• ×

/ 17:21 , الجمعة 18 أغسطس 2017

التعليقات ( 0 )

اسقف كانتربيري :سعدت كثيرا للتعايش بين المسلمين والمسيحيين في جنوب كردفان

لدي زيارته كادقلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كادقلي : صلاح باب الله .
من الصعب التفريق بين المسلم والمسيحي في ولايه جنوب كردفان التي تسارعت فيها الخطي لطي سني الحرب والتوجه بقوه وفاعليه صوب السلام
ولم يخفي كبير اساقفه كانتربيري البريطانيه الدكتور جاستن ويلي الذي كان يتحدث في لقاء مشترك بين رجالات الدين الاسلامي والمسيحي في حاضره جنوب كردفان كادوقلي صباح اليوم السبت بقوله مخاطبا للطرفين(سعدت بالتعايش بين المسيحيين والمسلمين في كادوقلي وادعوكم للاستمرار في هذا النهج من الاحترام والتعايش)
وحظي كبير اساقفه كانتر بيري باستقبالات رسميه وشعبيه عند وصوله مطار كادوقلي تقدمها والي جنوب كردفان اللواء امن الدكتور عيسي ادم ابكر وجميع وزراء الحكومه ورجالات الدين الاسلامي والمسيحي
ودخل كبير اساقفه كانتر بيري في اجتماع مع حكومه الولايه بقاعه مجلس الوزراء
واكد والي جنوب كردفان ان السلام في الولايه اصبح واقعا معاشا وعزا اتساع رقعه السلام للجهود التي بذلتها الحكومه من خلال السماح للمواطنيين في مناطق الحكومه بالاتصال والتواصل مع نظراىهم في مناطق الحركه وبدون ايه شروط
وقال دكتور ابكر ان الخطوه ادت لزياده الثقه واستمرار التواصل والعوده
ونبه الي ان التعايش بين الاديان في جنوب كردفان امرا طبيعيا وقال (لم نسمع بمسكله بين مسلم ومسيحي ومن الصعب ان تفرق بين المسلم والمسيحي وتجد في داخل الاسره الواحده المسلم والمسيحي) وطالب والي جنوب كردفان كبير اساقفه كانتر بيري بالضغط علي الطرف الاخر حتي يجنح للحوار من اجل السلام
ولفت د-عيسي لاستضافة الولايه للاعداد الكبيره من اللاجئين من دولة الجنوب الامر الذي استحسنه كبير الاساقفه وقال ان السودان لم يغلق ابوابه او يشيد الاسوار بل فتح زراعيه للترحيب باللاجئين واعرب عن امله في ان تدعم بلاده السودان في هدا الجانب
وفي اللقاء المشترك بين قيادات الدين الاسلامي والمسيحي مع كبير اساقفه كانتر بيري البيرطانيه قال ممثل الكنائس في كادوقلي فيليمون كوكو ان المسيحيين في جنوب كردفان يتمتعون بكامل الحقوق والحريات اسوةه بالمسلمين واكد حرص الكنيسه علي السلام بلعب دور ايجابي
واعتبر اسقف الكنيسه الاسقفيه بكادوقلي حسن عثمان اللقاء تجسيدا عمليا للتعايش بين المسلمين والمسيحيين في جنوب كردفان
بدوره اكد الشيخ بابكر محمد صالح في حديثه نيابة عن قيادات الدين الاسلامي ان التعايش بين المسلمين والمسيحيين في الولايه امرا طبيعيا واستدل علي الامر بمشاركه المسيحيين للمسلمين في جميع ضروب الحياه السياسيه والاجتماعيه واحتفي كبير اساقفه كاتتر بيري باشراك حكومه الولايه للمواطنيين في تحقيق السلام ووصفها بانها خطوه حكيمه ونظره ثاقبه وعميقه وقال ان السلام يتحقق من القلب وقال ان الخلافات تحتاج للحوار من اجل الوصول الي حلول وتفاهمات
وافتتح كبير اساقفه كانتر بيري مجمع الكنيسه الاسقفيه بكادوقلي وصلي من اجل تحقيق السلام بجنوب كردفان
وفي اللقاء الحاشد مع المسيحيين بكنيسه تلو شرق كادوقلي قال كبير اساقفه كانتر بيري مخاطبا الحسد(تعبتم من الحرب كثيرا والان تقطفون ثمار السلام وتشرعون في اعاده تاهيل واعمار ما دمرته الحرب بالتعاون مع حكومه الولايه )
من جانبه اكد السفير البيرطاني بالخرطوم مايكل ان التعايش بين المسلمين والمسيحيين في جنوب كردفان حقيقه واضحه اكدها رجالات الدين المسيحي والاسلامي في اللقاء المشترك مع كبير اساقفه كانتر بيري
وفي سياق متصل اكدت وزيره الدولة بوزاره الكهرباء والموارد الماييه الدكتوره تابيتا بطرس ان التعايش الديني في جنوب كردفان حقيقه واضحه ولوحة تهديها للعالم من داخل كنيسه تلو بكادوقلي
بواسطة : seham
 0  0  188
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:21 الجمعة 18 أغسطس 2017.