• ×

/ 21:28 , الإثنين 25 يونيو 2018

التعليقات ( 0 )

دولار الاستيراد ...تحذيرات ومخاوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:هنادي الهادي .
التسريبات التى طفت على سطح القطاع الاقتصادي بزيادة سعر دولار الاستيراد إلى (18) جنيهاً بدلاً عن (6.9) جنيه في موازنة العام المقبل تطبق مطلع العام والتى قابلها رفض جهات عليا للمقترح إلا أنه أجيز في نهاية الأمر، والزيادة تمثل نسبة (300%) ، والتى حذر مستوردون من مغبة انفاد مقترحها لجهة الاثار السالبة وانعاكسها على المواطن ، ووصف السعر بالحديث الكبير على المستوردين بالتضيق على رجال الاعمال وتغييب شركات استيراد ، ونشاط حركة التجارة الغير مققنه (التهريب)، ودعوا لاخضاعه للدراسة المستفيضة وعدم التسرع في اتخاذ القرار، واستنكرو عدم استشارتهم كمستوردين.
وقال نائب رئيس غرفة المستوردين حسب الرسول محمد احمد ان سعر المقترح (18) يسبب اشكالية في تكلفة الاستيراد، وقطع بتاثيرها سلبا على الاستيراد والانتاج من اجل الصادر ، ووصف الزيادة بالمبالغ وغير المسبوقة ، وقال في حديث لـ(مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني) انها تمثل نسبة (300%) بجانب الرسم الاضافي الذي فرض مؤخرا والامر الذي يمكن ان يزيد السلع لاكثر من 100%، وتوقع ارتفاع دولار الاستيراد ولكن ليس بتلك القيمة(18) ، وزاد ( لايمكن ان يقفز بهذا المستوى ) على حد تعبيره ، وحذر من مغبة تاثيرها على تكلفة الانتاج الزراعي والصناعي والمنافسة والسلع الراسمالية والاستهلاكية والاستراتيجية مما ينعكس سلبا على المواطن ، وتوقع ركود كبير في الاسواق ، وزيادة في تكلفة السلع ، ودعا الى اجراء اصلاحات في السياسة النقدية، ونوه الى مواجه قطاع الاستيراد بتحديات فيما يتعلق بالسياسات المالية والنقدية وان المصارف الخارجية مازالت تحجم للتعامل مع السودان على الرغم من رفع الحظر الاقتصادي ، وقال ان القرار يهزم التجارة الخارجية سواء استيراد او تصدير ، ودعا الى محاصرة سعر الصرف بحزمة من السياسات النقدية بجانب الاجراءات الاخيرة له علر الرغم من ايجابيتها للمساعدة في الاستقرار ، ونبه الى احجام عدد من المستوردين ويشجع على الاستيراد غير المقنن (التهريب ) ، ودعا الى اعادة النظر في الشركات الحكومية مما يسهم في معالجة الميزان التجاري ، واكد على ترشيد الاستيراد ولكن ليس باليات غير سعر الصرف ، واستبعد حدوث نتائج ايجابية للقرار على الميزان التجاري ، ودعا الى تحفيز المغتربين ، وتشجيع الصادر وليس تحجيم الوارد .
حذر الامين العام للغرفة مالك جعفر في حديث لـ(مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني) ، من انفاد مقترح زيادة الدولار الجمركي ووصفه بالخطوة الخطيرة لتاثيرها المباشر على المواطن وتاثيرها على الانتاج والقوى الشرائيه ، وتوقع زيادة اسعار السلع ، وقال ان الزيادة في الدولاو الجمركي( 300%) ، اشار جعفر الي انعكاسها علي التكلفه لكافه المواد المستوردة ومدخلات الانتاج، ودعا الى اخضاعها للدراسه المستفيضه وعدم التسرع في اتخاذ القرار، واستنكر مالك عدم استشارتهم كمستوردين فيما يلي الخطوه وزاد (من واقع تجربتنا وخبرتنا ينبغي ان نستشار في خطوه كبيره كقرار زياده الدولار الجمركي) على حد تعبيره.
الامين العام لغرفة المستوردين علي صلاح ابتدر حديثه ( نحن دخلنا شنو سوء ان كان سعر الدولار 80 او 18 دي الدولة ودا المواطن حقها ) على حد قوله ووصف السعر بالحديث الكبير والكثير على المستوردين ، واكد ثاتيره المباشر والكبير على المواطن وليس المستوردين ، واعتبر في حديث لـ( مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني) ،تضيق لرجال الاعمال والمستوردين وحذر من مغبة تغييب شركات كبيرة مستوردة بجانب المساهمة في التهرريب .
بواسطة : hanadi
 0  0  69
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 21:28 الإثنين 25 يونيو 2018.