• ×

/ 13:39 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

السياحة في السودان تحتاج الى تكامل جهود القطاعينالرسمي و الخاص للإرتقاء بها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم :الخرطوم أكد عدد من المشاركين في ورشة عمل تطوير قطاع السياحة بالولايات الخمس التي أختتمت أمس في فندق السلام روتانا إن الحكومة شريك أساسي ورئيسي في التعريف والترويج بالفرص الواعدة التي يتمتع بها السودان والجواذب المتنوعة التي تمتلكها الولايات خاصة انها صناعة معقدة في حاجة لعمل متناغم من المجتمع والقطاع الخاص.
وفي إستطلاع أجرته سونا معهم قال: الدكتور عبد القادر محمد زين وزير الثقافة مسئول سابق عن المتاحف والآثار إن الدعوة للورشة جيدة ومبادرة قوية ويقول (حضرنا لنشاهد) هناك تحسن في السياحة في السودان مرتبط بالآثار والوعي بالقيم الإنسانية والتاريخ الثر .
الزين يؤكد أن السياحة مسئولية المجتمع وأن الدولة تضع السياسات والنظم والقوانين فهي توفر المسار الإيجابي ومهمتها الدعم من خلال الميزانية الكليه من المركز والولايات ، مشيداً بالدور الذي قامت به الحكومة في توفير البنيات الأساسية كالطرق، النقل، الإتصالات ، إنشاء المطارات .
وناشد عبد القادر القطاع الخاص بالتنافس لتوفير الخدمات عبر الإستثمار في النزل والفنادق وتوفير خدمات على الطرق الرئيسية والفرعية وأن تراعي التنوع والجودة في توفير الوجبات السريعة ومراعاة ذوق السواح وثقافتهم في الطعام .
وأوصى القطاع الخاص الي الإستثمار في القطاع السياحي ويقول ( فليتحرك أهل السودان من مستثمرين ورجال إعمال الي تطوير برنامج السياحة وتوفير أدوات السياحة وتهيئة الأجواء بعمل الخدمات خاصة ان هناك مردود وأرباح) داعيا الي ضرورة إعداد دراسات علمية دقيقة وتكامل بين الأجهزة الرسمية والخاصة.
، مبينا أن ما ذكره هو حديث وزير سابق مهموم بالترويج بالسياحة الداخلية ، كما دعا القطاع الخاص والمجتمع بالسفر بغرض توسيع دائرة المعرفة وربط الإنسان بتاريخه ، وأعرب عن أسفه لعدم إيلاء هذا النوع من السياحة الإهتمام.
من جانبه أكد عماد الدين إبراهيم مدير عام وزارة الثقافة والإعلام والسياحة في ولاية الخرطوم ، على أن الورشة التي إختتمت أمس وضعت المعالجات الجذرية للإشكاليات التي تواجه السياحة خاصة انها صناعة معقدة تحتاج الي تضافر الجهود الرسمية والخاصة لتطويرها وأشار الى الإتفاق الذي وقع بين الولايات الخمس والتوصيات التي شكلت لها آليه للمتابعة وان إنفاذها سيعمل علي حل التعقيدات التي تواجه السياحة في السودان وتجعل منه أحد موارد خزينة الدولة.
صلاح الدين بسطان( وكالة الركابي) ناشط سياحي من ولاية البحر الاحمرموضحاً إن التجمع الذي تم بالأمس يشكل إنطلاق للعمل السياحي لانه شخص المشاكل ووضع الحلول المناسبة ، معرباً عن أمله أن تنزل التوصيات الي أرض الواقع ليسترد السودان موقعه الطبيعي في مصاف الدول المتقدمة في مجال جذب السواح لما يتمتع به من مكونات سياحية.
محمد مدثر مسئول ملف الصين في وزارة السياحة والآثار والحياة البرية شدد علي دور الدولة في التدريب وتوفير البنيات التحتية والعلاقات الخارجية والتعامل مع المنظمات الدولية، طارحاً العديد من الأسئلة (هل وجود الدولة الآن يعيق تطور السياحة؟ ...وما الذي يمنع القطاع الخاص من إنشاء الفنادق والقرى السياحية وتفويج السياح والمشاركة في المعارض الخارجية ...؟ ومن سيكون المسئول عن البنيات التحتية والتدريب والعلاقات الخارجية والتعامل مع المنظمات الدولية ...وهل سيسمح للشركات والوكالات التعامل مباشرة مع السفارات والمنظمات الدولية ...ومن سيكون مسئولا عن الرقابة علي مواصفات الفنادق والإشتراطات التصنيفية والصحية وغيرها . ) . وشدد على ضرورة وجود قطاع خاص قوي مؤهل للإرتقاء بالسياحة في البلاد.

وصال
بواسطة : admin
 0  0  111
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 13:39 الإثنين 18 ديسمبر 2017.