• ×

/ 13:27 , السبت 24 يونيو 2017

التعليقات ( 0 )

الحلو: مهمتي محددة لعقد المؤتمر القومي للحركة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم : كيم .
كشفت مصادر رسمية أن رئيس الحركة الشعبية الجديد عبد العزيز الحلو، اجرى اتصالات مع رئيس الحركة بالنيل الأزرق والفريق جوزيف الذي عين بديلا لمالك عقار للتنسيق وتبادل الآراء بشأن حل قضية المنطقتين، وتوقعت أن يفضي التنسيق إلى تشكيل وفد جديد مشترك باسم المنطقتين للتفاوض مع الحكومة.

وأزال القيادي بالمؤتمر الوطني وعضو وفد التفاوض حول المنطقتين عبد الرحمن أبو مدين لـ(الانتباهة) أزال الستار عن تسمية الحركة الشعبية النيل الأزرق لمندوبهم للتنسيق مع الحكومة، وقال إنهم أكثر الناس رغبة في السلام، وقال السبب الذي دفع أبناء النوبة والنيل الأزرق للإطاحة بعرمان وعقار لاكتشافهم بأنهم يتاجروا بقضية المنطقتين وأن عرمان لا يمثلهم ولا يأتي بالسلام لمنطقتهم في أكثر من جولة تفاوضية, وأضاف أنهم وصلوا بقناعة أن عرمان لا يهمه أمر النيل الأزرق أو جبال النوبة، وقال إن أبناء النيل الأزرق في الحركة طلبوا من مالك عقار التفرغ للنيل الأزرق ولكنه لم يفعل .
وتوقع أبو مدين أن لا تأتي المفاوضات بجديد، مشيرا إلى تمسك الحكومة بالتفاوض في إطار خارطة الطريق والاتفاق الطارئ والمبادرة الأمريكية مؤكدا جدية الحكومة في الجلوس للتفاوض في أي وقت حتى ولو طلب الوسيط ذلك اليوم، وقال الحكومة سوف تفاوض الراغبين حتى ولو كان أي منطقة على حده، وقال نحن في انتظار الوسيط الأفريقي لتحديد الجولة المقبلة. وفي السياق أعلن رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عبد العزيز الحلو، موافقته على التكليف الذي أصدره مجلس تحرير جبال النوبة بتوليه مهام الرئاسة المؤقتة، لحين انعقاد المؤتمر القومي وانتخاب قيادة جديدة.
وأرجع الحلو في بيان اطلعت عليه (الجماهير) قرارات المجلس التي انتهت الى تكليفه بقيادة الحركة والجيش لحين قيام المؤتمر العام، لازدياد وتفاقم الأزمة وفشل القيادة المعزولة في عقد المؤتمر العام فى مواعيده المقترحة. وأضاف قائلاً: (نظراً واعتباراً للفراغ القيادي بسبب الأزمة والشرخ الذي وقع بسبب الأحداث المؤسفة في النيل الأزرق، إضافة لغياب المنفستو والهياكل القومية، فإنني نزولاً عند رغبة شعبي المنطقتين أعلن قبولي بالتكليف مؤقتاً لأغراض احتواء الموقف المتأزم.
وأوضح الحلو أن قرارات مجلس تحرير جبال النوبة هدفت لمساعدة القيادة في تجاوز الأزمة. وتابع قائلاً: (لكن بدلاً من قيام القيادة باغتنام تلك الفرصة للقيام بالإصلاح وتصحيح المسار عبر المؤتمر، قامت باهدارها مما قاد لتحول تلك التحديات إلى صراعات كادت تؤدي بحياة التنظيم برمته والتداعيات الأمنية بالنيل الازرق خير مثال). وأكد الحلو أنه سيعمل مع مجلسي التحرير في جبال النوبة والنيل الأزرق، على رتق الشرخ وتكملة وبناء الهياكل القومية المؤقتة لتقوم بالتحضير والأعداد للمؤتمر القومي، وأضاف قائلاً: (وبذلك يتضح أن مهمتي تنحصر في تهيئة المناخ وتحقيق الوحدة والانسجام بين مكونات الحركة المختلفة حتى قيام المؤتمر العام، لأقوم بعدها بتسليم المسؤولية للقيادة المنتخبة بواسطة المؤتمر).
بواسطة : seham
 0  0  13
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 13:27 السبت 24 يونيو 2017.