• ×

/ 03:14 , الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

معتمد الفاشر إستتباب الأمن أسهم في خلق بيئة للتنمية والإستثمار

معتمد الفاشر إستتباب الأمن أسهم في خلق بيئة للتنمية والإستثمار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفاشر : ميسون عبد الرحمن – عدسة : خالد عبد العزيز قطع معتمد محلية الفاشر التجاني عبد الله بإستتباب الأوضاع الأمنية بولاية شمال دارفور ومحلياتها المختلفة مبيناً ان الوصول لمرحلة الأمن والإستقرار كان الهاجس الأساسي في بداية عمر حكومة الولاية والذي إنتقلت بعد الوصول إليه لمرحلة التنمية والإستثمار بجانب إقامة المناشط الثقافية والرياضية التي يصعب قيامها إلا في ظل إستقرار الأوضاع.

وقال المعتمد ان الولاية حرصت على خلق بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والأجانب وقامت بتوفير خارطة إستثمارية بجانب عدد من النزل والفنادق بحاضرة الولاية الفاشر مشيراً لان المستثمر ان لم يجد عدد من المقومات والضمانات الكافية التي تجذبه فلن يقدم على إستثمار رأس ماله مبيناً من جانبه ان هنالك جهة مختصة لإجابة تساؤلات المستثمرين في كافة المجالات وتمليكهم المعلومات اللازمة لبدء عملهم.

وأكد التجاني على تسارع وتيرة التنمية في المحلية حيث زاد مؤخراً عدد المشاريع التنموية على رأسها سفلتت الطرق الداخلية وتوفير الإمداد المائي والكهربائي بجانب التوسع العمراني وإمتداد المدن والذي تبعه إمتداد للخدمات والتعليم حيث شهد هذا العام إقامة 29 مركز لإمتحانات ولاية الأساس خارج المدن من أصل 64 مركز بجانب مشاريع الإنارة بالطاقة الشمسية وإستكمال وتهيئة بيئة المستشفيات.
وقال معتمد الفاشر ان الولاية أصبحت معبر تجاري للولايات المجاورة نسبة لإستقرار وضعها الأمني وخلوها من الصراعات القبلية مشيراً لان الأحداث التي وقعت مؤخراً بالولاية جاء منفذوها من بعض دول الجوار وقد وقعت خارج مواقع التجمعات السكانية وتم حسمها بحيث لم يتأثر بها المواطنين داخل المدن وإعتبرها من جانبه بمثابة كسر لشوكة التمرد حيث ان الجهات الأجنبية التي قامت بدعم الحركات المسلحة في معاركها الأخيرة لن تلجأ للمجازفة والخسارة مرة أخرى بعد الخسائر التي تعرضت لها

وعن التعليم في المحلية أوضح المعتمد ان التعليم مستقر وان المحلية تضم بين جنباتها 300 مدرسة أساس و63 مدرسة ثانوية باعتبارها تمثل حاضرة الولاية نافياً من جانبه وجود إي مشاكل صحية أو إنتشار للأوبئة والإسهالات المائية بالمحلية مشيراً إلى ان المحلية حرصت على التوعية المجتمعية للمواطنين ضد الأوبئة

وعن الأنشطة الرياضية داخل الأحياء قال المعتمد ان قامت المحلية بإفتتاح 6 ميادين خماسيات في الأحياء وهي تعتبر إضافة حقيقية وإنفتاح على فعاليات لم تكن متاحة سابقاً حيث كانت الأحياء الطرفية فيما مضى غير مضاءة ولا تنعم بالأمن ويصعب التجوال فيها ليلاً وأصبحت حالياً تقام فيها المناشط الرياضية والثقافية في الأمسيات مشيراً إلى ان نعمة الأمن تعد بمثابة إحساس يدفع المواطنين للخروج وممارسة حياتهم وأنشطتهم في كافة الأوقات.
بواسطة : maisoon
 0  0  284
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 03:14 الثلاثاء 24 أكتوبر 2017.