• ×

/ 03:23 , الأربعاء 18 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

دستور الحركة الشعبية يركز الصلاحيات في يد الأمين العام ويتجاهل إدراج بنك الجبال في بنود التنمية

دستور الحركة الشعبية يركز الصلاحيات في يد الأمين العام ويتجاهل إدراج بنك الجبال في بنود التنمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : خاص شغلت قرارت إجتماع مجلس التحرير القومي والقاضية بإبعاد الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان عن موقع إتخاذ القرار وسحب ملف التفاوض من يده ومراجعة سياسات الحركة كافة قطاعات الحركة الشعبية بعد تفاقم الخلافات داخلها وتبادل القيادة الثلاثية للإتهامات فيما بينهم
وكان مؤتمر مجلس التحرير الذي عقد بكاودا مؤخراً في جو من الخلافات وبغياب القيادة الثلاثية لقطاع الشمال حسب ما علمت (كيم) قد طالب بمراجعة ملف التفاوض وسحب الثقة من عرمان إضافة إلى إعادة تقييم سياسات الحركة الشعبية
وكاد دستور الحركة الشعبية الذي وضع في العام 2013 قد ركز الصلاحيات في أيدي الأمين العام وجعل له مطلق الحرية في إقصاء من يراه مناسباً واضعاً العقدة في المنشار حول شرط إقالته من منصبه إلا بموافقة ثلاثة أرباع المؤتمر القومي بخلاف اي منصب أخر بما في ذلك منصب الرئيس في وقت قلص فيه الدستور مهام نائب الرئيس ليصبح بلا فعالية الإ في حالة عدم وجود الرئيس متعمداً عدم إدراج أسم بنك تنمية جبال النوبة ضمن موارد الحركة وهو ما فتح الباب واسعاً أمام إنتشار بؤر الفساد المالي وتحويل أموال التنمية لإزكاء فتيل الحرب
بواسطة : maisoon
 0  0  87
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 03:23 الأربعاء 18 أكتوبر 2017.