• ×

/ 05:27 , الأحد 17 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

ترتيبات لاجراء عمليات قلب للأطفال ( الرضع) بالسودان العام المقبل

رئيس الفريق الطبي الزائر للأطفال مرضى قلب الأطفال الدكتور جميل العطا يفتح قلبه لـ( كيم)

الدكتور جميل العطا يتحدث لـ( كيم) داخل غرفة العمليات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من داخل غرفة العمليات بمركز مدني للقلب: صلاح باب الله .
رغم أن الدكتور جميل العطا رئيس الفريق الطبي الزائر للسودان ضمن حملة القلوب الصغيرة التى نفذتها مؤسسة سند الخيرية بالتعاون مع منظمة المنتدى الإسلامي كان داخل غرفة العملية ويحمل مبضعه باجراء عملية قلب لطفل من الأسر الفقيرة بمركز مدني للقلب إلا انه اجاب على بعض اسئلة ( مركز الخرطوم للإعلام الاليكتروني) بكل اريحية وفي دقائق معدودة لينصرف بعدها لاكمال العملية الجراحية ونحن بدورنا ننصرف لنتيح المساحة للقارئ لمتابعة افاداته:

تجاوزتم إجراء أكثر من 100 عملية جراحة وقسطرة في الحملة الحالية فأين تكمن أسباب زيادة العدد؟
الأمر يعزى للترتيب المحكم والتنظيم الدقيق والدعم اللوجستي الذي وفرته مؤسسة سند الخيرية للفريق والمرضى ، هذه المنظمة أصبحت جزءً استراتيجياً مهماً في تسهيل إنفاذ الحملات التى نقوم بها لعلاج الأطفال مرضى القلب بالسودان هذا الجهد وفر علينا اعباء كثيرة حتى أن زملائنا اصبحوا يفضلون العمل في حملات السودان بسبب التهيئة المتميزة للعمل و لااعتبر شخصي طبيب قلب بل انا متطوع في المنظمات من أجل خدمة الناس ومؤسسة سند تنفذ عملاً متميزاً تحت رعاية حرم فخامة الرئيس السيدة وداد بابكر وهذا يؤكد اهتمام السودان في اعلى مستوى بمواطنيهم وياليت لو تحذو بقية الدول حذو السودان والسيدة حرم الرئيس مواطنة سودانية تحب وطنها واهلها ولايوجد لديها مستحيل وهي تجتهد دوماً لتوفير بيئة العمل للفريق .
وماهي ابرز اسباب نجاح الحملة ؟
بنسبة 50% إلي مؤسسة سند فلولا دعمهم اللوجستي للفريق لما تجاوزنا العدد المستهدف من 100 عملية إلي أكثر من 120 عملية ، بالمقابل فالمنتدى ايد الزراع الإنساني لمنظمة المنتدى هو شريكاً ريئساً للفريق على مستوى العالم ونجحنا في توطين فريق القلوب الصغيرة منذ سبع سنوات ونعمل معهم على تطوير العمل .
خلال حملاتكم المتكررة ماهو تقييمكم لمركز مدني للقلب في الوقت الراهن؟
هناك تطور كبير في مركز ودمدني للقلب وفي مقدمتها ثبات الفريق الوطني السوداني العامل في المركز وهو ساعدنا كثيراً في إنجاز العمليات هذا الجانب يؤكد ان الحملات المقبلة ستكون ناجحة ، فالكادر السوداني أكتسب مهارات مهمة في العمليات والعناية المكثفة ولأعداد كبيرة فالطاقم الوطني السوداني اعتاد على العمل الكثيف للعمليات خلال الحملة مع التجويد وهذه ميزة نادرة في كثير من الدول التى زرناها فضلاً عن التطور الكبير في غرفة العمليات وكما تشاهدون اليوم نحن نعمل في غرفتين للعمليات في مركز مدني بجانب التطور في الأجهزة والمعدات الطبية.
لكن غياب الحملات في بعض الاوقات أثر سلباً على هذه الجوانب؟
كنت متخوف صراحة من ذلك و..
مقاطعاً : لماذا؟
نتيجة لانقطاع الحملات لبعض الوقت و لكن حدث العكس عندما وصلنا إلي مدنى فوجدنا المركز مؤهل ومرتب بصورة متميزة فالمركز استقبل خلال السنوات الخمس الماضية 20 حملة للقلب نفذ فريقنا منها أربع فمركز مدني أصبح بيئة جاذبة للتعاون والتطور في العمل واتمنى ان تحذو بقية المراكز داخل وخارج السودان حذو منهج مركز ودمدني وهذا مؤشر ممتاز لتطور علاج وعمليات القلب في السودان.
وفقاً لحديثك بكم تقدر أعداد المرضى الذين اجريت لهم عمليات في مركز مدني خلال المدة التى ذكرتها؟
نحو 500 مريض ويمكن استمرار تنفيذ الحملات لكنه يحتاج لجهد وأنواع معينة من الأدوية ففي الحملة المقبلة نسعى لتوفير دواء ( بسكرناندين) وهو غير موجود في السودان سنحضره معنا .
وما فائدة هذا الدواء؟
هذا الدواء يمكنا من علاج واجراء العمليات للأطفال الرضع من مرضى القلب .
ومتى ستتم الحملة المقبلة؟
نحن فريق ينفذ أربع حملات خلال العام وحملة السودان السنوية مضمونة واي فريق إضافي وكوادر تنضم للفريق نوجهها صوب السودان وأؤكد لكم ان الفريق سينفذ العام المقبل حملة في السودان.
نرتب لاقامة مراكز دائمة للقلب للاختصاصيين في بعض الدول بل وشرعنا فعليا في انفاذ الامر في اليمن وبنغلاديش ونخطط لاقامة مركز في السودان .
بواسطة : صلاح
 0  0  39
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 05:27 الأحد 17 ديسمبر 2017.