• ×

/ 11:27 , الإثنين 21 أغسطس 2017

التعليقات ( 0 )

عرمان يطالب أمريكا بتمديد العقوبات على السودان

بعد سحب البساط من تحت قدميه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم : خاص دعا ياسر عرمان الامين العام للحركة الشعبية الولايات المتحدة الامريكية لتمديد فترة العقوبات الإقتصادية القسرية على السودان لستة أشهر أخرى وطالب المجتمع المدنى والسياسى السودانى بتصعيد حملة واسعة تطالب بتمديد العقوبات إضافة إلى نداء في وسائل التواصل الإجتماعي والإعلام الامريكى إضافة إلى العرائض والمذكرات للكونجرس وقادة الأدارة الامريكية الجديدة لتمديد العقوبات.
وأبان في تصريح لـ(حريات) ان الشعب السودانى لن يستفيد من رفع العقوبات في الوقت الراهن مشيراً إلى ان رفع العقوبات الامريكية مشروط بخمس قضايا بعدها ستجري الادارة الامريكية الجديدة تقييمها
وإتهم عرمان في حديثه الحكومة السودانية بالإعتداءات الممنهجة على المسيحيين وكنائسهم وإعتقال القساوسة وجلد النساء.
جدير بالذكر ان عرمان تعرض خلال الفترة الماضية لحملة واسعة من قيادات وأبناء النوبة بالحركة الشعبية قطاع الشمال تهدف إلى سحب الثقة منه ومنعه من متابعة ملف التفاوض باسم أبناء المنطقة بعد ان ثبت إستغلاله للعديد من الموار الخاصة بتنمية المنطقة على رأسها أموال بنك الجبال لمصالحه الشخصية.
وكانت الخلافات قد ضربت القيادة الثلاثية للحركة الشعبية خلال الفترة الماضية وطالب إجتماع مجلس التحرير وتيارات الحركة الشعبية الثلاث بمراجعة مواقف الحركة وتجريد ياسر عرمان من سلطاته وإتهموه بالفساد بعد إنفراده بالقيادة وتسيير شؤون الحركة وفق أهوائه الشخصية طوال الأعوام المنصرمة.
ويرى المراقبون ان موقف عرمان القاضي بمطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بتمديد العقوبات الإقتصادية على السودان جاء بعد إجماع معظم أعضاء قطاع الشمال ضده ومعرفته بانه سوف يكون كبش الفداء للفترة القادمة وهو ما حذا به إعادة إنتاج نفسه بتبني طرح يأمل من جانبه بان يكسبه بعض الوقت والمؤيدين بعد ان تم سحب البساط من تحت قدميه.
بواسطة : maisoon
 0  0  80
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 11:27 الإثنين 21 أغسطس 2017.