• ×

/ 18:32 , السبت 21 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

والي جنوب كردفان : السلام الحقيقي المستدام يبنى بالعلم الواسع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كادقلي : عادل سنادة .
قال والي جنوب كردفان الدكتور عيسي آدم أبكر أن صناعة وبناء وتحقيق السلام المستدام الحقيقي يبني بالعلم الواسع والتحرك الواعي والفهم العالي من خلال رؤية علمية تحليلية لواقع الحرب ومسارات التفاوض و السلام .
وشدد لدي مخاطبته اليوم ( الخميس) بمركز التدريب بكلبا بكادقلي ختام الدورة التدريبية للدستورين والمؤسسات العاملة في مجال السلام وفض النزاعات التي نظمها المجلس الأعلي للسلام بالتعاون مع مركز دراسات السلام والتنمية جامعة الدلنج تحت شعار : ( السلام ضرورة إنسانية) ، شدد علي ضرورة التعمق في دراسات السلام بشكل واقعي لغرس ثقافته في المجتمع لتناسي ثقافة الحرب ، ونبه إلي سعي حكومة الولاية للإستفادة من خبرات وتجارب مركز دراسات السلام بجامعة الدلنج لإنزال مفاهيم بناء السلام وفض النزاعات علي أرض الواقع .
وقال د. ابكر :" نريد السلام القوي الذي يبني الثقة والترابط والوحدة والتعايش السلمي والنسيج الإجتماعي والتنمية والإزدهار ".
ودعا المجلس الأعلي للسلام إلي الإستفادة من مركز دراسات السلام والتنمية بالدلنج وخبرات وتجارب الآخرين علي المستوي الرسمي والشعبي والتواصل مع كافة الجهات لتحقيق السلام في أقرب فرصة ممكنة بجنوب كردفان.
من جانبه أوضح رئيس المجلس الأعلي للسلام أن المجلس يمضي بخطوات ثابتة وفق منهجية وعلمية لتحقيق أهدافه ، وكشف عن خطة المجلس خلال الأيام المقبلة في الطواف علي محليات الولاية كافة للتبشير بخطط وبرامج المجلس بجانب الإستفادة من الجهات والأفرادوالتواصل مع الطرف الآخر حول مسار عملية السلام تشبيكا لخطط وتعاون المجلس مع الجميع للوصول إلي سلام مستدام بالولاية.
من ناحيته أكد مدير مركز دراسات السلام والتنمية بجامعة الدلنج الدكتور أحمد الحسب أن نجاح قيام الدورة مثل تحدي للمركز ، مشيرا إلي أن الدورة خرجت بخارطة طريق من شأنها أن تعين المجلس الأعلي للسلام والجهات المهتمة بالسلام وفض النزاعات علي وضع الخطط والبرامج التفصيلية لبناء السلام بالولاية ، وطالب بضرورة قيام ملتقي لمواطني الولاية لأخذ رأي القاعدة الشعبية وأجندة المواطن للسلام وفض النزاعات بالمنطقة دعما لفريق التفاوض الحكومي، وأكد إلتزام المركز بتقديم الدعم الفني اللازم لقضايا السلام بالولاية.
إلي ذلك أكد وزير التربية والتعليم بالولاية ممثلا عن الدراسين علي إبراهيم إستفادة الدارسين القصوي من برامج الدورة ، ونبه إلي ان الدورة ناقشت مفهوم ونظريات النزاع ومراحله وتحليله والمهارات الأساسية لفض النزاع والمتمثلة في الحوار والتفاوض والوساطة إضافة إلي حساسية النزاع والتنمية بجانب القيادة وصفات القائد والتنسيق والتشبيك .
بواسطة : صلاح
 0  0  36
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 18:32 السبت 21 أكتوبر 2017.