• ×

/ 17:43 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

والي النيل الأبيض في الرنك بدولة جنوب السودان.. جوار امن ومنافع متبادلة

قافلة مواد غذائية من النيل الابيض لشمال اعالي النيل

والي النيل الابيض وحاكم شمال اعالي النيل وسط المزارعين ومواطني الرنك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرنك: سليمان عبد القادر .
اكتست مدينة الرنك في ولاية شمال أعالي النيل بدولة الجنوب السودان بثوب البهجة وهي تستقبل والي النيل الابيض دكتور عبدالحميد موسي كاشا في زيارة تاريخية بالزغاريد واهازيج من مواطني المدينة وحاكم الولاية دينق اكوي كاك ودفعت ولاية النيل الأبيض خلال الزيارة بقافلة كبيرة محملة بالمواد الغذائية وارسى والي النيل الابيض حجر الاساس لقاعة النيل بالرنك.
وفور مراسم الاستقبال الرسمي والشعبي دخل الجانبين في اجتماع مغلق ضم لجنتي الامن بين ولايتي النيل الأبيض وشمال أعالي النيل بحثا خلاله مجمل الاوضاع الامنية التي تشهد اوضاعا مستقرة والعمل علي تطويرها للحفاظ علي الجوار الامن بين الولايتين
ومن ثم انتقل الوفد الي قاعة بلدية الرنك حيث التوقيع علي برتكول التؤامة ومذكرات التفاهم المشترك التي شملت اصحاب العمل ،اتحاد المزارعين ،الادارة الاهلية والرعاة من الجانبين.
ورددت جماهير الرنك في اللقاء الجماهيري مقطع النشيد الشهير للفنان الراحل حسن خليفة العطبراوى " انا سوداني انا كل اجزائه لنا وطن اذ نباهي به ونفتخر".
ودعا والي النيل الأبيض الدكتور كاشا خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري في مدينة الرنك قيادات ومواطني دولة جنوب السودان باهمية الحوار الوطني بين جميع المكونات السياسية والمجتمعية من أجل تحقيق الامن والاستقرار للمواطن الجنوبي.
واحتفى د. كاشا بازلية العلاقات بين البلدين علي الرغم من انفصال الجنوب من السودان وأكد ان الوجدان والمصير واحد وان ارادة الشعوب باقية .
ونبه إلي ان ولاية النيل الابيض تستضيف لوحدها 150000 مواطن جنوبي تقدم لهم كل متطلبات العيش الكريم وقطع بأن احداث خورالورل الاخيرة لم تؤثر علي العلاقات بين البلدين واضاف ان ولاية النيل الأبيض تعاملت معها بحكمة كبيرة ونبه إلي ان القضاء هو الذي يفصل في معاقبة المتسببين في تلك الاحداث
و اكد والي النيل الأبيض أهمية تأمين الحدود والعمل علي فتح المعابر والحدود بمخاطبة قيادة الدولتين لتحقيق شعار " جوار آمن ومنافع متبادلة" وشدد والي النيل الأبيض في خطابه على منع التهريب ووصفه بأنه جريمة يعاقب عليها القانون.
و أوضح ان مذكرات التفاهم التي وقعت عليها الأطراف من الولايتين تكمن في تجارة الحدود والادارة الاهلية لحلحلة النزاعات بين القبائل الحدودية في الزراعة والرعي
وفي سياق متصل باهى حاكم ولاية شمال اعالي النيل دينق اكوي كاك بزيارة رصيفه الدكتور كاشا لولاية شمال أعالي النيل ووصفها بأنها قرار رجال "لان الوجدان لاتفصله حدود وان الشعبين هم شعب واحد وقال ان الانفصال جاء نتيجة سياسات ولكنه سيبقي انفصال اداري فقط.
و امن اكوي علي اهمية فتح الحدود لمصلحة البلدين للاستفادة من التبادل في الزراعة والتجارة والرعي.
وشكر عمدة بلدية الرنك دوك قوت تحدث والي النيل الابيض باسم جماهير ولاية اعالي النيل وأكد ان الزيارات ستكون مستمرة بين الولايتين
بدوره أكد رئيس المجلس التشريعي بالنيل الابيض اسماعيل نواي السيد اهمية تطوير العلاقات بين البلدين والعمل علي تقنيين وتجديد الوثيقة الشعبية للتعايش السلمي.
بواسطة : صلاح
 0  0  62
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:43 الإثنين 18 ديسمبر 2017.