• ×

/ 22:20 , الأحد 17 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

البشير: يصف"الجنائية " بالاداة الإستعمارية ويدعو الى إنشاء محكمة عدل إفريقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم:وصال بريقع بدأت صباح اليوم فعاليات المؤتمر الأول لرؤساء القضاء ورؤساء المحاكم العليا فى الدول الإفريقية بمشاركة 40 دولة إفريقية وحضور نائب رئيس القضاء الصيني وسعادة البروفيسورجاديش غاندي راعي مؤتمر رؤساء القضاء بالعالم وسعادة البروفيسور سانديب سيرفستا منسق مؤتمر رؤساء القضاء في العالم .حيث دعا رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الى تشكيل محكمة عدل أفريقية لتحقيق العدالة القائمة على البينة وليس على التلفيق والاعتبارات السياسية.
ودعا لدى مخاطبته المؤتمر للعمل على تطوير البيئة القضائية والعدلية الأفريقية على أسس واضحة، بالاستفادة من الأعراف والتقاليد والقيم الأفريقية،لافتاً الى أنَّ جامعة هارفارد الأمريكية ضمَّنت مادة الصلح والجودية والتسامح في مناهجها الأكاديمية في كلية القانون، استناداً إلى تجربة السودان القائمة على دور زعماء الإدارة الأهلية والعُمد في فض النزاعات ضمن مجلس تقليدي سلمي.
وأضاف البشير في خطابه أمام المؤتمر الأول لرؤساء القضاء ورؤساء المحاكم العليا في الدول الإفريقية، أنه "ثبت للجميع حقيقة تلك الأداة الاستعمارية الظالمة ما دعا الاتحاد الإفريقي لاتخاذ قرار بالانسحاب الجماعي من الجنائية".
وتابع، " الأمر الذي يستدعي تشكيل محكمة عدلية إفريقية لتحقيق العدالة القائمة على البينة وليس على التلفيق والاعتبارات السياسية".
وزاد، "ظلوا يتعاملون مع قارتنا بمنطق الكيل بمكيالين والمعايير المزدوجة، وتوجيه التهم المغرضة لقادة دولها، والمطالبة بمحاكمتهم بتلك التهم الباطلة ونسوا أنهم أحق بالمحاكمة".
وأشار البشير إلى أن "المؤتمر يمثل صحوة تعبر عن الموقف الإفريقي المتسم بالعدالة والصمود في مواجهة هذه المؤامرات، ويحمل رسالة قوية بأن القارة الإفريقية قادرة على تغيير الصورة النمطية التي رسمها الإعلام المستعمر وإحلالها بصورة مغايرة".
وأكد أيضاً أن "السودان يقف بحزم في محاربة ظواهر تهريب المال والبشر، ويكافح جرائم غسل الأموال، ومهموم بقضايا حقوق الإنسان ونبذ العنف والوقوف مع الديموقراطية والتداول السلمي للسلطة وتحقيق الحكم الراشد".
وكما أبان السيد جافندش غاندي راعي مؤتمر رؤساء القضاء في العالم أن افريقيا تلعب دوراً رائداً في مجال القضاء، مشيداً بعقد المؤتمر الأول لرؤساء القضاء ورؤساء المحاكم العليا في إفريقيا بالخرطوم اليوم ، مضيفاً أنه يمثل المؤتمر الأول من نوعه في القارة .
وقال لدى مخاطبته اليوم إفتتاحية المؤتمر أن المؤتمرات تعقد من أجل إحلال السلام والإزدهار للشعوب ولإنهاء معاناة العديد من دول العالم مما يتطلب تضافر الجهود والوحدة.
وأشار غاندي الى مشاركة 1200 قاضي ورؤساء محاكم من مختلف دول العالم في المؤتمر الدولي لرؤساء القضاء في العالم ، مؤكداً ضرورة الاهتمام بالتعليم وبسط القانون وتعزيز التنمية ورفع القدرات من أجل تنمية القارة وخدمة مصالح الشعوب.
وأضاف أن التعليم المتوازن يحقق المصالح ويحقق غداً أفضل ،وأبان أن التعليم هو أفضل آداة لتقدم حياة البشر.
وأكد راعي مؤتمر رؤساء القضاء في العالم أهمية وجود نظام عدلي قضائي أفريقي موحد لنشر المساواة والمواءمة ببن الأديان مشدداً على ضرورة سيادة القانون في المجتمعات لضمان مستقبل الأطفال .
وأشار إلى أهمية أن تسعي الدول لنشر السلام والأمن العالميين عن طريق حكم القانون والتحكيم وفض النزاعات معرباً عن أمله في أن يكون القضاء في الطليعة لإنقاذ مستقبل العالم" .
بواسطة : admin
 0  0  87
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 22:20 الأحد 17 ديسمبر 2017.