• ×

/ 06:26 , الثلاثاء 24 أبريل 2018

التعليقات ( 0 )

انتخاب السودان لرئاسة مؤتمر الأقليات بالأمم المتحدة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : خاص إختيار مجلس حقوق الإنسان بجنيف مرشح السودان والمجموعة الإفريقية الأستاذ طارق الكردي لرئاسة مؤتمر الأمم المتحدة لشؤون الأقليات في العالم والذي سيعقد في نوفمبر المقبل
وأبان رئيس مجلس حقوق الإنسان الإسكندر خواكين أن القرار جاء بعد مشاورات مكثفة مع المجموعات الإقليمية المعتمدة لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف ومجلس حقوق الإنسان

وأوضح دكتور مصطفي عثمان اسماعيل مندوب السودان الدائم بجنيف أن اعتماد ترشيح طارق الكردي يعد نصرا للسودان وتتويجا لجهود بعثة السودان الدائمة بجنيف للولوج إلى رئاسة المنظمات الدولية وإن اختيار طارق كردي لهذا المنصب هي المرة الأولى التي يترأس فيها السودان هذا المؤتمر الدولي الهام مبينا أن بعثة السودان بجنيف كانت قد قدمت طارق كردي مرشحا للسودان وافريقيا

الجدير بالذكر أن الأستاذ طارق كردي قد عمل بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين حتي وصل إلى منصب مدير مكتب الشرق الأوسط وشمال افريقيا حتي التقاعد.


الجدير بالذكر ان طارق كردي قد عمل بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين حتي وصل الي منصب مدير مكتب الشرق الأوسط وشمال افريقيا حتي التقاعد .


وترأس الاجتماع الذي يتناول تقرير الانكتاد حول السلع بمشاركة البعثات الدبلوماسية المعتمدة ، وخبراء من الدول الاعضاء ، بالاضافة الي المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة بالتجارة والتنمية ومراكز البحوث وأساتذة الجامعات ، يقدم الاجتماع توصيات في مجال السياسات من اجل النهوض بقطاع السلع ومساعدة الدول التي تعتمد اقتصادياتها علي السعي في تلافي اثار انخفاض اسعار السلع خلال العام الماضي والحالي .، ومن قبلها نال السوداني دكتور عابدين صالح مقعدا في المكتب التنفيذي لمنظمة اليونسكو التابعة الامم المتحدة ومقرها العاصمة الفرنسية باريس ، وكان لوجود السودان في المكتب التنفيذي لليونسكو اهمية كبرى في الانتخابات التي جرت مؤخرا لاختيار رئيس لها وفازت بها مرشحة فرنسا على ممثل قطر في تنافس ظهر في التكتلات التي اضاعت على العرب الفوز برئاسة المنظمة الدولية المعنية بالعلوم و الثقافة ، والدكتور عابدين خبير في المياه وكان مديرا لمكاتب اليونسكو في عدد من المكاتب بالعواصم العالمية .

ويجيء اختيار طارق الكردي لمؤتمر الاقليات التابع للامم المتحدة انتصارا كبيرا للسودان من عدة محاور فالمحور الاول ان طارق الكردي خبرة سودانية عملت في هذا المجال واكتسبت خبرة طويلة ويجئ هذا الاختيار اعترافا بها وتقديرا للسودان ، والمحور الثاني ان اتفاق كل الدول الافريقية على مرشح السودان لتولي هذا الموقع هو تقدير لدور السودان الكبير في القارة الافريقية وهو الذي ساهم في تحرير كثير من دول الافريقية من الاستعمار الاوربي بعد بداية الخمسينات ونهاية الستينات ودعم كل حركات التحرر الافريقية والتي كانت تناضل من اجل استقلال بلادها ، وايضا لدور السودان الكبير تجاه قضايا القارة الافريقية في المحافل الدولية والاقليمية وعلاقاته الممتدة مع جميع دول الافريقية ، فكان هذا الموقف الافريقي تقديرا لدور السودان تجاه القارة الافريقية .
بواسطة : seham
 0  0  83
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 06:26 الثلاثاء 24 أبريل 2018.