• ×

/ 20:48 , السبت 18 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

الاتحاد الافريقي يدعو الي الالتزام بمحاربة الحركات السالبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم بدأت في العاصمة الكنغولية برازافيل، يوم الخميس، أعمال الدورة السابعة لقمة رؤساء دول وحكومات مجموعة البحيرات العظمى. وأطلق رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي دعوة إلى دولة المنطقة بضرورة الالتزام بمحاربة الحركات السالبة في المنطقة حماية للشعوب.


وقال فكي، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للقمة "لابد من الالتزام بمحاربة هذه الحركات السالبة في الإقليم والوقوف بصرامة وجدية لإيقاف أنشطتها المعادية للتعايش السلمي".


وأكد دعم مفوضية الاتحاد الأفريقي لدول البحيرات من أجل استئصال هذه الحركات وتسريح وإدماج مقاتليها.


وشدد على أهمية السلم والأمن في المنطقة لضمان استدامة التنمية والاستقرار للشعوب، معتبراً أن المنطقة لا تزال تشهد أزمات تؤرق الاتحاد الأفريقي.


وقال فكي إن الإقليم يتمتع بثروات وموارد ضخمة يمكن الاستفادة منها لمصلحة شعوب إقليم البحيرات، مؤكداً دعم الاتحاد الأفريقي للمنظمات في سعيها لتحقيق السلام والاستقرار.
وانطلقت القمة تحت شعار (من أجل تسريع تنفيذ ميثاق إقليم البحيرات لتسهيل الاستقرار والتنمية)، ويشارك السودان في القمة بوفد برئاسة نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن.


من جانبه، أوضح السكرتير التنفيذي للمؤتمر العالمي لإقليم البحيرات السفير زاشري موبوري أن القمة تهدف إلى بناء تحالف قوي بين الدول الأعضاء لمواجهة التحديات التي تواجه السلم والأمن في المنطقة.


ودعا الدول المنضوية تحت لواء المجموعة إلى الالتزام بميثاق المنطقة الخاص بتعزيز السلام والأمن وعدم إيواء الحركات السالبة التي تهدد السلم والاستقرار في الإقليم. وقال إن مجموعة دول البحيرات العظمى ملتزمة بمحاربة الحركات السالبة.


وبالمقابل، قال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، في كلمته أمام القمة، إن استضافة الكنغو لأعمال هذه القمة، تعكس اهتمام الرئيس الكنغولي دينيس ساسنغيسو بقضية السلم والأمن في المنطقة.


وأكد تعاون المنظمة الدولية مع المنظمات الإقليمية، وعلى رأسها منظمة دول البحيرات لمحاربة الحركات السالبة، والعمل على وقف أنشطتها.
بواسطة : seham
 0  0  51
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 20:48 السبت 18 نوفمبر 2017.