• ×

/ 18:19 , الأربعاء 19 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

الدواجن ... تطورمتسارع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:هنادي الهادي .
يشهد السودان تطور متسارع في صناعة الدواجن لامتلاكه مقوماتها ،باستنباط هجن مختلفة والانتقال من النظام التقليدي الى الحديث في الانتاج مما مكنه من التحكم في الامراض وتناقص عمر التسويق ، وتمثل نسبة (50%) من قيمة اللحوم الحمراء. وتساهم صناعة الدواجن في زيادة الدخل القومي للبلاد والتنمية الاقتصادية ، وتحقيق الامن الغذائي.
خبراء في قطاع الدواجن، في سمنار "جودة لحوم الدواجن المصنعة" ، صوبوا انتقادات حادة للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس فيما يتعلق بمواصفة الدواجن بتوقرها وبيعها باسعار عالية الى المستفيدين وطالبوا بعدم التصديق بمواصفة للمجاز والمساطب والمتنقلة والريفية، ونوهوا الى بعد السودان من قائمة تطبيق الجودة في قطاع الدواجن .
ودافعت الهيئة بمبررات انها الضرورة تقتضي في اشارة الى انها شأن مالي، واشارت الى وجود (50) مواصفة خاصة بالدواجن .
غرفة الدواجن اننتقدت ، فرض (25) رسما على صناعة الدواجن ، و التضارب في الاختصاصات والقرارات ، ما تسبب في عدم الاستفادة من خام قطعان الامهات بنحو (300) الف طن، ثم (6) مليون دجاج بياض كمادة خام يمكن تصنيعها بجودة عالية، للحد من ظاهرة البيع "العشوائي" مثل مايحدث في سوق "ستة"، كما اعلنت الهيئة السودانية للمواصفات عن وجود (50) مواصفة في قطاع صناعة الدواجن،و استمرار جهودها في التحديث .
مدير ابحاث التغذئية قاسم علي قاسم اعلن عن بعد السودان عن تطبيق الجودة في قطاع الدواجن ، واكد على جودة لحوم الدواجن من الناحية الحسية ، الشرائية ، الثبات والصحة التغذوية ،واشار لاهمية لون الجلد عند التسويق ، واكد على اهمية تجفيف لبدواجن لتخفيض نسبة الماء المحتبس ، ودعا لاعلان ذلك في المنتج ببطاقة الانتاج ، بجانب تجفيف الدواجن عقب التبريد، ونوه لاهمية صناعة الدواجن ووصفها بالواعدة لمشاركتها في الاقتصاد السوداني ، واعلن عن زيادة الكمية المعروضة للدواجن (120) مليون طائر ، (100الى 120) الف طن لحم ، وارجع تزايد الطلب الى الهجرة من الريف الى المدن ، ودخول اعداد كبيرة من الاجانب ، وزيادة دخل الفرد ، وارتفاع اسعار اللحوم الحمراء، واشار الى ارتفاع نصيب الفرد الى (4) كيلو ، وقال ان عوامل تؤثر على الجودة التصنيع تتمثل في الفكر ، الالتزام ، المورد ، القوانيين والتشريعات ، المنافسة ، السوق المتاحة والزبون المستهدف.
واعلن مستشار اللجنة الفنية لمنتجات الدواجن بروفسير صاح محمد الامين ، عن وجود (50) مواصفة لصناعة الدواجن، مؤكدا استمرار العمل في مجال التحديث ، قال إن صناعة الدواجن اسهمت في زيادة الدخل القومي للبلاد والتنمية الاقتصادية ، استطاعت جذب استثمارات وشركات عالمية كبرى، دعا الى ضرورة تحسين وسائل التصنيع .
مديرادارة التخطيط بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس وممثل المدير العام د. عوض الكريم الحاج ،قال ان صناعة الدواجن تسهم بنحو (14%) من الدخل القومي في عام 2014م ،ان الجودة احد متطلبات الصناعة والمنافسة في السلعة، لتأمين سلامة المستهلك ، قال إن وصول سلعة جيدة لمواطن تضمن السلامة وتعزز المنافسة محليا، مضيفا ان المرحلة المقبلة تتطلب ان يكون للقطاع مساهمة على المستويين الاقليمي والعالمي ، مشيرا الى ان تأمين المستهلك يفتح باب الارتقاء نحو الاسواق الخارجية .
الامين العام لغرفة الدواجن د. مرتضى كمال اعتبر إن صناعة الدواجن المحرك للتنمية الاقتصادية لارتباطتها بالقطاعات الانتاجية ، حيث بلغ حجم الاستثماراتها نحو (500) مليون دولار، توفر (40) الف فرصة عمل ، زاد ان لحوم الدواجن اعتبرت سلعة امن غذائي خاصة بعد ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء وتمثل حاليا نسبة (50%) من قيمتها النقدية ،وقال ان حجم انتاج السنوي للفراخ اللاحم ارتفع لـ (120) مليون طائر حي واكثر (100) الف طن بيض المائدة سنوياً ، واضاف ان القطاع يمضي في تطور كبير متسارع لاسباب الزيادة في الطلب وتغيير النمط الاستهلاكي وزيادة الوعي وارتفاع اسعار اللحوم الحمراء ، بجانب انتشار الصالات ، زاد قائلا ان حجم الاستهلاك السنوي للفرد ارتفع من كيلو الى اكثر (4) كليوجرامات بمعدل زيادة (400%)، وشكا من تحديات تعيق حركة تصنيع لحوم الدواجن في ظل وجود (20) مصنعا ، (30) معمل تنتج (26) صنفاً ، تبرز في التسويق مازال بنسبة (80%) فرخة كاملة و(20%) مجزئة، ان الزبون السوداني يفضل وزن الكيلو ، عدم السماح باقامة مصانع في المناطق الانتاجية، تعدد جهات الفنية والرقابة والرسوم والضرائب على المنتجات ، مشيرا الى ان التسويق لازال يعتمد بـ(70%) على تجارة الجملة ما يتطلب زيادة منافذ البيع المباشر وتجار التجزئة ، ما يتطلب تطوير فعالية لتسويق بماكينات تصنيع حديث ، بجانب اساليب التعبئة والتغليف والشحن والعرض والتوزيع، اضافة الى الاهتمام بخدمات مابعد البيع في مراكز البيع والاسواق اضافة اى الدعاية والاعلان والارتقاء بمفهوم الادارة والاشراف ، واكد على اهمية تطوير سلاسل القيمة في الانتاج، ودعا كمال الى زيادة نسبة تجار التجزئية ومنافذ البيع المباشر لتوزيع المنتجات ، ونوه الى وجود (20) مصنع تنتج (36) صنف وتطوير في التعبئة التغليف ببعض المصانع ، وولفت الى مساع الى تطوير للحصول على شهادات الجودة ، واضاف بعض المصانع حصلت عليها.
حنان الصائغ عن القطاع الخاص طالبت بعدم التصديق بمواصفة للمجاز والمساطب والمتنقلة والريفية ، وصوبت انتقادات لاذعة لارتفاع رسوم المواصفة من قبل هيئة المواصفات.
ممثل حماية المستهلك دكتور عبدالقادر محمد قال ان مساع لتجويد منتجات الدواجن ، وصوب انتقادات لاذعة الى منافذ بيع الدواجن وطريقة الحفظ في ثلاجات العرض لجهة فصل التيار الكهربائي عنها في بعض الاوقات لتخفيض الاستهلاك ، ودعا الى تثقيف المستهلك ومنافذ البيع .
ممثل مركز بحوث الانتاج الحيواني قسم الدواجن قالت ان مواصفات الدواجن غير معروفة خاصة لاصحاب المزارع الصغيرة ، ونوهت الى صعوبة الحصول عليها عند الطلب ، وانتقدت اسعار المواصفة العالية.
اختصاصي المجاز دعبدالله احمد قلل من دور المواصفات في المجازر ووصفها بغير الكبيرة، دعا لايجاد مواصفة لها بجانب تأهيل الكوادر الفنية لتفتيش المجازر ونوه الى افتقارها للمعامل .
مساعد الرقابة والتفتيش بفرع ولاية الخرطوم نهلة عوض اكدت على تطبيق القواعد الفنية على المنتجات المحلية والمستوردة في قطاع التجارة ، وكشفت عن عدم الالتزام باجراءات السلامة للعاملين بمناطق صناعة الدواجن ، واشارت لاجراء زيارات دورية لمصانع لضمان صناعة منتجات الدواجن.
بواسطة : hanadi
 0  0  166
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 18:19 الأربعاء 19 سبتمبر 2018.