• ×

/ 17:32 , الخميس 19 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

حسبو : السلاح والعربات غير المقننة مهددان للامن والاقتصاد القومي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نيالا: علي فضل المولى وصف نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن انتشار السلاح بأيدي المواطنين والسيارات غير المقننة بالمهدد للامن والاقتصاد القوميين للبلاد وقال حسبو في اجتماعه بحكومة ولاية جنوب دارفور والجهاز التشريعي التي وصل اليها على رأس وفد ضم اعضاء اللجنة العليا لجمع السلاح قال تجولت في ولايات (شمال- غرب- وسط وجنوب دارفور) وسألت الناس عن المهدد الاول لهم فأجابو بانه السلاح وزاد: عشان نكون واضحين الحكومة دي بمجاملات لن نستطيع تسييرها ونحن دراسنا السودان لما بعد الحوار والوفاق والاجماع الوطني توصلنا الى انه لابد من تحقيق السلام الحقيقي وهو السلام الاجتماعي واحداث تعايش مجتمعي مع ازالة الرعب من نفوس المواطنين ومعالجة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للحرب علاوة على معالجة اوضاع الارامل والايتام ونقل الناس للتنمية والخدمات لكنه عاد وأقر بوجود متفلتين وصراعات قبلية وقال المواطن يقول ليك السيارة دي انا بأكل منها عيش لكن تجده يربط عليها (دوشكا) ويحارب بها وتابع قائلا: في وسط دارفور وجدت السيارات والاسلحة التي بيد القبائل تفوق حجم التي تملكه الحكومة وقطع حسبو بعدم وجود اي مهلة لتوفيق اوضاع تلك السيارات لافتا الى اخر مهلة حددتها الحكومة انتهت في العشرين من يناير من العام الحالي مبينا ان عدد السيارات غير المقننة التي دخلت السودان عن طريق دولتي ليبيا وتشاد بلغت (٦٠) الف عربة وانها اضرت باقتصاد البلاد وساهمت في ارتفاع سعر الدولار وقال هذه السيارات مملوكة لتجار وليس مواطنين وان قيمتها تحول بالدولار وليس بالجنيه السوداني وأكد حسبو ان لجنته وقفت على خطة لجنة أمن الولاية في جمع السلاح من ايدي المواطنين وقال نحن في الاول نجمع السلاح من قواتنا سوءا كانت ( جيش- شرطة شعبية- دفاع شعبي- حرس حدود- دعم سريع- احتياطي مركزي) ونختو في المخزن ونعيد هيكلة القوات من جديد وبعدها ممنوع مواطن يشيل سلاح والقاوم يقاتل ووجه نائب الرئيس بعدم استثناء اي احد ولا حصانة لاي شخص مهما كان موقعة من قرار جمع السلاح والسيارات غير المقننة.
بواسطة : seham
 0  0  65
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:32 الخميس 19 أكتوبر 2017.