• ×

/ 17:37 , الخميس 19 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

مشروع التحصيل الالكتروني ..تقويم تجربة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: هنادي الهادي .
مشروع التحصيل الالكتروني من اضخم النظم التقنية التي تطبق في السودان حيث يغطي نطاق الاستخدام كل السودان بعدد (2574) وحدة حكومية اتحادية و (3341) وحدة ولائية ، ويعتبر اول استخدام لتقنية الحوسبة السحابية وتطبيق واسع وشامل للشبكة القومية للبيانات ، ويتم التحصيل الالكتروني عبر النظام حاليا لكل المال الحكومي عبر الوحدات المختلفة ، وطور النظام ليشمل كل الدورة المستندية وكل المتطلبات المختلفة للوحدات بلاضافة الى تطوير نظام التقارير والذي يساعد الوحدات على متابعة ايراداتها واستنباط المستجدات مما يساعد على اتخاذ القرارات ، والغاية من المشروع التحصيل الالكتروني الوصول للدفع الالكتروني ،وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وديوان الحسابات عقدت ملتقى الولايات الخامس لمشروع التحصيل الالكتروني تحت شعار (نحو تطبيقات الكترونية متكاملة للانظمة االمالية والمحاسبية ) لتقييم وتقويم التجربة والتي حققت ايرادات في عامها الاول بقيمة (6) مليار جنيه بالاضافة لمواجهة المشاكل والمعوقات التي تواجه مشروع التحصيل الالكتروني.
المدير العام لإدارة التحصيل الإلكتروني محمد طاهر محمد أحمد محمد طاهر ان مطلوبات إنفاذ نظام التحصيل الإلكتروني تتمثل في البنيات التحتية من الشبكات و أجهزة الاتصال من شركات الاتصال المختلفة مضيفا بضرورة البيانات والمستخدمين والتدريب لانفاذ النظام ومشيرا الى ان موقف التنفيذ الحالي يتم تحصيل كل المال الحكومي عبر النظام الذي تم تطويره ليشمل كل المتطلبات المختلفة وإصدار الفواتير ودفعها إلكترونيا إضافة الى تطوير نظام التقارير وربط البنوك بالنظام المركزي لمعرفة الإيرادات الموردة عبرها في ذات اللحظة ،وعن الدفع الإلكتروني أكد مدير التحصيل تطوير الدفع الإلكتروني وربطه بنظام أورنيك 15 لإتاحة الدفع الإلكتروني لكل الخدمات الحكومية المسجلة في نظام الاورنيك، وقال ان نظام الخزانة الواحد يوفر أفضل الوسائل التي تمكن من الإستغلال الأمثل للموارد ويقلل من الاستدانة من النظام المصرفي لافتا إلى أنه يمكن وزارة المالية من متابعة الإنفاق الكلي للدولة كما يساعد في التخطيط الأمثل لتوظيف للموارد، ولفت إلى قيام ديوان الحسابات بانفاذ نظام الخزانة الواحد بالإضافة الى تنفيذ الديوان لنظام حوسبة المرتبات .
المدير العام لديوان الحسابات هشام ادم مهدي وصف مشروع التحصيل الالكتروني بالاستراتيجي للاصلاح الاقتصادي ، وقال انه حقق في عامه الاول نتائج ايجابية فيما يتعلق بالشفافية والشبكات بجانب تحصيل (6) مليار دولار ، ونوه ان الغرض من المشروع الاصلاح الاقتصادي وتنمية الموارد ، وكشف عن تقدم واستحداث في الموارد بالولايات وتحقيق ما يفوق وما يصبو اليه المركز ، ونوه الى لاكتمال المشروع بمرحلة الدفع الالكتروني والذي يعتبر من احد الاهداف الاسترتتيجية ، واعتبر مشروع حوسبة المرتبات احد المشروعات المكملة لمشروع التحصيل، ونوه لاكتماله بنهاية نوفمبر بالولايات، واعلن عن الدخول مع الولايات في مشروع النظام المحاسبي الموحد ومشروع التحول في الاساس النقدي الى اساس الاستحقاق ببداية العام المقبل واضاف (باكتماله سنكون تقدمنا في تحقيق الحكومة الالكترونية) على حد قوله
وزير الدولة بالمالية والتخطيط الاقتصادي عبدالرحمن ضرار ان الهدف من الملتقى تقييم وتقويم تجربة التحصيل الالكتروني وشرح النظم المالية والمحاسبية التي تطبقها وزارة المالية ومن ثم الانتقال الى الولايات ، ولفت الى المساع الى تقدم لالنظام وتطويره، وحمل الولايات مسؤولية تحديد ما حققه التحصيل الالكتروني من اهداف استراتيجية لضبط الاداء المالي بالمركز والولايات والاطلاع على تحصيل الولايات والمحليات لمعرفة الايرادات الكلية في الدولة للتخطيط السليم ، واشار الى ان الهدف من التحصيل زيادة الايرادات والشفافية والمصداقية مما يطمئن دافع الضريبة ، ويقلل من المحازير الناتجة عن التحصيل اليدوي وتكاليفه ، دعا ضرار الى تقيم حقيقي ونقد بناء لتصحيح الممارسات في المركز والولايات ،وشدد على الانضباط واسسس تطبيق النظام،واضاف (لابد للوزارات المالية بالولايات ان تنظم وتضبط النظام بصورة صحيحة ) على حد تعبيره، ولفت لابد ان يتحمل المتحصل المسؤولية ، واعتبر اكتمال المشروع خطوه اولى للحكومة الالكترونية ، وقال ان التحصيل الالكتروني الخطوة الاولى لتسهيل وتقديم الخدمات ، ونوه الى ان مشروع الدفع الالكتروني يعتبرالمرحلة الثانية ، وقال ان حوسبة المرتبات تنظم الصرف وفق البنود ، ونوه الى ان المرتبات تشكل نسبة (40%) من الموازنة العامة و(50%) من حكومة الولايات، واكد على ضبط الاداء في الفصل الاول ويشكل مشكلة ، واكد على اهمية التوسع في الدفع الالكتروني والحوسبة لضبط الاداء في جانب المصروفات .
توقعت وزيرة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات تهاني عبدالله اكتمال انظمة الحكومة الالكترونية قريبا ، واعلنت عن الانتقال الى خدمات الجيل الرابع بنهاية العام الحالي في جميع شبكات الاتصال ، ونوهت الى اكتمال العمل في شركتين وبينما يجري العمل في بقية الشركات بما فيهم شركة كنار ، وكشفت عن المضي قدما في مشروع المصادقة الالكترونية بنهاية العام الجاري، وقالت ان الحكومة الالكترونية امر لابد منه لمواكبة والانتقال بخطى ثابته واضافت ( اذا لم نبدأ بما هو متاح سنكون خلف السرب ) على حد تعبيرها ، ودعت الولايات الى حوسبة كل الخدمات وادخالها عبر بوابة السودان الالكترونية بجانب مشاركة القطاع الخاص وتفعيل التجارة الالكترونية اضافة الى تفعيل واستخدام نظام معلومات الولايات .
بواسطة : hanadi
 0  0  102
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:37 الخميس 19 أكتوبر 2017.