• ×

/ 20:40 , السبت 18 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

وزير الصحة ووالي شمال دارفور يخاطبان ورشة التغطية الشاملة ٢٠٢٠م

وزير الصحة ووالي شمال دارفور يخاطبان ورشة التغطية الشاملة ٢٠٢٠م

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفاشر : وجدان ابوقرون خلال مخاطبته *فعاليات *ورشة خارطة التغطية الصحية الشاملة ٢٠٢٠م *أمس بقاعة الاضواء القرمزية *بالفاشر والتي نظمها *صندوق *التامين الصحي *بشمال دارفور *بمشاركة عدد من قيادات الخدمة المدنية والقيادات التنفيذية والتشريعية وقيادات المجتمع *والمبادرات الشبابيه *والشرائح المختلفة *والمنظمات ووكالات الامم المتحده والاعلاميين *
اكد وزير *الصحة الاتحادي *بحر ادريس أبوقرده *ان قضية التغطية الشاملة من القضايا المهمة والأساسية بالنسبة للدولة *مثمنا الجهود الكبيرة لحكومة *ولاية شمال دارفور *وإدارة التامين الصحي *لاهتمامهم بتطوير وترقية التامين الصحي *والعمل علي رفع نسبة التغطية *الشاملة *خلال المرحلة *المقبلة مشيرا الي التقدم الكبير المحرز في مجال التغطية الشاملة بالولاية خلال الفترة السابقة *رغم الظروف الاستتثنائية التي مرت بها الولاية *وطالب وزير الصحة الاتحادي بحر أبوقرده *المجلس التشريعي الولائي بضرورة سن تشريعات وإجازة مقترحات وتوصيات خطة التامين الصحي من اجل تعزيز الصحة والارتقاء بالعمل الصحي بالولاية *ودعا الوزير الي اهمية *تقوية النظام الصحي بكل *مستويات الادارة *والاهتمام بأمر الصحة من خلال المراقبة والمتابعة *والمحاسبة ومراعاة الهيكلة الإدارية للانظمة الصحية *وحث الوزير معتمدي المحليات الي ضرورة الاهتمام ومراعاة أوليات الصحة في عمل وبرامج المنظمات والجمعيات في عمليات الاسناد *كما دعا الوزير الي ضرورة الاستفادة *من *التمويل البنكي من المصارف * والبنوك للولاية وتوظيفها في خدمة وترقية وتطوير الاداء الصحي *بالولاية .*

*من جهته امتدح والي شمال دارفور الاستاذ عبد الواحد يوسف ابراهيم الجهود الحثيثة لإدارة التامين الصحي بالولاية * للقفزة الكبيرة التي حققها في التغطية الشاملة نظرا للظروف الاستثنائية التي *مرت بها الولاية في السابق *داعيا الي الاستفادة من فرصة اتساع الرقعة الامنية بالولاية في رفع نسبة التغطية الشاملة *مؤكدا التزامه بتعين *الكوادر الصحية واهتمامه بالأطر الصحية حتي يتم توطين واستقرار العمل الصحي بالمناطق *النائية *وطالب الادارة التنفيذية للتامين الصحي بالولاية بضرورة تكثيف العمل التوعوي *نحو الخدمات التي تقدمها مقدمي الخدمات *بالصندوق وضرورة الوصول الي كل المواطنين وكافة الشرائح الغير منتظم *عبر الواجهات المختلفة *وقال "عبدالواحد *" في كلمته خلال مخاطبته فعاليات ورشة الخارطة التغطية الصحية *الشاملة *٢٠٢٠م *قال ان التامين الصحي هو جزء من من مطلوبات الجهاز التنفيذي لتحقق القدر الكافي المطلوب في التغطية الشاملة في المحليات .*

فيما أشار الدكتور طلال *الفاضل مهدي المدير العام لصندوق التامين الصحي *الي التحديات التي تواجه التامين الصحي *من خلال ادخال القطاع غير المنظم وقطاع الأسر الفقيرة والذي يحتاج الي مساهمة اتحادية وولائية وزيادة مساهمة الولايات في ادخال الأسر الفترة عبر ديوان *الذكاة بجانب *القطاع المقتدر التي يشكل اكبر *التحديات حسب قوله *داعيا الي ضرورة إلزامية التامين *لتحقيق التغطية الشاملة بنهاية ٢٠٢٠ *وتوجيه الموارد نحو التغطية التأمينية *وثمن المدير العام لصندوق *التامين الصحي *جهود *حكومة شمال دارفور ووزارة الصحة الاتحادية بقيادة بحر ادريس أبوقرده ونزولها * الي الولايات ممتدحا التزام حكومة الولاية * نحو تقديم *الخدمة *وسعيها الجاد لرفع التغطية الشاملة *وتحقيق الحماية الاجتماعية للمواطنين .هذا *وقدم خلال الورشة ورقة حول التغطية السكانية بشمال دارفور قدمها الدكتور منير محمد مطر المدير العام لوزارة الصحة تناول خلالها متناولا التحديات *ومكونات المشروع من خلال تدريب الكوادر وتوفير المعدات والأدوات الطبية وزيادة التغطية بالحزم الاساسية القائمة حاليا وتجويد خدمات الرعاية الاساسية والخدمة التوعوية *وطالب مدير عام وزارة الصحة باهمية استكمال وتاهيل المستشفيات الريفية *والاهتمام بالنبي التحتية لمؤسسات الرعاية الصحية الاساسية مطالبا بضرورة *الاهتمام بجودة *الخدمات الاساسية للمؤسسات التي تقدم الحزم الاساسية والحاجة الي نظام احالة فاعل *وشدد دكتور منير باهمية الاهتمام بالنظام الصحي المحلي وسن تشريعات تعزز لنظام صحي سليم بالكامل .

فيما قدم الدكتور محمد عبدالله بريمة مدير صندوق التامين الصحي *بشمال دارفور *قدم *خلال الورشة ورقة حول رؤية التامين الصحي في التغطية الشاملة *وتطرق الي جملة من المشروعات التي من شانها تساهم في التغطية الشاملة منها مشروعات أساسية كمشروع ربط المعاملات الحيوية بالدولة *وفرض رسوم علي بعض المدخلات مثل الثروة الحيوانية وبعض المحصولات النقدية ومشروع تغطية الطلاب والأطفال دون سن الخامسة *ومشروع تغطية الأسر الفقيرة *ودعا الي اهمية *مضاعفة المجهود الولائ في التدخلات علي مستوي المحليات. وتحريك المجتمعات للوصول للهدف الكلي *في التغطية الشاملة من خلال ثلاثة محاور شملت الحاكمية *ومحور زيادة الموارد المالية وتجميعها وتخصيصها بشكل واضح للخدمات *وتوفير التمويل الاضافي علي المستوي الولائ *والاعتماد علي قطاع الرعاة والمزارعين *وأخذ الرسوم للإسهام في مشاركة المنظمات العالمية والوطنية وحثها في المساهمة في التامين الصحي ،، ومن خلال مداخلات المشاركين في الورشة طالبوا باهمية تكامل الادوارلتقديم خدمة صحية متطورة للمواطنين والحاجة الي ابتكار اليات ومولعين جديدة للتغطية الشاملة *،

وتم خلال الورشة التوقيع علي بروتكول للشراكة *بين صندوق التامين الصحي *ووزارة الصحة *بشهادة وزير الصحة الاتحادي بحر ادريس أبوقرده *ووالي شمال دارفور الاستاذ عبدالواحد يوسف ابراهيم تسلمت من خلالها عدد من السيارات للعمل في التغطية الصحية بالولاية وتسلم معتمد محلية الفاشر *المركبة التي تم تخصيها لمحلية الفاشر كنموذج *هذا وكرمت * صندوق التامين الصحي في ختام الورشة *كرم وزير الصحة الاتحادي ووالي شمال دارفور لجهودهما الكبير واهتمامهم الزائد بأمر الصحة وتعزيز النظام الصحي *والتغطية الشاملة .
بواسطة : maisoon
 0  0  50
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 20:40 السبت 18 نوفمبر 2017.