• ×

/ 16:20 , الأحد 20 أغسطس 2017

التعليقات ( 0 )

الشمالية .. تدابيرعاجلة لمحاصرة حرائق النخيل وكهربة المشاريع الزراعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير: صلاح باب الله تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة حرائق أشجار النخيل في الولاية الشمالية بالتزامن مع الزيادة الكبيرة في أعداد السياح اللذين يرتادون للولاية الغنية بالآثار وسارعت حكومة الولاية في إتخاذ حزم من التجدابير والتحوطات للقضاء على الظاهرة.
ويقول والي الشمالية علي عوض محمد موسى إن حكومة الولاية وضعت حزم من التدابير العاجلة لتقليل ظاهرة حرائق اشجار النخيل وكشف عن اعتزام شركة امطار الاماراتية زراعة شتول من اشجار النخيل من الاصناف المقاومة للأمطار خلال الفترة المقبلة .
وأماط موسى اللثام عن تفاصيل اجتماع جمعه بمدير شركة أمطار الاماراتية محمد بن راشد أعلن خلاه الثاني اعتزامه استجلاب 240 مليون من شتول النخيل من الاصناف المقاومة للامطار وتخصيص جزء منها للولاية الشمالية.
وأقر عوض الذي كان يتحدث بتزايد حرائق اشجار النخيل وأكد انها ليست مزعجة كما يروج لها واضاف ان حكومة الولاية تعمل بجدية لتطوير النخيل وتجويد إنتاجه.
وكشف عن استجلاب ماكينات لطحن ومعالجة مخلفات أشجار النخيل مشفوعة بمساع جادة لادخال الصناعات المرتبطة لرفع قيمة الشجرة إقتصادياً وأزاح الستار عن إتفاق أبرمته الولاية مع مستثمرين لانشاء مصانع لاستخدام جميع انواع التمور المنتجة للصادر والصناعات .
و نبه والي الشمالية الي شروع حكومة الولاية عبر وزارة الزراعة وقناة الولاية الفضائية في تنظيم حملات لارشاد المزارعين على كيفية التعامل مع شجرة النخيل وتعظيم فوائدها الاقتصادية .
وأعلن وصول آليات لانفاذ عمليات تنظيف مخلفات اشجار النخيل في مسعى لتقليل التكلفة للنظافة
من جانبه قال نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية الشمالية الدكتور عبد الجليل فضل ان ظاهرة حرائق اشجار النخيل محصورة في الجزر الغير مأهولة بالسكان ونبه لاهتمام المزارعين بنظافة مخلفات النخيل خاصة في المناطق الواقعة على الشريط النيلي .
وأعلن استجلاب ماكينات صغيرة وتوزيعها للمزارعين للتدخل السريع خاصة في الجزر والمناطق النائية حال نشوب الحرائق .
وقال د. فضل إن المؤتمر الوطني شرع فعلياً في إنفاذ حملات للتوعية وسط المواطنيين من اجل حثهم على إتباع الخطوات التى تحول دون اندلاع النيران حال إنفاذ عمليات تنظيف مخلفات أشجار النخيلفضلاً عن تبني الجهاز التنفيذي وشروعه فعلياً في تطبيق توصيات ورشة العمل التى التئامت بدنقلا لمناقشة الظاهرة بمبادرة من محلية دنقلا.
وليس بعيداً عن ظاهرة حرائق اشجار النخيل احتفى والي الشمالية بالنتاجية الكبيرة التى حققتها المشاريع الزراعية خلال الموسم الشتوي وعزا الخطوة لاكتمال كهربة اعداد كبيرة من المشاريع وقال انها تراوحت مابين 30 الي 40 جوال من القمح في الفدان الواحد.
وجدد موسى التزام حكومة الولاية بسداد نصيبها في توصيل الكهرباء لمحلية دلقو وأكد ان معظم قرى المحلية ستكتمل انارتها خلال شهر رمضان الفضيل وباهى بالجهد الشعبي لابناء ومواطني المحلية في توصيل الكهرباء للمحلية.
.
بواسطة : صلاح
 0  0  70
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 16:20 الأحد 20 أغسطس 2017.