• ×

/ 15:19 , الأربعاء 28 يونيو 2017

التعليقات ( 0 )

والي شمال دارفور بالإنابة : سويسرا تتجه لإنشاء منتجعات سياحية بـ(كتم)

والي شمال دارفور بالإنابة : سويسرا تتجه لإنشاء منتجعات سياحية بـ(كتم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفاشر : ميسون عبد الرحمن – عدسة اُسامة هاشم كشف والي ولاية شمال دارفور بالإنابة ووزير الثروة الحيوانية محمد بريمة حسن عن دراسة للسفارة السويسرية لتحويل محلية كتم إلى منطقة سياحية وقال بريمة ان السفير السويسري تعهد خلال زيارته مؤخراً لحاضرة المحلية ببحت إنشاء عدد من المنتجعات داخل المنطقة والإستفادة من طبيعتها الساحرة وأشار نائب الوالي في حديث لـ(كيم) إلى أن الولاية تذخر بالعديد من الإمكانيات السياحية في مختلف محلياتها وان محلية كتم يمكن ان تصبح مدخل للترويج للسياحة بشمال دارفور ومحو الصورة الذهنية السالبة التي خلفتها الحرب خاصة بعد إكتمال الطريق الرابط بينها وبين الفاشر والذي وصل إلى نصف المسافة.

وفي سياق متصل أكد بريمة على إستقرار الوضع الامني في الولاية وخلوها من التمرد بسبب تكامل أدوار الأجهزة الأمنية مشيراً لأن الأحداث الأخيرة لم يصحبها نزوح للمواطنين عن مناطقهم مبيناً أن الولاية قامت بتسير قافلة إسناد لمنطقة عين سرو بمحلية كتم تحوي عدد من معينات الإيواء والمواد الغذائية كما تهدف لحصر المواطنين وإستخراج بطاقات التأمين الصحي لخمسة الف أسرة.

وإستطرد نائب الولي قائلاً ان الولاية إتجهت خلال الفترة الماضية لمشاريع التنمية والخدمات في مختلف المجالات كاشفاً عن إتجاه الولاية لإنشاء سوق ماشية وسلخانة ومحجر بغرض زيادة الإنتاجية وصادر الهدي للإسهام في زيادة الدخل المحلي والقومي مشيراً لأن الولاية فرغت مؤخراً من تطعيم 14 مليون رأس من الماشية.

وقال بريمة ان الولاية حرصت على إنارة الطرقات عن طريق الطاقة الشمسية كاشفاً عن إقتراب حل مشكلة قطوعات الكهرباء عبر دخول الولاية للشبكة القومية مشيراً إلى إلتزامهم بالقرار الرئاسي القاضي بتعين قابلة قانونية لكل قرية بغرض خفض وفيات الأمهات بجانب إنشاء وإعادة تأهيل عدد من المرافق الصحية الكبيرة وإفتتاح مراكز ومستشفيات صغيرة في محليات الكومة ومليط وكلمندو لإستيعاب حاملي بطاقات التأمين الصحي وتقديم الخدمة لهم.

وعن أوضاع المعسكرات قال نائب الوالي أن هنالك إستقرار في المعسكرات وقد خرج معسكر ابو شوك عن دائرة تلقي الدعم والإغاثات من قبل المنظمات وتأقلم سكانه على المدينة وصاروا يمارسون العمل والأنشطة التجارية مبيناً ان الولاية تسعى لتقنين وضع ساكني المعسكرات بتخيرهم بين تخطيط الأراضي او العودة الطوعية لقراهم التي نزحوا منها كاشفاً عن ان حوجة معسكر سرتوني بكبكبية وطويلة للدعم اللوجستي لا زالت قائمة مبيناً حوجتهم للمدارس وآبار المياه.

وعن إنتشار التعدين الأهلي قال بريمة أن التعدين الأهلي تم تقنينه بالولاية وان مواقع التعدين تبعد عن المناطق السكنية مشيراً إلى ان وجود عدد من شركات الإمتياز والتي تضلع بمسئوليتها الإجتماعية تجاه المنطقة كاشفاً عن طرح الولاية لعدد من مربعات الإمتياز بغرض الإستثمار في التعدين ذلك بجانب طرح مشروع ساق النعام للإستثمار الزراعي مبيناً ان الزراعة تشكل المحور الثالت بجانب الثروة الحيوانية والتعدين في إقتصاد الولاية وزيادة الإنتاج والإنتاجية عبر تصدير الصمغ العربي والفواكه.

اما عن المجال الرياضي فإستطرد نائب الوالي قائلاً ان الوضع الأمني إنعكس إيجاباً على الجانب الرياضي حيث شهدت الولاية قيام العديد من الدورات الرياضية والمناشط الثقافية لإعادة المواطنين من مربع الحرب إلى التعايش السلمي.
بواسطة : maisoon
 0  0  64
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 15:19 الأربعاء 28 يونيو 2017.