• ×

/ 00:27 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

اسقف كانتربيري : التعايش الديني في السودان نموزجي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم وصف كبير أساققة كانتربري جاستن ويلبي، إن التعايش الديني في السودان نموزجي وان التقارير الغربية عن الحريات الدينية في السودان "مشوشة" و"غير دقيقة"، و"تستند على حالات خاصة جرى تعميمها".
وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمطار الخرطوم، الثلاثاء، في نهاية زيارته للسودان انه ينوجبعلي وسائل الإعلام "تصحيح الصورة الذهنية التي رسمتها التقارير في المُخيلة الغربية".قائلا " بالنسبة لنا ، الذين حضرنا الى هنا وسمعنا يتعين علينا تصحيح تلك القصص".

وتابع قائلًا، إن "السودان يضرب مثالًا للعالم باستضافته لللاجئين، وإيوائهم واقتسام موارده الشحيحة معهم".

وأضاف أن "هناك قصصاً كثيرة مشوشة في الغرب تتعلق بحريات الأديان في السودان تنقصها الدقة، وتستند على حالات خاصة جرى تعميمها".
واشار الي ان "كثير من الدول حول العالم بحاجة لبذل الجهود لترسيخ قيم التعايش بين الأديان وحرية العبادة.. حتى في بريطانيا يحتاج الأمر إلى بذل المزيد من الجهود والتركيز".
والمح كبير الاساقفة الي أن "الحكومة السودانية تمتلك خططاً واضحة للحريات الدينية والتعايش السلمي بين الأديان..
وتشر كيم الي ان كبير اساقفة كانتر بير ي قد وصل السودان علي رأس وفد كبير من الأساقفة حول العالم، لاعتماد وتدشين مجمع الكنيسة الأسقفية في السودان رسمياً، لتكون كنيسة وطنية تحمل الرقم 39 على مستوى العالم.

وأعلنت الكنيسة الأسقفية السودانية انفصالها رسميا عن رصيفتها في جنوب السودان في مايو الماضي، بعد استقلال دولة جنوب السودان. وكانت الكنيسة الأسقفية في الخرطوم تتبع الكنيسة في الجنوب
بواسطة : seham
 0  0  100
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 00:27 الإثنين 18 ديسمبر 2017.