• ×

/ 06:01 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

الشاعر حسين بازرعة في ذمة الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم انتقل إلى رحاب ربه الشاعر حسين بازرعه فجر اليوم الثلاثاء.وهو واحد من الذين رفدوا مكتبة الغناء السوداني بأعمال نادرة.
ولد حسين بازرعة في عام 1934 بمدينة سنكات في ولاية البحر الأحمر ، بالسودان . واسمه بالكامل هو حسين بن محمد سعيد بازرعة. والاسم بازرعة اسم عائلي أصله من حضرموت.
تلقى تعليمه الأولي بمدرسة سنكات الأولية والمتوسط بالمدرسة الأهلية ببورتسودان والثانوي بمدرسة وادي سيدنا الثانوية القريبة من أم درمان ، وعُرف عنه في مراحل تعليمه المختلفة تفوقه الدراسي وحبه لقراءة الشعر ونثره. ومع ذلك فقد تم فصله في السنة الثالثة الثانوية لأسباب سياسية.
وتركز انتاجه الأدبي في القصائد الغنائية التي يتغنى بها فنانوالطرب والغناء في السودان وفي مقدمتهم الفنان عثمان حسين والذي ربطته ببازرعة علاقة صداقة قوية منذ منتصف خمسينيات القرن الماضي، وكتب بازرعة معظم اغنيات عثمان حسين الشهيرة. وتعتبر قصيدته القبلة السكرى هي اول قصيدة له تم تلحينها والتغني بها من قبل عثمان حسين وقد نظمها بازرعة عندما كان طالبا في المرحلة الثانوية ليشارك بها في مسابقة للقصيدة الغنائية السودانية نظمتها مجلة «هنا أم درمان» السودانية التي كانت تنشر اشعاراً يتهافت عليها المغنون السودانيون. وقد فازت القصيدة في المسابقة وتمكن الفنان عثمان حسين من الفوز بها ليلحنها ويقدمها أغنية لجمهوره نالت شهرة فيما بعد
له الرحمة والمغفرة ولاله الصبر وحسن العزاء
ان لله وانا اليه راجعون
بواسطة : seham
 0  0  359
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 06:01 الإثنين 18 ديسمبر 2017.