• ×

/ 13:43 , الأربعاء 28 يونيو 2017

التعليقات ( 0 )

وضعنا تدابير عاجلة للقضاء على ظاهرة حرائق أشجار النخيل

والي الشمالية علي عوض يترافع عن قضايا الولاية عبر ( كيم)

والي الشمالية يتحدث لـ( كيم)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أجرى الحوار: صلاح باب الله لم نتقاعس في دفع مساهمة الولاية لكهرباء محلية دلقو
تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة حرائق أشجار النخيل في الولاية الشمالية بالتزامن مع احتجاجات من مواطني محليتي حلفا ودلقو على استخدام الشركات لمادة الساينيد في استخلاص الذهب ( مركز الخرطوم للإعلام الالكتروني) ناقش هذه القضايا وغيرها مع والي الشمالية المهندس علي عوض محمد موسى في الحوار التالي:
تقييمكم للموسم الزراعي الشتوى؟
نستطيع التأكيد بأنه كان ناجحاً بدليل الانتاجية العالية التى تحققت خاصة في محصول القمح والذي تراوح إنتاج الفدان الواحد منه ما بين 30 إلي 40 جوال في المشاريع الكبيرة ، بينما تراوح إنتاج الفدان في المشارع الصغيرة ما بين 18 الي 23 جوال .
واين تقف عمليات كهربة المشاريع الزراعية؟
فرغنا من كهربة اعداداً كبيرة منها والمتبقي منها وصلت عمليات كهربتها مراحلاً متقدمة وفي الوقت الراهن رست العطاءات للشركات توطئة لانفاذ الضغط المنخفض واكتمل توزيع معدات الضغط المنخفض على المحليات.
راجت احاديث عن عدم التزام الولاية بسداد نصيبها في دعم كهرباء دلقو فماهي حقيقة الأمر؟
الولاية ملتزمة بسدان نيبها في توصيل كهرباء محلية دلقو بدليل ان معظم قرى المحلية ولايوجد اي تقاعس سواء من حكومة الولاية او الاهل فالجميع على قلب رجل واحد وشكري الكثير لمواطني دلقو وكل من ساهم في دعم كهرباء دلقو وستكتمل إنارة معظم القرى خلال شهر رمضان الكريم.
تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة حرائق أشجار النخيل اين تقف جهودكم لمحاصرتها؟
ظاهرة حرائق أشجار النخيل تحتاج لجهداً كبيراً من خلال توفير أدوات المكافحة والتوعية والمراقبة واستجلبنا ماكينات لطحن مخلفات أشجار النخيل وبالمقابل نجتهد لإدخال الصناعات المتصلة بالنخيل من أجل إعلاء القيمة الإقتصادية للشجرة واتفقنا م مستثمرين لانشاء مصانع لاستخدام جميع أنواع التمور للصادر والصناعات ونعمل في إرشاد المزارعين عبر وزارة الزراعة وفضائية الولاية حول كيفية التعامل مع مخلفات النخيل وتعظيم فوائدها الإقتصادية مصحوبة بتوفير آليات لتقليل تكلفة النظافة والحصاد والتقيت المدير العام لشركة أمطار الاماراتية محمد بن راشد وأعلن اعتزامه استجلاب 240 مليون من شتول النخيل من الاصناف المقاومة للامطار وتخصيص جزء منها للولاية الشمالية.
وهل تم حصر الأشجار التى احترقت لاسيما وانها في تزايد ؟
نعم لكني لاأذكر الارقام بالتحديد فالظاهرة تزايدت اخيراً لكنها ليست بالصورة المزعجة ونتعامل بجدية لتطوير النخيل وتجويده عبر إرشاد المزارعين وإدال التقنيات الحديثة.
تقرير ديون الضرائب اشار لتزايد إيرادات الشمالية فكم دفعتم للشرائح الفقيرة خاصة وان شهر رمضان على الابواب؟
إيرادات الولاية في تطور مستمر لاتوجد زيادات رأسية بل زيادات أفقية وتوسعنا في الاستثمار وزيادة الانتاج الزراعي وإيرادات الزكاة في الربع الأول بلغ 17,501,00 جنيه وتم تخصيص المبلغ لبرامج شهر رمضان وتصميم المشروعات الانتاجية للشرائح الفقيرة لاخراجها من الفقر وتحويلها لشرائح منتجة ، المركز ايضاً قدم دعماً مباشراً للولاية بمبلغ 16 مليون جنيه للفقراء واعددنا برنامجاً كبيراً ومتكاملاً في شهر رمضان بغرض الوصول للأسر الفقيرة وأسر الشهداء.
اين تقف عائدات السياحة في الولاية؟
فرغنا من إعداد دراسات متكاملة للإستفادة من إمكانيات الولاية السياحية ولدينا شراكة مع القطاع الخاص لانشاء شركة مساهمة لتطوير السياحة ونفذنا طرق في المناطق السياحية بواسطة شركة شريان الشمال واستراحات وشجعنا المواطنيين لعلى انشاء شقق فندقية من اجل استقبال السياح وتوفير نزل لهم ونخطط لتنفيذ مهرجان للسياحة في كرمة وسأصدر قراراً في غضون الايام المقبلة بتكوين لجنة للمهرجان إضافة الي ذلك سيتم قبول طلاب التعليم العالي في كلية السياحة بكرمة في العام الحالي.
الولاية تعاني من نقص في الخدمات والمرافق الصحية فماذا فعلتم لمعالجته؟
شارف العمل في مستشفى القولد على نهاياته وتوجد مراكز متخصص في الولاية اثنان منها لأمراض الكلى ومركزين لعلاج أورام السرطان ومراكز لعلاج مرض السكر وذهبنا الي أبعد ذلك في بسط الخدمات الصحية بدعم المؤسسات الصحية بكوادر ومعدات فضلاً عن استقبالنا لكوادر من خارج الولاية ونجحنا في توفير اجهزة أشعة مقطعية ومناظير وكل ذلك من أجل توطين العلاج بالولاية.
بحيرة سد مروي غمرت الخط الحديدي كريمة ابوحمد الا تعتزمون إعادة تشغيله لتفعيل الاقتصاد؟
75% من صادرات الاعلاف بالسودان من الولاية الشمالية واجرينا محادثات مع وزير النقل والطرق ووعد بإعادة تأهيل خط السكة حديد كريمة ابوحمد والشمالية تشهد في الوقت الراهن طفرة في مشاريع الطرق ونفذنا المرحلة الاولى لطريق السليم ناوا وطريق دنقلا كجبار وطريق دار العوضة كرمة ارقو.
احتج اهالي مواطني محلية دلقو وحلفا على استخدام شركات التعدين لمادة الساينيد فماذا فعلتم تجاه المشكل؟
كونا لجنة برئاسة وزير التخطيط العمراني وتضم في عضويتها الوزارات ذات الصلة وجامعة دنقلا لدراسة المشكل ومجلس الولاية التشريعي طالب ايضاً بدراسة الظاهرة.
بواسطة : صلاح
 0  0  29
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 13:43 الأربعاء 28 يونيو 2017.