والولاية والقبضة الغير مبررة وقانونية للمركز على الولاية في إدارة الحج ونبه إلي ان الدستور كفل للمركز حق وضع السياسات بينما منح الولايات حرية التطبيق .
وقال د. عويشة ان المركز اضحى يتدخل في ادق التفاصيل من بينها" هذا يذهب وذاك يمكث" وطالب بوضع حد لتدخلات المركز في شؤون الحج ومضى للقول:" نحتاج وضع النقاط على الحروف حتى يستقيم العمل وزاد: فقط نريد حقنا الذي يمنحه الدستور والقانون والشباب اللذين يعملون في المجلس مستنفرين وليس متفرغين في المجلس.
ونبه رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد لحقوق الولاية على المركز ولمدة عامين وقال انه لم تتم مخالصاتها المالية حتى الآن وقال إن المجلس يحتاج لتقديم الخدمات للحجاج واضاف ان استغلال الشأن المالي سيمكن الولاية من انجاز مهامها .
ونفى د. عويشة بشدة ماماراج عن تسلم امراء الحج بالولاية لسلفيات ووصفها بانها محاولات تأتى في إطار عدم تمكين الولاية في اخذ حقها الكامل .
وطالبت توصيات الورشة بالإعداد المبكر لحج العام 1439ه بجانب احكام العقود مع المؤسسات السعودية .
وشددت على ضرورة اختيار كبار السن اللذين تجاوز عمرهم الثمانين عاماً لاداء الفريضة خارج القرعة وتمسكت التوصيات بضرورة زيادة حصة ولاية الخرطوم في الحج.
بواسطة : صلاح
 0  0  45
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 02:55 الجمعة 23 فبراير 2018.