• ×

/ 11:34 , الجمعة 23 يونيو 2017

التعليقات ( 0 )

وزير الرياضة بشمال دارفور : نسعى لإستضافة المباريات الليلية بإستادات الفاشر

وزير الرياضة بشمال دارفور : نسعى لإستضافة المباريات الليلية بإستادات الفاشر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفاشر : ميسون عبد الرحمن – عدسة : اُسامة هاشم كشف موسى مصطفى شوقار وزير الشباب والرياضة بولاية شمال دارفور عن ان الولاية خطت خطوات متقدمة في إنارة إستادي الفاشر والنقعة لإستضافة المباريات الليلية بجانب إقامت 6 ملاعب خماسيات في حاضرتها مدينة الفاشر بغرض تشجيع الشباب على ممارسة الأنشطة الرياضية مشيراً لأن الولاية ظلت في طليعة الولايات رغم عن الظروف التي عانت منها خلال الأعوام الماضية حيث صعد فريقين للدوري الممتاز وأخر لدوري المجموعات.

وقال شوقار ان شمال دارفور أولت إهتماماً مقدراً بفئة البراعم والناشيئن حيث شاركت بمنتخبها في ولاية البحر الأحمر وأحرزت عدد من الميداليات في مختلف المناشط مشيراً لقيام عدد من الدورات الرياضية خلال شهر رمضان في كافة المحليات كاشفاً عن وجود 118فريق رياضي بمختلف الدرجات بمعسكرات النازحين مبيناً بان المعسكرات أضحت بمثابة أحياء في المدن تشارك في جميع المناشط الرياضية وأن فرق النازحين وصلت المراحل النهائية في كافة المناشط الرياضية.

وأضاف الوزير ان المعسكرات التي تكونت بفعل النزوح من مناطق شتى أصبحت بمثابة بؤرة إنصهار وتلاقح ثقافات للشباب فتكونت الهيئات الشبابية التي تعنى بالرياضة والثقافة مشيراً لأن الرياضة أسهمت في خلق الإستقرار بعد فهم الشباب لقضيتهم ووضع السلاح.

وأبان شوقار ان خطة الوزراة لهذا العام تهدف لتغطية كافة المناشط وتكوين الإتحادات الولائية الفرعية وتفعيل دور مراكز الشباب بجانب إلزام كافة الاندية للإضلاع بمسئوليتها الإجتماعية بحيث لا يصبح دورها مقتصراً على ممارسة الرياضة وتصبح أندية ثقافية إجتماعية رياضية تسهم في حلحلة مشكلات المجتمع وتتيح الفرصة لممارسة كافة الأنشطة الرياضية ولا تكون حكراً على ممارسة كرة القدم.

ودعا وزير الرياضة إلى تحريك الجمود في كافة المناشط الشبابية وعكس التجارب المحلية والإستفادة من تجارب الأخرين وأقامة الدورات الصغيرة داخل الأحياء بجانب تقنين
الرياضة النسوية وإقامت ورش عمل لتنوير الشباب والإستفادة من طاقتهم في أعمار الولاية والتشجير مشيراً إلى حرص الوزارة على توفير المعينات الرياضية للناشئيين بالتركيز على العطلات الصيف لملء الفراغ بالأنشطة الإيجابية وحفظهم من الإنسياق وراء الثقافات السلبية الدخيلة او الإنزلاق في هوة المخدرات حيث ان السودان يمثل دولة عبور مبيناً أن الوزارة عقدت العديد من الندوات التوعوية التي إستهدفت بها الأسر بغرض متابعة أبنائهم مع المؤسسات التعليمية بجانب ملء أوقات الفراغ بالمناشط الايجابية الرياضية والثقافية
بواسطة : maisoon
 0  0  27
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 11:34 الجمعة 23 يونيو 2017.