• ×

/ 15:33 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

الحركة الإسلامية السودانية ترفض اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: باب الله .
أعلن الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية، الزبير أحمد الحسن، رفض إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب للمدينة المحتلة، داعياً المسلمين والعالم الحر للتعبير عن الرفض بكل وسائل التعبير.
ودعا الحسن في بيان مقتضب وفقاً لموقع الحركة الإسلامية في "فيسبوك"، جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لقيادة هذا الرفض.
وشدّد على أن "خطوة الرئيس الأمريكي ستُواجه بالرفض من كافة المسلمين، وستفجّر غضباً عارماً، لأن القدس عاصمة المسلمين جميعاً وستظل كذلك"، وأشار إلى أن إسرائيل في الأساس دولة محتلة، ولا يمكن القبول بهذا الفعل الأمريكي الذي يرسخ للاحتلال.
وقال الرئيس الأمريكي إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل جاء متأخراً، وإسرائيل دولة ذات سيادة من حقها أن تقرر عاصمتها".
من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن أي اتفاق مع الفلسطينيين يجب أن يتضمن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وفي أول رد فعل عربي قال أمير قطر في اتصال هاتفي بترامب، "إن القرار يؤثر سلباً على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".
وكان رئيس هيئة علماء السودان، محمد عثمان صالح، قد حذّر من خطورة نقل السفارة الأمريكية للقدس، معتبرها خطوة "صادمة" لجميع مسلمي وأحرار العالم. وقال إن محاولة نقلها من تل أبيب إلى القدس، يشكّل اعتداءً صارخاً على حقوق الفلسطينيين والمسلمين عامة.
بواسطة : صلاح
 0  0  26
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 15:33 الإثنين 18 ديسمبر 2017.