• ×

/ 14:12 , الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

الخرطوم تطالب مجلس حقوق الإنسان بمحاسبة إسرائيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:كيم .

طالب مندوب السودان الدائم لدى مجلس حقوق الإنسان، مصطفى عثمان إسماعيل، يوم الإثنين، الجمعية العامة للمجلس بإبقاء البند السابع لحالة حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة وباقي الأراضي العربية المحتلة، كبند ثابت في جدول أعمال المجلس.


وقال مصطفى، في خطابه، أمام الجمعية العمومية للمجلس، إن الأبقاء على البند السابع يفضح الأعمال الفظيعة التي تتم في الأراضي المحتلة. وتابع "أي محاولات لإزالة هذا البند ستقوض مصداقة وعمل مجلس حقوق الإنسان".


وأعلن مصطفى، في كلمته، ضم صوت السودان لبيان المجموعة العربية والأفريقية الرافض للاحتلال الإسرائلي للأراضي الفلسطينية. وأضاف أن إسرائيل مارست انتهاكات صارخة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة. وقال إن إسرائل عززت سياساتها الاستيطانية على مدى السنوات الـ 70 الماضية".


ومضى في خطابه قائلاً "كان واضحاً منذ العام 1948 أنه ليس احتلال مؤقتاً، بل استراتيجية استيطانية استعمارية، تهدف إلى أخذ المزيد من الأراضي الفلسطينية والجولان السورية واستغلال مواردها الطبيعية".


وتابع "لا تزال القوة القائمة بالإحتلال تنتهك بشده القانون الدولي على مدى السنوات الماضية ضاربة بجميع قرارات الأمم المتحدة عرض الحائط"، وأشار إلى أن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية ضخمة لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب جراء انتهاكاتها للقانون الدولي.


وفي ختام كلمته، حث الدول الأعضاء في المجلس على المشاركة في أعمال البند السابع بنشاط. ويناقش البند السابع من جدول أعمال حقوق الإنسان، حالة حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة وباقي الأراضي العربية المحتلة الأخرى.
بواسطة : seham
 0  0  45
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 14:12 الثلاثاء 24 أكتوبر 2017.