• ×

/ 01:23 , الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

أميرة الفاضل ... (ملكة شؤون الفُقراء) في أفريقيا

مجلس الوزراء السُّوداني يُكرِم (د. أميرة الفاضل) مفوض الشؤون الإجتماعية بالإتحاد الأفريقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم ـــ تقرير : أيمن ودحمد (أهمية التمثيل السُّوداني بالـمُنظمات الإقليمية والدولية خدمة لمصالح البِلاد العُليا،وتمكين للسُّودان من القيام بدور فاعل في مُحيِطِهِ الأفريقي وخِدمة شعوبهِ،وأنَّ ذلك الوجود،بمثابة سند للدبلوماسية السُّودانية،وأنّ وجود السُّودان الفاعل بالـمُنظمات الإقليمية يُعد من الوسائط المُساعدة،وخيرمِثال لذلك تمثيل أحد قياداة المراءة في منصب مفوض الشؤون الإجتماعية بالإتحاد الأفريقي) .
بتلك الكلمات،أكد وأشاد،وزيرمجلس الوزراءالسُّوداني أحمد سعد عمر،بدورالمرأةالسُّودانية ومساهمتِها الفاعِلة في المجتمع.
وأكد (سعد)،لدى مُخاطبتِهِ يوم الخميس٦ أبريل ۲۰۱٧م ،تكريم د.أميرة الفاضل مفوض الشؤون الإجتماعية بالإتحاد الأفريقي ،بمناسبة نيلها لهذا المنصب الرفيع،خلال إحتفالٍ أقامه(وزارة مجلس الوزراءالسُّوداني) بالشراكة مع (وزارة الرعاية والضمان الإجتماعي السُّودانية) بمقر الأول بالعاصمة السُّودانية الخرطوم ويمضي (سعد) بالقول مجلس الوزارءالسُّوداني) ملتزِم بتقديم الدعم والـمُساندة لــ(مفوض الشؤون الإجتماعية) بالإتحاد الأفريقي،بكُلِ مايُمكِنُها من القيام بدورِها على أكملِ وجه .
(أميرالفاضل) ... مفخرة لــ(السُّودان)
من جانبها أوضحت د.سعاد عبد الرازق ،رئيس قطاع التنمية الإجتماعية والثقافية ـــ إحدي قطاعات مجلس الوزراء السُّوداني ـــ وزيرالتربية والتعليم السُّوداني ــ أن إنضمام (أميرة الفاضل) للإتحاد الأفريقي يُساعِد على تعزيز دور السُّودان في القارة الأفريقية،مُعرِبة عن سعادتها بأن يُخرِّج "مجلس الوزراء السُّوداني" مثل هذه الكوادر للإستفادة من خبراتِها الجيدة وإبراز دورِه في المحافل الدولية .

(أميرة الفاضِل) ... نموذج للمرأة السُّودانية القيادية الناجحة

في السياق،أشارت ـــ رئيس قطاع التنمية الإجتماعية والثقافية بالإنابة ـــ وزيرة الرعاية والضمان الإجتماعي السُّودانية ــ مشاعر الدولب، أن المنصب الذي تقلدتهُ (أميرة الفاضِل) يُعتبر نموذج للمرأة السُّودانية القيادية الناجحة التى قدمت لبلادها الكثير في المجال الإجتماعي .

أميرة المفوضيات

بالعنوان أعلاه ،كـتب مُدير تحرير (الصّحافة)،يوم۲ فبراير۲۰۱٧م ،في زاويتِهِ الراتبة (خاطرة)،مقالًا علي جاء في طيهِ:

(حينما شرع السودان في تقديم قائمة مرشحيه لمناصب مفوضي الاتحاد الافريقي،وعينا للمفوضية السياسية التي اقترح لها السفير رحمة الله عثمان ،وهو دبلوماسي معتق،تدرج من اول السلم وتجول سكرتيرا ووزيرا مفوضا ثم سفير وأرتقي حتي موقع وكيل وزارة الخارجية واظهر قدرات مائزة عجمت الموقف السياسي بالاداء الدبلوماسي وتزامن ذلك مع مرحلة ما بعد انفصال الجنوب وتطاول ملف القضايا العالقة بين جوبا والخرطوم مع جملة من القضايا الحيوية الاخري تعامل معها «رحمة» بحرفية بديعة في مظان اشهار التصريحات وبذل سقيا الشروحات للاعلام ، لفت وكيل الخارجية نظر الصحافة وكان مرجوا لصحيح البيان والتبيين وما خاب الظن والرجاء فيه .

المفوضية الاخري ، كانت المفوضية «الإجتماعية»،بذلت لها رؤية القيادة السودانية الاخت «أميرة الفاضل » ذات الخلفيات الاكاديمية التي تتهادي بين الاقتصاد والاجتماع ، والمدعمة بسيرة عمل اختبرت فضاء العمل العام ببعده المتصل بانشطة المجتمع المدني او حرفية التكليف السياسي ، امتد اختبارها وخبرتها الي قدر الاستوزار بوزارة تعني بالشؤون الاجتماعية،ثم غادرتها طلبا وطواعية الي ميدان المبادرات المجتمعية بمركز دراسات المجتمع ، إستضاء هناك حيز الفكرة عندها باجتهادات عميقة النظر خاصة في شواغل تعقيدات الاشكالات القبلية والعشائرية ورغم ان غالب مبادرات المجتمع المدني تميل للنخبوية فقد نجحت «اميرة» في تحويل نشاطها الي مجالس «الضرا» واستقبلت قيادات الارض وناقشت عوام الناس.

انتقلت بعدها الي سقيفة العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني ، رئيسة ومدبرة ومرشدة ، فتحت قوس الزمان والمكان لمباحث ونقاشات،طورت المقترحات لبرامج عمل ومشروعات إتسمت بالشمول ، طافت بالاجادة والاحسان من الصين الي اوربا وتركيا ولم تتجاوز افريقيا،سندت كل هذا بتنسيق محكم مع الجسم التنفيذي والحزبي بخلطة مقادير لا تفسد طبخ هذا او ذاك،ولذا وعندما رشحت كان واضحا ان من رشحوها اختاروها بوعي وعن قناعة ولكي تكون سفيرا ناصع الاسفار والاداء.
امس الاول حسمت الانتخابات الامر بايدي المناديب الافارقة ، ربحت «اميرة » وكسب «رحمة الله» بكسب شقيقته المرشحة ، لم يكن فوز «محاصصة» وانما فوز بصحيح التدبير وسليم الاقتناع، لتبدأ اميرة الفاضل تجربة جديدة ليس من شك عندي شخصيا في انها ستجعل تعبيرة « اميرة المفوضيات» خالصا للمفوضية «الاجتماعية» فكسب نساء السودان في هذا الحيز يقوم علي الفطرة ، وبركة الحنان والتحنان طبعا، ثم ان السُّودان يظل في هذا المجال سابقا وسباقا،خيله أصيلة ومطهمة بجلائل أعمال حان وقت نقل بصمتها للخارج ) .


(أميرة الفاضل) ... مُمثلة لــ(الإتحاد الأفريقي) في ورشة(لجنة أجهزة الأمن والمخابرات بأفريقيا ــ CISSA) بالخرطوم

تجدُر الإشارة أن (د. أميرة الفاضل) مفوض الشؤون الإجتماعية بالإتحاد الإفريقي ،أمضت أيام بالخرطوم، مُشارِكةً ومُمثِلة لرئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي ، في الورشة الإقليمة التي نظمتها(لجنة أجهزة الأمن والمخابرات بأفريقيا) المعروفة إختصارًا بــ(السيسا) حول:
(ظاهرة الإرتزاق والمُقاتلين الإرهابيين الأجانب والمنُظمات غير الحُكُومية السالبة وأثر ذلك علي الأمن والإستقرار في أفريقيا)،التي إنعقدت بمباني(الأكاديميــَّـــة العُليا للدِراسات الإستراتيجية والأمنِـــيَّة)،بضاحية سوباــ جنوبي مركز العاصمة السُّودانية الخرطوم ــ خلال الفترة من (۳ ـــ ٥) أبريل الجاري ،بتشريف النائب الأول للرئيس السُّوداني،رئيس مجلس الوزراء القومي السُّوداني،الفريق أول بكري ركن بكري حسن صالح ،وحضور كل من مُمثِل رئيس(السيسا) ـــ رئيس جهاز اﻷمن الخارجي برواندا ،بجانب الأمين التنفيذي لــ(السيسا) شيمليس ولد اسمايين ،وعضوية ممُثلي أجهزة الأمن والـمُخابرات للدول الأعضاء والمُنظمات الإقليمية والدولية.

أميرة الفاضل ... سيرة ومسيرة

أميرة الفاضل،الميلاد منطقة (المعيلق) بولاية الجزيرة في العام ۱۹٧٦م، تخرجت في كلية (الإقتصاد والدراسات الإجتماعية)،بجامعة الخرطوم في تخصُص (الدراسات الإجتماعية)، تخرجت بمرتبة الشرف الثانية حاصِلةً عي على بكالريوس العلوم كلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية.
أميرة حصلت على (دبلوم الدراسات الإسلامية) من (معهد العلوم العربية والإسلامية) في فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية ۱۹۹٥م ــــ ۱۹۹٦م .
ومن ثمّ َ حصلت علي (دبلوم ترويج حقوق النساء العاملات والمساواة في الإستخدام) من تورينو بإيطاليا نوفمبر۲۰۰۰م.
عقِب ذلك إلتحقت(أميرة) بماجستير في الآداب من الأكاديمية العسكرية بجامعة (وستمنتر) العريقة في بريطانيا العام ۲۰۰٥م، ومن ثم دبلوما عالي في الترجمة الـمُتخصِصة (القانون) ۲۰۰٥ ـــ ۲۰۰٦م.

شغلت (أميرة الفاضِل) عدداً من المناصب، عملت بداية الأمر في (الإتحاد العام للمرأة السودانية)، وتدرجت في العمل التنفيذي والتشريعي والتنظيمي،حيث شغلت منصب (وزيرة الشؤون الإجتماعية بولاية الخرطوم)،ثُم إنتقلت إلى وزارة (الرعاية والضمان الإجتماعي) خلفًا للأستاذة سامية أحمد محمد ، وذلك إلى أن غادرتها مُستقيلة لظروف أُسرية تتصل برعاية والدتها كما قالت وقتذاك .

وخلال فترة وجيزة إتجهت (أميرة الفاضل)،إلي مجال قريب من (تخصُصِها) حيث تسلمت إدارة (مركز دراسات المُجتمع ) المعروف إختصارًا (مدا) ،وخلال تلك الفترة تمّ تكليفها بملف العلاقات الخارجية بحزب (المؤتمر الوطني) حيث شغلت( رئيس قطاع العلاقات الخارجية) .
وِفقــًا لـمُقربين عملوا مع (أميرة الفاضل) إبان توليها (وزارة الرعاية والضمان الإجتماعي)في السُّودان، أنها مُفعمة بالإنسانية،ومُقربة من جميع العاملين في الوزارة، وتتابع مشاكل الناس الإجتماعية عن كثب، إبتداءً من حوش وزارتها وكأنها زميلة بالنسبة لهم، وليست وزيرة، بكُل أريحية دون أن تُشعِر من حولها بمنصبها، وأنهُ ليس هناك شخص جاء يحمل إليها مشكلة إلا تدخلت وحسمت قضيته.

أما الصفة العظمى لدى أميرة ويمكن إنـتزاعها من سيرتها، فكونها هي إمراءة قوية وعملية ومحل ثقة حزبها الذي شغلت فيه (رئيس قطاع العلاقات الخارجية) .
وأسهمت أميرة من موقِعِها بــ(قطاع العلاقات الخارجية) بحزب المؤتمرالوطني مع نظيرتها بـ(الحزب الشيوعي الصيني) إلى حل مشكلة ديون السُّودان على الصين بصورة مُرضية لجميع الأطراف .

(أُم أفريقيا) و (أميرة أفريقيا)

البرلمانية بروفيسور سعاد الفاتح البدوي،التي قد تمّ إختيارها (أم أفريقيا) في مايو۲۰۱٦م،تقول بصدد ترشيح السُّودان لـ(أميرة) لشغل منصب(مفوض الشؤون الإجتماعية) في (الإتحاد الإفريقي) إنَّ أميرة الفاضل صاحبة شخصية قوية لكن مع تواضع)،مُشيرة إلى إمتياز(أميرة) بالعمل الجاد والدؤوب مع قلة الحديث، وحضور ذهني)،وتمضي بالقولإنَّ أميرة حرِيصة جدًا في كُل مسيرتها على عدم إغضاب أخواتها،وصديقة للجميع، لافتة إلى تميُزِها السياسي، ومتوقعة نجاحها في المنصب الجديد بُحسبانها خير من يمثل السُّودان) .

توجت(أميرة السُّودان) بلقب (مفوض الشؤون الإجتماعية) في (الإتحاد الإفريقي)، وهو الإنجاز الأبرز الذي يُحسب لها وللسُّودان، وكانت المفوضة حازت اللقب يوم الإثنين۳۰يناير۲۰۱٧م،في الجلسة الإجرائية التى عُقِدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
الآن ، هاهي(أميرة) تعود بدرجة (ملكة) على شؤون الفقراء في أفريقيا، عقِب فوزها بمنصب مفوض الشؤون الإجتماعية بالاتحاد الإفريقي،مُستحقة لقب (ملكة شؤون الفُقراء) في أفريقيا .

الصورة:أرشيفية

بواسطة : admin
 0  0  94
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 01:23 الثلاثاء 19 ديسمبر 2017.