• ×

/ 17:41 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

مكافحة التهريب بغرب دارفور.. انجازات متواصلة لدحر الجريمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجنينة : عبدالله الصغيرون تعتبر الحدود المفتوحة للبلاد مع كل من تشساد وأفريقيا الوسطى والحدود الليبية من اكثر المعابر دخولا للمخدرات بجانب العديد من المواد غير المتطابقة للمواصفات إلى البلاد عبر مدينة الجنينة وتساهم تلك المواد التي تأتي عن طريق التهريب من مهربين امتهنوا مهنة الاضرار بالبشر تعتبر ضارة بصحة الانسان والاقتصاد المحلي والقومي وتنشط عصابات التهريب كثيرا في مثل هذا الوقت لادخال الكحول والخمور المستوردة والمخدرات تمهيداً للاحتفال برأس السنة

فقد تمكنت السلطات الامنية في ولاية غرب دارفور خلال الاسبوعين الماضيين من احباط العديد من المحاولات لتهريب المخدرات والخمور المستوردة على الحدود الغربية للبلاد وكانت القوات النظامية احبطت اكبر محاولة لتهريب الخمور المستوردة في نفس التوقيت من العام الماضي تمثلت في ضبط 1080 زجاجة خمور مستوردة تقدر تكلفتها بثلاثمائة الف جنيها في طريقها إلى داخل البلاد

وتمكنت السلطات الامنية في مطار الشهيد صبيرة الدولي بمدينة الجنينة من احباط محاولة لتهريب حبوب (الترامادول) المخدرة عبر احد رحلات طيران امدني _ خرطوم وابان العميد امن دكتور ياسر احمد محمد نور مدير جهاز لامن والمخابرات الوطني في الولاية ان السلطات الامنية عثرت على 2845 حبة ترامادول المخدرة مخبأه في احد الزوايا في صالة المغادرة داخل مظروف حيث تصل تكلفتها الى 86000 جنيها مشيرا الى ان السلطات الامنية تواجه العديد من هذه المحاولات خلال السنوات الاخيرة خاصة في شهري نوفمبر وديسمبر وابان ان محاولات تهريب المخدرات والخمور المستوردة والحبوب الممنوعة تظهر مثل هذا الوقت من كل عام قادمة من دول غرب افريقيا يتسغل المهربون الحدود المفتوحة لنقل هذه الكميات الى الجنينة ومنها بطرق مختلفة الى انحاء البلاد المختلفة وابان ان التوقيت الخاص بتهريب هذه الكميات مؤشر الى الاعداد للإحتفال باعياد رأس السنة وكشف مدير جهاز الامن عن احباط محاولات مماثلة خلال الايام القليلة الماضية لشتى انواع المخدرات والخمور المستوردة في طريقها الى العاصمة القومية مبينا يقظة القوات النظامية في الولاية وعزمها على حماية الحدود وتأمين سلامة المواطنين من خطر المخدرات والمواد التي تضر بالعقل والصحة والاقتصاد المحلي والقومي ودعا المواطنين الى تقديم المعلومات عن أي اعمال مشبوهة للسلطات في الوقت الذي نبه المسافرين الى عدم حمل مثل هذه المواد التي تعتبر ممنوعة وان السلطات الامنية في اتم الاستعداد لإفشال أي محاولة وتقديم الجناه للعدالة وقال ان المواد التي ضبطت اليوم تم تحويلها الى شرطة الولاية للبدء في التحقيق عنها وكانت السلطات الأمنية بمطار الشهيد صبيرة الدولي في الجنينة قد ألقت القبض على امرأة من احدى دول غرب إفريقيا اثر محاولتها تهريب حبوب مخدرة عبر المطار بكميات كبيرة كما ألقت قوات الدعم السريع الاسبوع الماضي على ثلاث سيارات لاندكروزر محملة بالحشيش وكميات كبيرة من مستحضرات التجميل غير المتطابقة للمواصفات في طريقها إلى البلاد كما ألقت القبض على المهربين واوضح المقدم موسى حامد دوداي ( امبيلو) ان المواد التي تم القبض عليها تقدر قيمتها باحد عشر مليون جنيها مؤكدا استعداد قوات الدعم السريع لحماية الوطن ومطاردة كافة العصابات التي تعمل في الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات إلى الأراضي السودانية وتعتبر ظاهرة الاتجار بالمخدرات احد ابرز مخلفات الحرب في دارفور
بواسطة : seham
 0  0  68
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:41 الإثنين 18 ديسمبر 2017.